أسلوب التحذير والإغراء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أسلوب التحذير والإغراء الإغراء هو حث المخاطب على فعل محمود للالتزام به، أما التحذير فهو تنبيه إلى أمرٍ مكروه لاجتنابه.

محتوياته[عدل]

أمثــلة[عدل]

  1. الحــياءَ الحياءَ.
  2. الـــصِّدْقُ والإيجازَ.
  3. الصَّــمْـتُ فـي المجالس.
  1. إياكَ وٱصراح الإٍخوان.
  2. النَّميمَة والغيبة.
  3. الكذب.

أســـــمــــاءه[عدل]

  1. الاسم الإول: المـــغــرى بــــــــــــه
  2. الاسم الثاني: المحذر مــــنـــــه

حالاتــه[عدل]

  • يــأتـي المغرى به والمحذر منه إما مفرداً أو معطوفاً أو مكرراً، وقد يرتبط المحذر من بلفظ إياك.

النصب[عدل]

الحذف[عدل]

  • يحذف الفعل جوازاً إذا كان المغرى به أو المحذر منه مفرداً، ويحذف وجوباً في الحالات الأخرى.

الملخص[عدل]

  • التحذيرُ هو تنبيهُ المخاطَبِ إلى أمرٍ مذمومٍ ليجتنبه.
  • الإغراءُ هو حثُّ المخاطَبِ على أمر محمودٍ ليفعلَه.
  • للتحذير والإغراء ثلاث صيغ:
    • استخدام (إيَّا) مع ضمير، مثل (إيَّاك والكذب)، وهذا الأسلوب للتحذير فقط دونما الإغراء.
    • التكرار، مثل (الحريقَ الحريقَ)، و(النجدةَ النجدةَ)؛ فالأول تحذير والثاني إغراء.
    • العطف، مثل (رأسكَ والسيفَ)، و(المعونةَ والمساعدةَ)؛ فالأول تحذير والثاني إغراء.
  • للتحذير والإغراء نفس الصيغ، عدا عن (إيَّا) والتي تُستخدَم فقط للتحذير.
  • يكون الاسمُ المحذَّر منه والمغرَى به منصوبًا على التحذيرِ أو الإغراءِ بفعلٍ محذوف.
  • يُحذَفُ الفعلُ وجوبًا في التحذير والإغراء فيما يلي:
    • إذا كان التحذيرُ بكلمة (إيَّا).
    • إذا كان التحذيرُ أو الإغراءُ بتكرار الكلمة.
    • إذا كان التحذيرُ أو الإغراءُ بالعطف على الكلمة.
  • يجوزُ حذفُ الفعلِ وإثباتهُ فيما عدا هذه المواضع؛ مثل (الصدقَ يا رجالُ . أو الزموا الصدقَ يا رجالُ)، و(الخيانةَ يا قومُ . أو احذروا الخيانةَ يا قومُ).[1]


انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ كتاب النحو والصرف، المنهج السعودي الدراسي، طبعة 1429 هـ، الصف الثالث الثانوي، الفصل الدراسي الثاني، صفحة 24