أحمد الدقامسة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحمد الدقامسة
معلومات شخصية
الميلاد 7 مارس 1972 (العمر 45 سنة)
إربد، الأردن
الإقامة الأردن
الجنسية الأردن أردني
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة جندي
سبب الشهرة حادثة الباقورة

أحمد الدقامسة (7 مارس 1972 في إربد)[1] هو جندي أردني سابق خدم في حراسة الحدود الأردنية. اشتهر بعد اطلاقه النار على مجموعة من الفتيات الإسرائيليات بسبب استهزائهن به أثناء صلاته قرب الباقورة في 12 مارس 1997. وبقي مسجوناً في مركز إصلاح وتأهيل أم اللولو قرب مدينة المفرق حيث قضى عقوبة السجن المؤبد لفترة وصلت إلى عشرين عاما، وأفرج عنه ليلة الأحد الموافق 12 مارس 2017.[2] في عام 2008 ناشدت سبعون شخصية أردنية الملك عبد الله الثاني العفو عنه وفي عام 2011 وصف وزير العدل الأردني الجندي دقامسة بالبطل.[3]

وفي 12 مارس 2014 رداً على اغتيال القاضي رائد زعيتر، قرر مجلس النواب الأردني وبالإجماع الطلب بالإفراج عن الجندي أحمد الدقامسة.

ومنع وفد من الحركة الإسلامية من زيارة الجندي أحمد الدقامسة في 29\7\2014 للمعايدة عليه بعيد الفطر ، وذلك عقابا له على اضرابه عن الطعام قبل أشهر للمطالبة بالإفراج عنه.

حياته

ولد الدقامسة في قرية إبدر شمال محافظة إربد في شمال الأردن. التحق بالجيش الأردني في سنة 1987، وكان عمره آنذاك 15 عاماً. بعد خدمته لمدة وصلت 10 سنوات، قام باطلاق الرصاص في منطقة الباقورة على مجموعة من الفتيات الإسرائيليات قتل مُنهنّ 7 فتيات، ليتم تسريحه من الجيش واعتقاله ومحاكمته عسكرياً بالسجن المؤبد.[1]

مراجع

  1. ^ أ ب "من هو أحمد الدقامسة؟". اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  2. ^ "الإفراج عن الجندي أحمد الدقامسة (فيديو، صور)". وكالة عمون الاخبارية. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-12. 
  3. ^ وزير العدل الأردني يصف الجندي الذي قتل سبع طالبات إسرائيليات بالبطل
Flag-Map of Jordan.png
هذه بذرة مقالة عن الأردن بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.