أحمد بن محمد بن زنجويه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أحمد بن محمد بن زنجويه
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن زنجويه الزنجاني الشافعي. ولد سنة 403 هـ. أحد العلماء ومن رواة الحديث عند أهل السنة والجماعة.

قال الذهبي: «قدم بغداد شابا، فسمع من أبي علي بن شاذان، وطائفة. فسمع مسند الإمام أحمد من الحسين الفلاكي صاحب القطيعي، وسمع (غريب أبي عبيد) من ابن هارون التغلبي عاليا، وقرأ لأبي عمرو على ابن الصقر الكاتب، وصارت الرحلة إليه، ومدار الفتوى ببلده عليه.» وقال: «وسمع من: أبي طالب الدسكري، والعلامة عبد القاهر بن طاهر البغدادي الأصولي، والحسن بن معروف الزنجاني صاحب ابن المقرئ، سمع منه (مسند أبي يعلى) قال شيرويه الحافظ: كان فقيها، متقنا، رحلت إليه بابني شهردار، وسمعنا منه بزنجان. وحدث عنه: السلفي، وشعبة بن أبي شكر الأصبهاني، وابن طاهر المقدسي، وهو من كبار تلامذة القاضي أبي الطيب الطبري، رأيت له ترجمة مفردة بخط الحافظ عبد الغني كتبها عن السلفي، وأنه قرأ كتاب (المرشد) على مؤلفه أبي يعلى بن السراج، وتلا عليه بما فيه، وأنه كتب بنيسابور (تفسير إسماعيل بن أحمد الضرير) عنه، وسمع من أبي عبد الله ابن باكويه، ثم قال: سمعته يقول: أنا أفتي من سنة تسع وعشرين وأربع مائة، وقيل لي عنه: إنه لم يفت خطأ قط، وأهل بلده يبالغون في الثناء عليه، الخواص والعوام، ويذكرون ورعه، وقلة طمعه.» وقال: «ما ظفرت بوفاته، لكنه حدث في سنة خمس مائة، وانقطع خبره.»[1]

المراجع[عدل]

  1. ^ سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.