هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

أسد بن كعب القرظي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أسد بن كعب القرظي, صحابي من أعيان بنو قريظة يهود المدينة المنورة[1][2], أسلم عند قدوم النبي محمد إلى المدينة, قال الكلبي:«نزلت هذه الآيةRa bracket.png يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا Aya-136.png La bracket.pngفي عبد الله بن سلام وأسد وأسيد ابني كعب ، وثعلبة بن قيس وسلام بن أخت عبد الله بن سلام ، وسلمة بن أخيه ويامين بن يامين فهؤلاء مؤمنوا أهل الكتاب أتوا رسول الله Mohamed peace be upon him.svg ، فقالوا : إنا نؤمن بك وبكتابك وبموسى والتوراة وعزير ونكفر بما سواه من الكتب والرسل ، فقال النبي Mohamed peace be upon him.svg : " بل آمنوا بالله ورسوله محمد ، والقرآن وبموسى والتوارة ، وبكل كتاب قبله " ، فأنزل الله هذه الآية »[3].

وروى بن جرير من طريق بن جريج قال في قول القرآن Ra bracket.png لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ Aya-113.png La bracket.png قال هم عبد الله بن سلام وأخوه ثعلبة وسعية وأسد وأسيد ابنا كعب[1].

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب الجهود الدعوية لمسلمي اليهود من الصحابة,أحمد بن حسان علي حسان,ص123
  2. ^ الإصابة في تمييز الصحابة,ابن حجر العسقلاني,ج1ص53,تحقيق:علي بن محمدالبجاوي
  3. ^ تفسير البغوي,سورة النساء,آية136,الحسين بن مسعود البغوي,دار طيبة.
رضي الله عنهم.png
هذه بذرة مقالة عن حياة أو قصة صحابي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.