المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

أحمد علي تشليكتن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2013)
أحمد علي تشليكتن
أحمد علي
أحمد علي

معلومات شخصية
الميلاد 1883 م.
إزمير، ولاية آيدين،  الدولة العثمانية.
الوفاة 1969 م.
إزمير  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية عثماني، ثم تركي.
الحياة العملية
المهنة طيار،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
الدولة العثمانية: (1908م - 1920م).

تركيا: (1920م - 1949م).

الولاء  الدولة العثمانية،  تركيا
الفرع البحرية العثمانية و القوات الجوية العثمانية.

البحرية التركية و القوات الجوية التركية.

الرتبة قبطان.
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى و حرب الإستقلال التركية.

أحمد علي تشليكتن يعرف أيضًا أحمد العربي أو أحمد علي الإزميرلي (1883م – 1969م)، هو طيار عثماني خدم في الجيش العثماني في البحرية العثمانية ثم البحرية التركية وفي القوات الجوية العثمانية ثم في القوات الجوية التركية من (1908م إلى 1949م)، يعرف أحمد علي بأنه أول طيار أسود في تاريخ العالم.

السيرة الذاتية[عدل]

ولد أحمد علي تشليكتن عام 1883 م في ازمير في ولاية آيدين العثمانية. عسكري عثماني تركي، خدم في الجيش العثماني ثم التركي ضمن سلاح البحرية ثم الطيران من 1908 م إلى 1949 م.

جدته هي أمة من إمبراطورية بورنو (الآن:الشمال الشرقي في نيجيريا).

وقد بيعت كأمة (مؤنث عبد) إلى كاتب والي استنبول (استنبول مكتوبجوسو) في سوق العبيد الواقع شمال باب نور عثمانية في استنبول و ربما كانت آخر أمة بيعت في هذا السوق.

لقد تم اغلاق هذا السوق في 1847 م من طرف السلطان عبد المجيد كنتيجة لسياسة الإصلاحات العثمانية (التنظيمات) بعد 1839 م، و لو أن العبودية لم تلغ في الإمبراطورية العثمانية الا في 1876 م.

لقد أنجبت هذه الأمة في رومانيا مولودة حرة سميت زنجية أمينة و التي تزوجت بدورها مع علي بأي و هو زنجي صومالي محرر مثلها انتقل للعيش في البصرة و قد أستقرا في إزمير و التي اقطع فالسلطان عبد المجيد في ضواحيها أراضي للعبيد المحررين و لقد انجبا 3 مواليد أكبرهم أحمد علي في 1883 م، الذي سيصبح له شأن عظيم.

هو أول أسود بالإضافة إلى اوجين جاك بولارد قام بقيادة طائرة مطاردة في التاريخ و هذا في إطار الحرب العالمية الأولى. سمي بأحمد العربي ربما نسبة إلى أبيه، و لو أن تشليكتن تعني بالتركية المصنوع من الحديد او الصلب او مادته صلب. تزوج من خديجة هانم و اصلها من مدينة برويزة في الشمال الغربي لليونان أثناء الحرب العالمية الأولى و رزق منها بـإبنين و 3 بنات. وقد أصبح إبنيه معمر و يلماز طيارين مثل والدهما و بقية العائلة ارتبطت بطيارين. أصبحت زوجته خديجة هانم، أخته، حفيدته و إبنيه الإثنين كذاك ربابنة طائرات.

دخل المدرسة البحرية العثمانية في عام 1904 م، و مدرسة الطيران في 1914 م، و نال منها شهادة تخرجه 3 أيام قبل إعلان الحرب العالمية الأولى في أوروبا. شارك في الحرب العالمية الأولى من 1914-1918 م ضمن الجيش العثماني. في نوفمبر 1916 م أصبح يقود طائرة مطاردة في الحرب العالمية. في 1917 ترقى إلى رتبة قبطان و تابع تربص ربان طائرة في مدرسة تحسين المستوى في برلين. شارك في حرب الاستقلال التركية بعد 1918 و بقي يعمل في إطار الطيران في تركيا إلى سنة 1949.

الربان احمد علي تشليكتن برتبة قبطان بعد 1917 امام طائرته
مجموعة من الطيارين في مدرسة البحرية للطيارين في آيا ستيفانوس و منهم من اليمين إلى اليسار الربابنة احمد علي تشليكتن ، سامي اوتشن ، احسان و المدرب حسين كامل (كركن)
احمد علي تشليكتن (بالطربوش الأبيض في الوسط) في مدرسة الطيران في قونية في حرب الاستقلال التركية