هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أسماء مكة المكرمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أسماء مكة المُكرَّمة هي جميع الأسماء التي تطلق عليها وتعرف بها، قال النووي : "ولم يعلم بلد أكثر أسماء من مكة المكرمة والمدينة المنورة لكونهما أفضل بقاع الأرض ، وذلك لكثرة الصفات المقتضية".

أسماء مكة المكرمة[عدل]

مكة[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ مِنْ بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا Aya-24.png La bracket.png (الفتح: 24).
المعنى: قال المحب الطبري رحمه الله: في سبب تسميتها بهذا الاسم أربعة أقوال:

  • الأول: لأنها يؤمها الناس من كل مكان، فكأنها تجذبهم إليها.
  • الثاني: لأنها تَمُكُّ من ظلم فيها، أي تهلكه.
  • الثالث: لجهد أهلها من قوله: تمكَّكْت العظم: إذا أخرجت مخه، والتملك الاستقصاء.
  • الرابع: لقلة الماء بها.

بكة[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ Aya-96.png La bracket.png (آل عمران:96).
المعنى: قال المحبُّ الطبري رحمه الله: وفي سبب تسميتها بكة ثلاثة أقوال:

  • الأول: لازدحام الناس بها، يقال: هم فيها يتباكُّون، أي يزدحمون.
  • والثاني: لأنها تَبُكُّ أعناق الجبابرة، أي: تدقها، وما قصدها جبارٌ إلا قصمه الله تعالى.
  • الثالث: لأنها تضع من نخوة المتكبرين.

أم القرى[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ Aya-7.png La bracket.png (الشورى:7).
المعنى: قال المحب الطبري رحمه الله: وفي سبب تسميتها بذلك أربعة أقوال:

  • الأول: أن الأرض دحيت من تحتها، قال ابن قتيبة: لأنها أقدم الأرض.
  • الثاني: لأنها قبلة يؤمها جميع الأمة.
  • الثالث: لأنها أعظم القرى شأناً
  • الرابع: لأن فيها بيت الله.

مَعَاد[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ مَنْ جَاءَ بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ Aya-85.png La bracket.png (القصص:85) ، قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى كما أخرجه البخاري: ﴿لرادك إلى معاد﴾ قال: إلى مكة.
المعنى:

  • قال الفراءُ: إلى مَعَادٍ حيثُ ولِدت.
  • وقال ثعلب: معناه: يَرُدُّك إلى وَطَنِكَ وبَلَدِك.
  • وقال الفيروزأبادي: والمَعادُ: الآخِرَةُ ، والحَجُّ ، ومكَّةُ ، والجَنَّةُ ، وبِكِلَيْهِما فُسِّرَ قولُه تعالى: "لَرادُّكَ إلى مَعادٍ"، والمَرْجِعُ، والمَصيرُ.

البلد[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ Aya-1.png La bracket.png (البلد:1) قال القرطبي رحمه الله : أجمعوا على أن البلد مكة.
المعنى:

  • قال الفاسي رحمه الله: والبلد في اللغة الصدر، أي صدر القرى.
  • وقال الفيروزأبادي: البلد والبلدة: مكة شرفها الله -تعالى-، وكل قطعة من الأرض مستحيزة عامرة أو غامرة، والتراب.

البلد الأمين[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ Aya-3.png La bracket.png (التين:3). قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: ﴿ وهذا البلد الأمين ﴾ قال: مكة. قال ابن كثير-رحمه الله-: ولا خلاف في ذلك.
المعنى: قال الطبري: وهذا البلد الآمن من أعدائه أن يحاربوا أهله، أو يغزوهم.

القرية[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ Aya-112.png La bracket.png (النحل:112). قال عطية العوفي وقتادة: هي مكة.
المعنى: قال ابن الجوزي رحمه الله القرية: اسم لما يجمع جماعة كثيرة من الناس. ولفظ القرية في القرآن مرادًا به البلدة المسكونة؛ سواء كانت صغيرة أو كبيرة[1] كما في قوله تعالى: Ra bracket.png وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلَا نَاصِرَ لَهُمْ Aya-13.png La bracket.png (محمد : 13). والمراد بالقرية هو مكة، كما قال ابن كثير.

الوادي[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ Aya-37.png La bracket.png (إبراهيم: 37). قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله: {رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ} أسكن إسماعيل وأمه مكة.
المعنى:

  • قال ابن منظور: الوادي كل مَفْرَج بين الجبالِ والتِّلال والآكام؛ سمي بذلك لسَيَلانه يكون مَسْلَكاً للسيل ومَنْفَذاً.
  • قال ابن الجوزي - رحمه الله -: {بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ} يعني مكة، ولم يكن فيها حرث ولا ماء.

المسجد الحرام[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ Aya-1.png La bracket.png (الإسراء : 1).
قال عامة المفسرين: أسرى برسول الله صلى الله عليه وسلم من دار أم هانىء. فحملوا المسجد الحرام على مكة، أو الحرام ؛ لإحاطة كل واحد منهما بالمسجد الحرام، أو لأن الحرم كله مسجد.

البيت العتيق[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ Aya-29.png La bracket.png (الحج : 29).
عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما رواه الترمذي: ((إنما سمي البيت العتيق لأنه لم يظهر عليه جبار)).قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.
المعنى: قال مجاهد: البيت العتيق أعتقه الله من كل جبّار يدّعي أنه له، ولا يقال بيت فلان ولا ينسب إلاّ إلى الله سبحانه وتعالى.

تهامة[عدل]

قال أبو الفداء:[2] «والتهامي منسوب إِلى تهامة وهي تطلق على مكة ولذلك قيل للنبي صلى الله عليه وسلم تهامي لأنه منها وتطلق على البلاد التي بين الحجاز وأطراف اليمن».

البلدة[عدل]

الدليل: قوله تعالى: Ra bracket.png إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ Aya-91.png La bracket.png (النمل : 91).

المراجع[عدل]

  1. ^ khalidis. "أسماء مكة المكرمة في القرآن الكريم - مشروع تعظيم البلد الحرام". makkah.org.sa. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2018. 
  2. ^ تاريخ أبي الفداء - أبو الفداء - ج2 صفحة 77