أحمد مختار عمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدكتور
أحمد مختار عمر
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة أحمد مختار عبد الحميد عمر
تاريخ الميلاد 17 مارس 1933(1933-03-17)
تاريخ الوفاة 4 أبريل 2003 (70 سنة)
الجنسية مصري

الدكتور أحمد مختار عمر (17 مارس 1933م -4 أبريل 2003م) أستاذ سابق للغة العربية بكلية دار العلوم - جامعة القاهرة، له العديد من المؤلفات المهمّة.

المؤهلات العلمية[عدل]

  • ليسانس من كلية دار العلوم مع مرتبة الشرف الثانية، جامعة القاهرة، عام 1958 .
  • ماجستير علم اللغة من جامعة القاهرة، عام 1963 .
  • دكتوراه علم اللغة من جامعة كمبريدج ببريطانيا .

التدرج الوظيفى[عدل]

- معيد بكلية دار العلوم جامعة القاهرة من عام 1960 حتى 1967.

- مدرس بكلية دار العلوم جامعة القاهرة من عام 1967 حتى 1968.

- محاضر بكلية التربية بطرابلس، ليبيا من عام 1968 حتى 1972.

- أستاذ مساعد بكلية التربية بطرابلس، ليبيا من عام 1972 حتى 1973.

- أستاذ مساعد بكلية الآداب، جامعة الكويت من عام 1973 حتى 1977.

- أستاذ بكلية الآداب، جامعة الكويت من عام 1977 حتى 1984.

- أستاذ بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة من عام 1984 حتى 1998.

- أستاذ متفرغ بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة.

الهيئات التي انتمى إليها[عدل]

- مستشار للجنة المعجم العربي الأساسي (1990)

- هيئة معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين (1990)

- عضو اللجنة العلمية الدائمة للترقيات بالجامعات المصرية (1997)

- عضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة

- عضو مجمع اللغة العربية بليبيا (1999)

- عضو لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بالمجلس الأعلى للثقافة حتى عام 2003

الجوائز والأوسمة[عدل]

- جائزة التحقيق العلمى من المكتب الدائم لتنسيق التعريب بالرباط، عام 1972

- جائزة مجمع اللغة العربية بالقاهرة في تحقيق النصوص، عام 1979

- جائزة ووسام صدام في الدراسات اللغوية، عام 1989

من أهم أعماله[عدل]

1- كتاب «علم الدلالة» الذي يعد الأشهر والجامع المانع في مادته ورؤاه (دار العروبة بالكويت 1982، عالم الكتب بالقاهرة 1988)

2- اللغة واللون (دار البحوث العلمية بالكويت 1982)

3- أخطاء اللغة العربية المعاصرة عند الكتاب والإذاعيين (عالم الكتب، الطبعة الأولي 1991)[1]

4- تاريخ اللغة العربية (عالم الكتب 1992)[2]

5- البحث اللغوي عند العرب (عالم الكتب، الطبعة الأولي 1971)

6- ديوان الأدب للفارابي: تحقيق ودراسة (خمسة أجزاء، مطبوعات مجمع اللغة العربية بالقاهرة 1974-1979)

7- أسس علم اللغة (ترجمة كتاب ماريو باي، عالم الكتب 1973)

8- دراسة الصوت اللغوي (عالم الكتب، 1997)[3]

9- المعجم الموسوعي لألفاظ القرآن الكريم وقراءاته

10- معجم اللغة العربية المعاصرة

وبشكل عام تتبلور أهم جهوده البحثية فيما يلي:

1- التعريف بأهم منجزات اللغويين العرب في مجالات الأصوات والصرف والنحو والمعجم والدلالة، ووضع الجهد العربي في مكانه المناسب بين الجهود اللغوية العالمية، وبيان مدى التأثير والتأثر من كلا الجانبين.

2- تحقيق النصوص اللغوية ذات القيمة العلمية المرموقة، وتمثل ذلك في تحقيق معجمين رائدين هما ديوان الأدب للفارابي اللغوي، والمنجد في اللغة لكراع.

3- فتح نافذة يطل منها اللغويون العرب على أهم الإنجازات العالمية في مجال الدراسات اللغوية الحديثة، وقد تحقق ذلك من خلال ترجماته من الإنجليزية إلى العربية، أو المؤلفات التي تجمع بين القديم والجديد، أو من خلال عرض بعض الكتب اللغوية الأجنبية في الدوريات العربية.

4- تأليف وصناعة المعاجم: يُعتبر مؤسساً لصناعة المعاجم العربية مع الجمع بين الذخيرة التراثية الهائلة ووسائل التقنية الحديثة، والتعريف بما ينبغي التزامه أو اجتنابه من عمليات إجرائية أثناء تنفيذ المعاجم، وكان كتابه «صناعة المعجم العربي» الصادر في سنة 1999 هو الأول في مجاله عربياً. من أعماله المعجمية المعجم الموسوعي لألفاظ القرآن الكريم والقراءات، ومعجم «المكنز الكبير» و«معجم الصواب اللغوي» و«معجم ألفاظ الحضارة في القرآن الكريم». كما شارك أيضاً في تأليف بعض المعاجم مثل: المعجم العربي الأساسي ومعجم القراءات القرآنية.

5- تصحيح لغة الإعلام، ومتابعة الانحرافات اللغوية الشائعة في لغة المثقفين لتقويمها وبيان الخطأ والصواب فيها، وقد تَمثّل ذلك في كتابه «العربية الصحيحة»، و«أخطاء اللغة العربية المعاصرة عند الكُتّاب والإذاعيين».

6- تأليف الكتب الميسِّرة لتعليم قواعد اللغة العربية والتدريب على الأساليب الصحيحة، وقد كتب في ذلك «النحو الأساسي»، و«التدريبات اللغوية والقواعد النحوية».

7- فتح آفاقاً جديدة في مجال الدرس اللغوي، وتناول موضوعات طريفة لم تسبق دراستها مع جاذبيتها وأهميتها للمثقف العام؛ مثل تاريخ اللغة العربية في مصر، واللغة واللون، واللغة واختلاف الجنسين.

8- عرض نشاطه اللغوي الذي قدمه من خلال عضويته لمجمع اللغة العربية بالقاهرة، وقد تمثل ذلك في كتابه «أنا واللغة والمجمع».

9- مراجعاته التوثيقية لبعض الكتب التراثية، مثل مراجعته لثلاثة أجزاء من «معجم تاج العروس» للزبيدي، وكتاب «الموضح في التجويد» لعبد الوهاب القرطبي.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ Mukhtār.، ʻUmar, Aḥmad؛ مختار.، عمر، أحمد (1991). Akhṭāʼ al-lughah al-ʻArabīyah al-muʻāṣirah ʻinda al-kuttāb wa-al-idhāʻīyīn (الطبعة al-Ṭabʻah 1). al-Qāhirah: ʻĀlam al-Kutub. ISBN 9772320088. OCLC 26454005. 
  2. ^ Mukhtār.، ʻUmar, Aḥmad؛ مختار، عمر، أحمد. Tārīkh al-lughah al-ʻArabīyah fī Miṣr wa-al-Maghrib al-Adná. al-Qāhirah. ISBN 9772320777 تأكد من صحة |isbn= القيمة: checksum (مساعدة). OCLC 27908025. 
  3. ^ Mukhtār.، ʻUmar, Aḥmad؛ مختار.، عمر، أحمد (1991). Dirāsat al-ṣawt al-lughawī. al-Qāhirah: ʻĀlam al-Kutub. ISBN 9772320037. OCLC 222284009. 
  4. ^ أحمد مختار عمر • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة