أحمد داود أوغلو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أحمد داوود أوغلو)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أحمد داود أوغلو
Ahmet Davutoğlu
(بالتركية: Ahmet Davutoğlu تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Ahmet Davutoğlu (cropped).jpg

رئيس وزراء تركيا السادس والثلاثون
في المنصب
29 أغسطس 201424 مايو 2016
الرئيس رجب طيب أردوغان
Fleche-defaut-droite-gris-32.png رجب طيب أردوغان
بن علي يلدرم Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس حزب العدالة والتنمية
في المنصب
27 أغسطس 201422 مايو 2016
Fleche-defaut-droite-gris-32.png رجب طيب أردوغان
بن علي يلدرم Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الشؤون الخارجية التركي
في المنصب
1 مايو 200928 أغسطس 2014
الرئيس عبد الله غل
الوزير رجب طيب أردوغان
Fleche-defaut-droite-gris-32.png علي باباجان
مولود تشاويش أوغلو Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 26 فبراير 1959 (العمر 60 سنة)
قونية،  تركيا
مواطنة
Flag of Turkey.svg
تركيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بوغازيتشي
ثانوية إسطنبول  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي،  وسياسي،  وعالم سياسة،  وتربوي،  وكاتب،  وبروفيسور  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب العدالة والتنمية[؟]
اللغات المحكية أو المكتوبة التركية،  والعربية[1]،  والإنجليزية[1]،  والألمانية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علاقات دولية  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة بيكنت  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
التوقيع
Ahmet Davutoğlu signature.png
رئيس وزراء تركيا

أحمد داود أوغلو (ولد في 26 فبراير 1959 -)، سياسي تركي وخبير في العلاقات الدولية وسفير ورئيس وزراء تركيا والرئيس الثاني لحزب العدالة والتنمية في الفترة ما بين 2014- 2016 خلفاً لأردوغان سابقاً، وقد خلفه بن علي يلدرم في رئاسة الحزب ورئاسة الحكومة. وعين في الحكومة الستين والواحدة والستين كوزير خارجية من قبل أردوغان. وعمل كمستشار في السياسة الخارجية لعبد الله غل وأردوغان في الفترة من عام 2003 إلى عام 2009. ودخل البرلمان التركي كنائب عن قونية وعضو في حزب العدالة والتنمية في فترة 2011 و2015. واستقال من منصب رئيس الوزراء في 22 مايو 2016.[2]

اختير داود أوغلو كرئيس لحزب العدالة والتنمية في المؤتمر الاستثنائي الأول لحزب العدالة والتنمية خلفاً لأردوغان. وأصبح رئيس الوزراء خلفاً لأردوغان في 28 أغسطس 2014. وترتب عليه تعين أعضاء الحكومة الثانية والستين.[3][4] وفي 6 سبتمبر حصل داود أوغلو على الثقة وبدأ مهامه.[5] ولأن داود أوغلو لم يستطع تشكيل الحكومة في 45 يوماً بنائاً على انتخابات يونيو 2015 قرر رئيس الجمهورية اعادة الانتخابات التشريعية في نوفمبر 2015 وبقاء داود أوغلو رئيساً للحكومة المؤقتة.[6] حقق حزب العدالة والتنمية نسبة 49.4% وهي أعلى نسبة في تاريخه واستطاع بها تشكيل الحكومة بمفرده. وبذلك أسس داود أوغلو الحكومة الرابعة والستين وحكومته الثالثة.[7]

دعى داود أوغلو إلى مؤتمر استثنائي لحزب العدالة والتنمية في 5 مايو 2016 على خلفية توتر بينه وبين أردوغان وصرح أنه لم يكن يرغب في ترك الحكومة بعد ستة أشهر من المدة المحددة بأربعة سنوات في رئاسة الحكومة ولكنها الضرورة.[8] وقد عرف الشعب بهذا القرار قبل يوم من خلال المؤتمر الذي عقد بينه وبين أردوغان.[9] وقد صرح رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي في الثاني والعشرين من مايو 2016 أن مجلس الوزراء ورئيس الوزراء قد تقدموا باستقالتهم.[10]

بدايته وحياته المهنية[عدل]

ولد داود أوغلو في 26 فبراير 1959 في مقاطعة تاشكنت في قونية. واسم والده دُوران ووالدته ممنوونة.[11]

تعليمه[عدل]

بعدما أنهى دراسته الثانوية في ثانوية اسطنبول للذكور، أنهى دراسة العلوم السياسية والعلاقات الدولية في كلية بوغازتشي في 1983-84 ببرنامج رئيسي مزدوج (يتيح امكانية دراسة قسمين). وقام بالماجستير في الإدارة العامة في نفس الجامعة أما الدكتوراه فكانت فيالعلوم السياسية والعلاقات الدولية.[12]

التسعينيات[عدل]

بدأ داود أوغلو بالعمل كمدرس مساعد في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا عام 1990. وأنشئ قسم العلوم السياسية في الجامعة. وعمل كرئيس لهذا القسم حتى عام 1993. وأصبح مدرساً في عام 1993. وفي الفترة من عام 1995 إلى 1999 عمل في قسم العلاقات الدولية في جامعة مرمرة. وعمل ككاتب عمود صحفي في جريدة يني شفق من عام 1995 إلى 1999.[13] وقد كتب داود أوغلو في هذه الفترة أكثر من 200 مقالة.[14] كما قام بالتدريس في أكاديمية الحرب وأكاديمية القوات المسلحة في الفترة من 1998 إلى 2002 كعضو تدريس زائر.

أصبح داود أوغلو برفيسور بين 1999 و2004، وعمل كعضو مجلس إدارة جامعة بيكنت وعضو مجلس الأعيان ورئيس قسم العلاقات الدولية، كما عمل كعضو هيئة تدريس زائر في جامعة مرمرة.[15]

وزارة الخارجية 2009-2014[عدل]

حصل داود أوغلو على لقب سفير في فترة رئاسة أحمد نجدت سيزر للجمهورية وعبد الله غل للحكومة بتاريخ 17 يناير 2003 ونشر في الجريدة الرسمية في اليوم التالي.[16] عينه أردوغان رئيس الحكومة أنذاك وزيراً للخارجية في 1 مايو 2009 على الرغم من عدم ترشحه في مجلس النواب. دخل انتخابات مجلس الشعب 2011 ونجح فيها نائباً عن قونية واستمر في حكومة أردوغان الثالثة. وقد دخل قائمة فورين بوليسي لأول 100 مفكر عالمي في عام 2010 لكونه أحد العقليات التي حققت النهضة التركية على المستوى الخارجي.[17]

العمق الاستراتيجي وسياسة تصفير المشاكل[عدل]

ادعى السياسيون والأكاديميون إنطلاقاً من مقالات داود أوغلو في جريدة يني شفق وكتابه العمق الإستراتيجي أن داود أوغلو يتبع سياسة العثمانية الجديدة في السياسة الخارجية وهي التي تعتمد على انشاء علاقات قريبة مع الدولة التي كانت تحت حكم الدولة العثمانية.[18]

أشار داود أوغلو في أحد لقائاته عن سياسة تصفير المشاكل. وقال أنه من الممكن إنشاء سياسة بلا مشاكل إذا احترمت العناصر الأخرى قيمتنا. ولكن هذا لا يعني أننا سنظل صامتين على إثر علاقاتنا الجيدة مع الأحزاب الأخرى.[19] وقد دخل هو ورجب طيب أردوغان قائمة فورين بوليسي لعام 2011 لأول 100 مفكر لعملهم على تحقيق حلمهم بأن تكون تركيا صاحبة دور جديد في العالم.[20]

أنشئ داود أوغلو سياسته الخارجية على أربعة محاور رئيسية. أولها عدم تجزئة الأمن، ثانيها التحاور وثالثهم التضامن الاقتصادي ورابعهم التوافق الثقافي والاحترام المتبادل. وعبر داود أوغلو بأن هدف سياسته العمل على حل المشاكل بالحوار السلمي والعلاقات التعاونية بجانب تطوير مفهوم الثقافة بين العرقيات والمعتقدات المختلفة مع الاندماج مع الدول المختلفة.[21]

التهجير الأرميني[عدل]

نشر داود أوغلو مع أردوغان في الرابع والعشرين من إبريل 2014 منشوراً بتسعة لغات يعبرون فيه أن الأحداث التي وقعت أثناء التهجير الأرميني مؤلمة. وأعلنوا أنه يتوجب البحث في مسألة التهجير من قبل مؤرخين أرمن وأتراك وأجانب في عمل مشترك.[22]

الاتحاد الأوربي[عدل]

داود أوغلو في زيارة تراقيا الغربية 2011.

أعلن داود أوغلو دعمه لتركيا لدخول الاتحاد الأوربي على الرغم من حلمه بسياسة الوحدة الإسلامية. وقد أدار أجمان بغيش المحادثات مع الاتحاد الأوربي حتى عام 2013. ويدير مولود تشاويش أوغلو المباحاثات منذ ذلك الحين. وقد قال داود أوغلو في مؤتمر الشراكة الواحد والخمسين الذي انعقد في مايو 2013 في بروكسل أن تركيا تسعى منذ 50 عاما إلى دخول الاتحاد الأوربي وأن هذه المساعي ستستمر.[23]

اليونان وقبرص[عدل]

اتهم داود أوغلو الحكومة اليونانية بعدم احترام حقوق الأقلية التركية وبالأخص في تراقيا في عام 2012. بالإضافة إلى تأكيده على أن الغاء اليونان لجنسية الأقلية ذات الأصل التركي مخالف لمعاهدة لوزان.[24]

إسرائيل[عدل]

تقابل داود أوغلو سراً في بروكسل مع وزير التجارة الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر في 30 يونيو 2010، وقد أفاد داود أوغلو الذي ذكر تفاصيل اللقاء في البرلمان التركي أن اللقاء السري كان رغبة إسرائيلية لمعرفة المطالب التركية الأساسية بشكل واضح وصريح.[25]

رئاسة الحكومة وحزب العدالة والتنمية[عدل]

اختير داود أوغلو رئيساً لحزب العدالة والتنمية في المؤتمر الاستثنائي الأول للحزب في 27 أغسطس 2014، وسلمه أردوغان رئاسة الحكومة في اليوم التالي لاختياره. وتعين على داود أوغلو تشكيل الحكومة الثانية والستين لتركيا.[4][26] .[5] وأعلن داود أوغلو قائمة مجلس الوزراء في 29 أغسطس 2014. وحصلت حكومة داود أوغلو على الثقة في الاقتراع الذي حدث في البرلمان التركي بتاريخ 6 سبتمبر 2014 بموافقة 306 عضو ومعارضة 133 عضو.[27]

بعد مرور 45 يوماً على الانتخابات التشريعية التركية يونيو 2015 ولم يستطع داود أوغلو تشكيل حكومة، قرر رئيس الجمهورية إعادة الانتخابات ورئاسة داود أوغلو للحكومة حتى الانتهاء من الانتخابات.[28] بعد حصول حزب العدالة والتنمية على أعلى نسبة من الأصوات في تاريخه والتي بها يستطيع تشكيل الحكومة بمفرده، شكل داود أوغلو الحكومة الجديدة باعتباره رئيس حزب العدالة والتنمية.[29]

استقالته[عدل]

دعى داود أوغلو إلى مؤتمر استثنائي لحزب العدالة والتنمية في 5 مايو 2016 على خلفية توتر بينه وبين أردوغان وصرح أنه لم يكن يرغب في ترك الحكومة بعد ستة أشهر من المدة المحددة بأربعة سنوات في رئاسة الحكومة ولكنها الضرورة.[8] وقد عرف الشعب بهذا القرار قبلها بيوم من خلال المؤتمر الذي عقد بينه وبين أردوغان.[9] وقد صرح رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي في الثاني والعشرين من مايو 2016 أن مجلس الوزراء ورئيس الوزراء قد تقدموا باستقالتهم.[10]

الحياة الشخصية[عدل]

تزوج داود أوغلو من سارة داود أوغلو، (وهي طبيبة أمراض النساء) منذ عام 1984. ولديه ولد وثلاثة بنات. ويجيد الانجليزية والألمانية[؟] والعربية والملايوية.[15][30]

مؤلفاته[عدل]

ألف العديد من الكتب والمؤلفات في موضوع السياسة الخارجية وذلك باللغة التركية والإنجليزية، وقد تم ترجمة هذه الكتب والمؤلفات إلى عدة لغات منها اليابانية والبرتغالية والروسية والعربية والفارسية والألبانية.

  • Alternative Paradigms: The Impact of Islamic and Western Weltanschauungs on Political Theory
  • The Civilizational Transformation ve The Muslim World
  • "Küresel Bunalım". Küre, 2002.
  • "Osmanlı Medeniyeti: Siyaset İktisat Sanat". Klasik, 2005
  • "Teoriden Pratiğe:Türk Dış Politikası Üzerine Konuşmalar". Küre Yayınları, 2013
  • العمق الاستراتيجي.
  • الأزمة العالمية.
  • حضارات ومدن.

مقالات ذات صلة[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ https://www.spiegel.de/politik/ausland/tuerkei-ahmet-davutoglu-folgt-erdogan-als-premierminister-a-987417.html
  2. ^ داود أوغلو يقدم استقالته.حريَّت، 22 مايو 2016. اطلع عليه في 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 15 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أوردغان يوكل داود أوغلو برئاسة الوزراء. صباح، 28 أغسطس 2014. اطلع عليهم بتاريخ 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 13 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب داود أوغلو رئيس الوزراء الجديد. وكالة الأناضول، 21 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2016 نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب حكومة داود أوغلو تحصل على الثقة. صباح، 6 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ اعادة الانتخابات. حريَّت، 11 يوليو 2015. اطلع عليه 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 08 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ حكومة داود أوغلو الثالثة. ملييت، 17 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب د اوود أوغلو : لم أرجح ترك الحكومة لكنها الضرورة ولا أقبل بمنصب معتمد على المساومة. جمهوريت، 5 مايو 2016. اطلع عليه 7 أغسطس 2016 نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب د اوود أوغلو : لم أرجح ترك الحكومة لكنها الضرورة. جمهوريت، 5 مايو 2016. اطلع عليه 7 أغسطس 2016 نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب قدم داود أوغلو استقالته. حريَّت، 22 مايو 2016. اطلع عليه 7 أغسطس 2016 نسخة محفوظة 15 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ سيرة داود أوغلو. البرلمان التركي. اطلع عليه 7 أغسطس 2016 نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ رئاسة الوزراء. اطلع عليه 7 أغسطس 2016 نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ تصادف لا يصدق في سيرة داود أوغلو.جريدة الوطن، 23 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ أرشيف مقالات أحمد داود أوغلو. يني شفق. 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 07 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب السيرة الذاتية لداود أوغلو. وزارة الخارجية التركية. اطلع عليه 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ الجريدة الرسمية. اطلع عليه 9 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 04 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ داود أوغلو سابعاً في قائمة أول مئة مفكر. فورين بوليسي، اطلع عليه 9 أغسطس 2016.
  18. ^ سياسة داود أوغلو الجديدة. Al Monitor، اطلع عليه 9 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ سياسة تصفير المشاكل. فورين بولسي، اطلع عليه 9 أغسطس 2016.
  20. ^ قائمة 2011. فورين بوليسي، اطلع عليه 9 أغسطس 2016.
  21. ^ السياسة التركية الخارجية.pdf نسخة محفوظة 27 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ المسألة الأرمينية. اطلع عليه 9 أغسطس 2016.
  23. ^ تصريح داود أوغلو. وزارة الخارجية التركية. اطلع عليه 11 أغسطس 2016
  24. ^ تصريحات داود أوغلو. اطلع عليه 12 أغسطس 2016.
  25. ^ داود أوغلو يوضح تفاصيل اللقاء في البرلمان. حريَّت، 2 يوليو 2010. اطلع عليه 12 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 31 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ أوردغان يمنح داود أوغلو رئاسة الوزراء. صباح، 28 أغسطس 2014. اطلع عليهم بتاريخ 7 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 13 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ الحكومة تحصل على الثقة. صباح، 6 سبتمبر 2014. اطلع عليه 12 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ تجديد الانتخابات. اطلع عليه 12 أغسطس 2016.
  29. ^ داود أوغلو يشكل الحكومة 64.حريَّت، 17 نوفمبر 2015. اطلع عليه 12 اغسطس 2016.
  30. ^ مجلس متعدد اللغات. حريَّت، 9 أكتوبر 2011. اطلع عليه 12 أغسطس 2016. نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.