أروى بنت عبد المطلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أروى بنت عبد المطلب
Arwa bint Abdul Muttalib.png

معلومات شخصية
الوفاة 15 هـ
المدينة المنورة
مكان الدفن مقبرة البقيع
أبناء طليب بن عمير
الأب عبد المطلب بن هاشم
الأم فاطمة بنت عمرو بن عائذ، أو صفية بنت جندب بن حجير
إخوة وأخوات أبو طالب، وعبد الله، وحمزة، والعباس، والزبير، والحارث، وأبو لهب، وصفية، وعاتكة، وأميمة، وغيرهم[1][2]
الحياة العملية
المهنة شاعرة،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات


أروى بنت عبد المطلب بن هاشم الهاشمية القرشية، (توفيت عام 15 هـ) هي عمّة نبي الإسلام محمد، وعمّة علي بن أبي طالب، وكانت من الشواعر.

نسبها[عدل]

هي أروى بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي، وأمها فاطمة بنت عمرو بن عائذ، وقيل: بل أمها صفية بنت جندب بن حجير.[3]

زوجها وأبنائها[عدل]

ذكر ابن سعد وقال: تزوّجها في الجاهليّة عمير بن وهب بن عبد مناف بن قصي فولدت له طليبًا، ثمّ خلف عليها أرطأة بن شرحبيل بن هشام بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصيّ فولدت له فاطمة.[3]

إلا أن أبُو عُمَرَ قال: كانت تحت عمير بن وهب بن عبد بن قصي، فولدت له طليبًا، ثم خلف عليه كلدة بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي، فولدت له أروى.[4]

وجاء في كتاب نسب قريش أنها كانت عند عمير بن وهب بن عبد بن قصي؛ فولدت له طليب بن عمير ومن ثم خلف عليها كلدة بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي، فولدت له فاطمة.[5]

إسلامها وهجرتها[عدل]

أختلف في إسلام أروى وكذلك عاتكة،[6] ولا خلاف في إسلام صفية،[7] فقال ابن إسحاق ومن تابعه إنه لم يسلم من عمات النبي محمد غير صفية،[8] وذكرها أبو جعفر العقيلي في الصحابة وذكر أيضًا أُختها عاتكة بنت عبد المطلب،[8][9] وقال ابن سعد: ثمّ أسلمت أروى بنت عبد المطّلب بمكّة وهاجرت إلى المدينة.[10][11] وقال بعضهم: إنّ أروى وصفية أسلمتا جميعًا من عمات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.[12][13] وذكرها محمد بن حبيب البغدادي في أسماء النسوة المبايعات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من بني هاشم نقلًا عن الواقدي.[14][15]

ذكرت بعض المصادر بأنها أسلمت بعد أن أسلم ابنها طُليب في دار الأرقم،[16][17] وأخرج الواقدي عن موسى بن محمّد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أبيه قال: أَسْلَم طُلَيْب بن عُمَير في دار الأَرْقَم بن أَبِي الأَرَقم المَخْزُوِميّ ثمّ خرج فدخل على أمّه أروى بنت عبد المطّلب فقال:«تبعت محمدًا وأسلمت لله»، فقالت له أمّه: «إنّ أَحَقَّ مَن وَازَرْتَ وَعَضدت ابنَ خالك، والله لو كنّا نقدر على ما يقدر عليه الرجال لتبعناه وذببنا عنه»، فقال طليب: «فما يمنعك يا أُمّي من أن تسلمي وتتبعيه؟ فقد أسلم أخوك حمزة»، ثمّ قالت: «أَنْظُر ما يصنع أخواتي ثمّ أكون إِحْدَاهُنَّ»، فقال طُلَيْب: «فإني أسألك بالله إلا أتيتِه فسلمتِ عليه وصَدَّقْتِه وشهدتِ ألا إله إلاّ الله وأنّ محمّدًا رسول الله»، قالت: «فإني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله»، ثمّ كانت تَعْضُدُ النبيّ صلى الله عليه وسلم، بلسانها وتَحُضُّ ابنَها عَلَى نُصْرَتِه والقيام بأمره.[18][19]

وفي جاء في موسوعة شهيرات النساء: لما كبر طليب، أسلم في دار الأرقم ثم دخل على أمه وأخبرها بإسلامه وقال لها: «فمالك لا تسلمين وقد أسلم أخوك حمزة؟»، فقالت: «انظر ما يصن أخواتي فأكون إحداهن»، فقال لها: «أسألك بالله إِلاّ ما أسلمت وشهدت برسالته»، فقالت: «أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله»، وقد حسن إسلامها.[20]

وروى الواقدي أيضًا عن سلمة بن بخت عن عميرة بنت عبيد الله بن كعب بن مالك عن أم درة عن برة بنت أبي تجراة قالت: عرض أبو جهل وعدة من كفار قريش للنبي صلى الله عليه وسلم فآذوه فعمد طليب بن عمير إلى أبي جهل فضربه ضربة شجه فأخذوه وأوثقوه فقام دونه أبو لهب حتى خلاه، فقيل لأروى: «ألا ترين ابنك طليبا قد صير نفسه غرضا دون محمد»، فقالت: «خير أيامه يوم يذب عن بن خاله وقد جاء بالحق من عند الله»، فقالوا «ولقد تبعت محمداً»، قالت: «نعم»، فخرج بعضهم إلى أبي لهب فأخبره فأقبل حتى دخل عليها، فقال: «عجبا لك ولاتباعك محمداً وتركك دين عبد المطلب»، فقالت: «قد كان ذلك فقم دون بن أخيك واعضده وامنعه فإن يظهر أمره فأنت بالخيار أن تدخل معه أو تكون على دينك فإن يصب كنت قد أعذرت في بن أخيك»، فقال أبو لهب: «ولنا طاقة بالعرب قاطبة جاء بدين محدث»، ثم انصرف أبو لهب، وقالت يومئذٍ:

إِنَّ طُلَيْبًا نَصَرَ ابنَ خَالِهِآسَاهُ في ذي دمِهِ ومالِهِ


وذكر المدايني، عن عيسى بن يزيد، عن داود بن الحصين، قال: سمعت عبد الله بن عمرو بن عثمان يحدث عن أبيه قال: قال عثمان: دخلت على خالتي أعودها أروى بنت عبد المطّلب، فدخل رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، فجعلت أنظر إليه وقد ظهر من شأنه يومئذ شيء. فأقبل عليَّ فقال: «"مَالَكَ يَا عُثْمَانُ"؟»، قلت: أعجَبُ منك ومِنْ مكانك فينا، وما يقال عليك! قال عثمان: فقال: «لَا إِلهَ إِلَّا الله؛ فَاللَّهُ يَعْلَمُ، لَقَدْ اقْشَعْرَرْتُ»، ثم قال: ﴿وَفِي السَّمآءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22) فَوَرَبِّ السَّمآءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَآ أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ﴾، ثم قام فخرج فخرجت خلفه وأدركته فأسلمت.[21][22]

شعرها[عدل]

ولمّا حضر عبد المطّلب الوفاة، قال لبناته: أبكين حتّى أسمع كيف تقلن، فقالت أروى وهي ترثي أباها:[23]

بَكَتْ عَيْنَيَّ وَحُقَّ لَهَا الْبُكَاءُعَلَى سَمْحٍ سَجِيَّتُهُ الْحَيَاءُ
عَلَى سَهْلِ الْخَلِيقَةِ أبْطَحيٍّكَرِيمِ الْخِيمِ نِيَّتُهُ الْعَلَاءُ
عَلَى الْفَيَّاضِ شَيْبَةَ ذِي الْمَعَالِيأَبِيكِ الْخَيْرِ لَيْسَ لَهُ كِفَاءُ
طَوِيلِ الْبَاعِ أَمْلَسَ شَيْظميٌّأَغَرَّ كَأَنَّ غُرَّتَهُ ضِيَاءُ
أَقَبِّ الْكَشْحِ أَرُوعَ ذِي فُضُولٍلَهُ الْمَجْدُ الْمُقَدَّمُ وَالسَّنَاءُ
أَبِيِّ الضَّيْمِ أَبْلَجَ هِبْرَزِيٌّقَدِيمِ الْمَجْدِ لَيْسَ لَهُ خَفَا
وَمَعْقِلِ مَالِكٍ وَرَبِيعِ فِهْرٍوَفَاصِلِهَا إذَا اُلْتُمِسَ الْقَضَاءُ
وَكَانَ هُوَ الْفَتَى كَرَمًا وَجُودًاوَبَأْسًا حَيْنَ تَنْسَكِبُ الدِّمَاءُ
إذَا هَابَ الْكُمَاةُ الْمَوْتَ حَتَّىكَأَنَّ قُلُوبَ أَكْثَرِهِمْ هَوَاءُ
مَضَى قُدُمًا بِذِي رُبَدٍ خَشِيبٍعَلَيْهِ حَيْنَ تُبْصِرهُ الْبَهَاءُ

وذكر ابن حجر العسقلاني في الإصابة وقال: قال الزبير وطليب المذكور أول من دمي مشركا في الإسلام بسبب النبي صلى الله عليه وسلم فإنه سمع عوف بن صبرة السهمي يشتم النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ له لحي جمل فضربه فشجه فقيل لأروى ألا ترين ما فعل ابنك فقالت:

إنَّ طُلَيباً نصرَ ابنَ خالهآساهُ في ذي ذِمَّة وماله[24]

وذكر ابن سعد أنها قالت في رثاء النبي محمد:

ألا يا عين ويحك أسعدينيبدمعك ما بقيت وطاوعيني
ألا يا عين ويحك واستهلّيعلى نور البلاد وأسعديني
فإن عذلتك عاذلةً فقوليعلام وفيم ويحك تعذليني
على نور البلاد معاً جميعاًرسول الله أحمد فاتركيني
فإلا تقصري بالعذل عنّيفلومي ما بدا لك أو دعيني
لأمر هدّني وأذلّ ركنيوشيّب بعد جدّتها قروني[25]

وذكر ابن سعد أنها قالت في رثاء النبي محمد أيضًا:

ألا يا رسول الله كنت رجاءناوكنت بنا برّاً ولم تك جافيا
وكنت بنا روفاً رحيماً نبيناليبك عليك اليوم مَن كان باكيا
لعمرك ما أبكي النبيّ لموتهولكن لهرج كان بعدك آتيا
كأنّ على قلبي لذكر محمّدوما خفت من بعد النبيّ المكاويا
أفاطم صلّى الله ربّ محمّدعلى جدث أمسى بيثرب ثاويا
أبا حسن فارقته وتركتهفبك بحزن آخر الدهر شاجيا
فدا لرسول الله أُمّي وخالتيوعمّي ونفسي قصرة ثمّ خاليا
صبرت وبلّغت الرسالة صادقاًوقمت صليب الدين أبلج صافيا
فلو أنّ ربّ الناس أبقاك بينناسعدنا ولكن أمرنا كان ماضيا
عليك من الله السلام تحيّةوأدخلت جنّات من العدن راضيا[25]


أقوال العلماء فيها[عدل]

وفاتها[عدل]

جاء في بعض الكتب والمصادر أن أروى توفيت في خلافة عمر بن الخطاب سنة 15 هـ في المدينة المنورة ودفنت في مقبرة البقيع.[28][29][30][31][32][33]

مراجع[عدل]

  1. ^ السيرة الحلبية - الحلبي - ج ٣ - الصفحة ٤٠٠. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ عبدالرحمن بن علی (1418). تلقيح فهوم أهل الأثر في عيون التاريخ و السير. 1. بیروت - لبنان: شرکه دار الارقم بن ابي الارقم. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب أروى بنت عبد المطلب بن هاشم الهاشمية. نسخة محفوظة 6 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "أروى بنت عبد المطلب بن هاشم الهاشمية". www.sahaba.rasoolona.com. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ كتاب نسب قريش، ص20. https://al-maktaba.org/book/2922/19#p1 نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ أعمام وعمات النبي صلى الله عليه وسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى. نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ عمات النبي صلى الله عليه وسلم - شبكة الألوكة. نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب الصفدي (سنة الطبع: 1420 - 2000م). الوافي بالوفيات. المكتبة الشيعية. الجزء: الثامن. تحقيق: أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى. صفحة 236. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |year= (مساعدة)
  9. ^ ابن الأثير. أسد الغابة. موقع صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم. الجزء: السابع. صفحة 6. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٣ - الصفحة ١٢١. نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ محمد بن سعد البغدادي. الطبقات الكبرى. المكتبة الشيعية. الجزء: الثامن. صفحة 42. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ من الصحابيات اللاتي تسمين باسم أروى. نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ الاستيعاب في معرفة الأصحاب، (< جـ4/ص 342>). نسخة محفوظة 5 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ كتاب المحبر - محمد بن حبيب البغدادي - الصفحة ٤٠٦. نسخة محفوظة 30 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ سيد كسروي (2003-01-01). "ثم+قام+فخرج+فخرجت+خلفه+وأدركته+فأسلمت"&source=bl&ots=2wXaXvPN1X&sig=ACfU3U339-tKKV5k-dedRUgv4_GxlSiOBg&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwiH74eV0dDtAhWBoFwKHfYoDoIQ6AEwAnoECAEQAg جامع تراجم ومسانيد الصحابيات المبايعات 1-3 ج3. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ أروى بنت عبد المطلب ( رضوان الله عليها ) عمَّة النبي ( صلى الله عليه وآله ). نسخة محفوظة 17 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ أروى بنت عبد المطلب - الشیعة. نسخة محفوظة 2 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج ٣ - الصفحة ١٢٣. نسخة محفوظة 21 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج ٨ - الصفحة ٤٢. نسخة محفوظة 2020-02-05 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ موسوعة شهيرات النساء، لخليل البدوي، ص 11- 12. نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ الاستيعاب، جـ4/ص 342. نسخة محفوظة 5 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ الاستيعاب - ابن عبد البر - ج ٤ - الصفحة ١٧٧٩. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ السيرة النبوية - ابن هشام الحميري - ج ١ - الصفحة ١١٢. نسخة محفوظة 7 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ الإصابة - ابن حجر - ج ٣ - الصفحة ٤٣٩ نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  25. أ ب الكبرى - محمد بن سعد - ج ٢ - الصفحة ٣٢٥ نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ٣ - الصفحة ٢٤٥. نسخة محفوظة 2020-03-01 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ الغدير - الشيخ الأميني - ج ٢ - الصفحة ١٩. نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ الأعلام - خير الدين الزركلي - ج ١ - الصفحة ٢٩٠. نسخة محفوظة 2018-10-19 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ أروى بنت عبد المطلب. نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ أروى بنت عبد المطلب عمة الرسول. نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ كتاب شاعرات العرب في الجاهلية والإسلام، ج1، ص ١٢٠. https://al-maktaba.org/book/21508/112 نسخة محفوظة 2020-02-18 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ الدر المنثور في طبقات ربات الخدور ص25.
  33. ^ موسوعة آل بيت النبي (ص) 1-2 ج1، ترجمة أروى بنت عبد المطلب، ذكر وفاتها، ص146. "عبد+الكعبة+بن+العوام"&source=bl&ots=IA4bE0Xt9E&sig=ACfU3U3U88a4sXce9AGEzqRgNuZQTsH-fw&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwj6gfXtiInsAhUGAWMBHcBFCKQQ6AEwCXoECAoQAQ نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.