أزمة بابوا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أزمة بابوا
New guinea named.PNG
 

أزمة بابوا هو نزاع بين الحكومة الإندونيسية وبين السكان الأصليين لبابوا الغربية التي تتبع إندونيسيا. يتهم النشطاء البابويين الحكومة الإندونيسية بقيامها بعمليات إبادة ضد السكان الأصليين،[1] وذلك بعد نهاية حكم الإدارة الهولندية (غينيا الجديدة الهولندية) فيها في سنة 1962 وتسليمها لإندونيسيا،[2] نشأت حركة بابوا الحرة في سنة 1963 إعتراضاً على السلطة الاندونيسية في بابوا، حيث بدأت نشاطها المسلح ضدها بأسلوب الشغب وحرب العصابات ضد الجيش والشرطة الإندونيسية.[3] وتطالب هذه الحركة باستقلال الاقليم عن إندونيسيا وإتحاده مع بابوا غينيا الجديدة.[4] قتل حوالي 100 ألف من البابويين خلال هذا النزاع، كما تم تعذيب وسجن واغتصاب ألاف آخرين منذ بدأ النزاع المسلح في سنة 1969.

الخلفية[عدل]

في ديسمبر سنة 1949 وبعد نهاية الثورة الوطنية الإندونيسية ونهاية الاستعمار الهولندي في إندونيسيا والإعتراف بإندونيسيا كدولة مستقلة على كافة أراضي الهند الشرقية الهولندية ما عدا غينيا الجديدة الهولندية، وعلى الرغم من ضغط الحكومة القومية الإندونيسية لإنهاء الاستعمار الهولندي فيها وإنهاء كافة الاستعمار الهولندي في في الأرخبيل الإندونيسي، إلا أن هولندا رفضت تسليمها لإندونيسيا بحجة أن البابويين هم شعب مختلف عرقياً عن الإندونيسيين وأن الهولنديين مستعدون لإنهاء الاستعمار هناك حالما يكون البابويين على قدرة في الاستقلال.[5] في عقد 1950 كان هناك إتفاق بين القوى الغربية على ضرورة إعطاء الاستقلال لبابوا، لكن هولندا وبسبب ضغوط إندونيسيا على إدارة جون كينيدي لأجل الوقوف معها في الحرب الباردة، قررت هولندا تسليم بابوا للحكومة الإندونيسية.[6] وافقت الدول الغربية على ضم بابوا لإندونيسيا في سنة 1965 وذلك كان على شريطة قيام إستفتاء في سنة 1969 حول سيادة إندونيسيا على بابوا الغربية. الاستفتاء جاء لصالح بقاء بابوا تحت سيادة إندونيسيا، لكن المناهضين إتهموا السلطات الإندونيسية بتزييفه،[7] منذ ذلك الحين بدأ النزاع المسلح وقد إتهمت الحكومة الإندونيسية بإنتهاك حقوق الإنسان في بابوا الغربية ومنها إعتقال المدنيين ألذين يرفعون علم نجمة الصباح الذي يمثل بابوا الغربية بتهمة الخيانة.[8] أيضاً تم إتهام الحكومة الإندونيسية بقيامها بعمليات تغيير ديموغرافي منذ سنة 1969، حيث وجد أن حوالي 2.4 مليون من سكان بابوا الغربية هم مولودين في جاوا،[9] كما يتواجد حوالي 13,500 من سكان بابوا الغربية في مخيمات اللاجئين في بابوا غينيا الجديدة.[10]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]