هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أدريان كارتون دي ويارت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دريان كارتون دي ويارت خلال الحرب العالمية الأولى

أدريان بول غيزلان كارتون دي فيارت (بالإنجليزية: Adrian Carton de Wiart) عاش بالفترة (1880 - 1963) كان ضابطاً في الجيش البريطاني مولودًا من والدين بلجيكيين وأيرلنديين. وقد مُنح وسام صليب فيكتوريا، وهو أعلى وسام عسكري يُمنح للبسالة "في مواجهة العدو" في العديد من بلدان الكومنولث. [1] شارك في حرب البوير ، الحرب العالمية الأولى ، والحرب العالمية الثانية. أصيب برصاصة في الوجه والرأس والمعدة والكاحل والساق والورك والأذن. نجا من حادثين للطائرة. هرب من معسكر أسرى الحرب ؛ وقطَعَ أصابعه عندما رفض الطبيب بترها. وفي وصفَه لتجاربه في الحرب العالمية الأولى ، كتب: "بصراحة لقد استمتعت بالحرب".

في القاهرة[عدل]

نتيجة لموت أمه الايرلندية عندما كان في السادسة من عمره نقل والده الأسرة إلى القاهرة حتى يتمكن من ممارسة التدريب في المحاكم المصرية المختلطة. كان والده محاميًا وقاضيًا، وكذلك مديرًا لشركة سكك حديد مصر الكهربائية و واحات عين شمس وكان على اتصال جيد بالدوائر الحكومية المصرية. وقد تعلم التحدث بالعربية.

والده كان شخصا معروفا في بلجيكا كان اسمه ليون كونستانت غيسلان كارتان دو فياغ كان ادربان لا يحب الدراسة هذا ما جعله يلجئ إلى الحرب إلى بريطانيا لاكنه بلجيكي هذا ما جعله ان يزور هويته و أول معركة شاركه كان في أفريقيا بالضبط حرب البوير كان بين البويريين و البريطانييين و بمجرده دخول المعركة تلقى رصاصة اعلى الفخذ و اخرى في البطن و نقل سريعا إلى المستشفى و تعافى بعد وقت ليس طويل كطول اسم والده طبعا بعد التعافي ارسل إلى صومال إلى الحرب عندما دخل اصيب برصاصة في الأذن و اخرى في العين اليسرى بعد التعافى عاد مجددا و عينه غير مظررة و دخل الحرب و اصيب برصاصة في عينه اليسرى و ارسل إلى بلجيكا للعلاج و التعافي للكنه شعر بالملل ثم قرر ان يلتحق بالجبهة الفرنسية اللتي كان الحرب مشتعلة فيها و اثناء معركة لاسوم اصيب برصاصة في رأسه لاكنه لم يمت!!! لأنه الرصاصة دخل الجمجمة و خرجت من الناحية الأخرى بدون اي ضرر منعه الأطباء من العودة لاكنه لم يستريح حتى مشاركته في معركة باشنديل في بلجيكا ليصيب بأصابة خطيرة في خاصرته لكن هذا الأصابة لم يمنعه في المشاركة في معركة كامبريه في فرنسا و اصيب برجله و بعدها شارك في معركة اراس حيث فقد اذنه و اصيب بالكثير من الرصاصات في يده اليسرى و طلب الاطباء بأن يتقاعد لاكنه احسس بالملل و لم يعرف ماذا يفعل ، نزع ادريان يده المتظررة بنفسه و بمجرد حدوث الحرب العالمية الثانية اسرع بالألتحاق بالحرب مجددا و عمره تحاوز 60 بعد عوده هذا قرر الحكومة البريطانية ارساله إلى مصر غير ان طائرته استهدفت بيد القوات الإيطالية ضمن موسوليني سقط الطائرة في بحر الأبيض المتوسط و نجى ادريان و على ضهره الطيار ثم مسكه قوات إيطاليا الفاشية و سجنه لمدة سنتين ثم عاد إلى إنجلترا هل تعتقدون بأنه يستريح ؟ لا !!!! على ان عمره تحاوز 60 و فاقد يد و عين و اذن ارسله رئيس الوزراء وينستون تشرشل كممثل رسمي لبريطانيا إلى الصين و اثناء الرحيل في الطائرة حدث خلل فني حيث وقع الطائرة و مات الجميع فيها بأستثناء ادريان بعد هذه الحادثة قرر ادريان اخيرا بأن يتقاعد بعد ان فقد يدا و عينا و اذننا و اصيب في الرجل و الفخذ و الخاصرة و البطن و في الرأس و في اماكن اخرى في جسده توفي في 1963 في عمره 83 بشكل طبيعي ، و ترك في مذكراته happy odyssey هذه الجملة المميزة ( بصراحة لقد احببت الحرب ) توفي بعد ما نال بعض الأوسمة من بينها ( قائد الخيالة الشرف للقوات البريطانية ، فارس الدرجة الثالثة، وسام القديس ميخايل ، فرسان دوقة 

شارك بمؤتمر القاهرة (1943).

مراجع[عدل]