هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

أخاديد الأسوار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة إصلاح المشكلة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2016)

أصدرت الكاتبة المغربية الزهرة رميج، أخيرا، رواية لها بعنوان “أخاديد الأسوار”، هي رواية في 158 صفحة . تجسد معاناة أقارب المعتقلين السياسيين، رواية الاعتقال السياسي لا يكتبها المعتقل نفسه وإنما يكتبها قريب له، قد يكون

  1. الأب 1
  2. الأم 2
  3. الأم 3

كما في هذا النص. فما الإضافات التي أضافتها هذه الرواية للأدب السجني وللرواية المغربية عموما , وعندما نتحدث عن هذه القصة يبدو لناأننا أمام رواية لا تهتم بالحدث الذي ينمو ويكبر ويتعقد وينتهي ؛ وعبر انهيال التساؤلات وتشعبات الاستطراد ينكشف الحدث الرئيسي، وهو “الاعتقال السياسي”.

Flag of Morocco.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن رواية مغربية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.