قائمة أبواب القاهرة القديمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أسوار القاهرة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هي الأبواب المحيطة بالقاهرة القديمة ولا تزال من أبرز معالم المدينة.

الاسم أسماء أخرى المؤسس التاريخ صورة ملاحظات
باب الفتوح جوهر الصقلي
Cairo-Bab-al-Futuh.jpg
باب زويلة باب المتولي جوهر الصقلي
Zewala gate.JPG
باب النصر جوهر الصقلي
Bab al Nasr, Fatimid Cairo.jpg
كانت تدخل منه الجيوش المصرية عند عودتها منتصرة
باب البرقية باب الغريب جوهر الصقلي 970 م في السور الشرقي وسمي باب الغريب لكونه شرق جامع الغريب. تجدد عدة مرات آخرها في عهد عبد الرحمن كتخدا. هدم سنة 1936م عند بناء جامعة الأزهر.
باب سعادة جوهر الصقلي 969 م في السور الغربي المحازي للخليج المصري (الكبير). سمي كذلك نسبة لسعادة بن حيان غلام المعز لدين الله.
باب الفرج كان في السور الجنوبي وقد اندثر، كان بجانب ضريح السيدة سعادة في الزاوية الجنوبية الغربية لمديرية أمن القاهرة في ميدان أحمد ماهر.
باب القنطرة نسبة لقنطرة بناها جوهر الصقلي على الخليج. كانت الناس تمر به من باب مرجوش لباب الشعرية. تهدم في عصر الدولة المملوكية سنة 1270م.
باب الخوخة خوخة ميمون بناه جوهر الصقلي في السور الغربي في اتجاه جامع القاضي يحيى زين العابدين.
باب السلسلة باب الإسطبل ويسمى اليوم باب العزب في قلعة الجبل، يطل على ميدان صلاح الدين. جدده الأمير رضوان كتخدا الحلفي سنة 1747م.
باب الشعرية باب العدوي كان السور الشمالي بناه صلاح الدين الأيوبي غرب الخليج المصري بين الخليج و باب البحر و كان في ميدان العدوى على ناصية شارع سوق الجراية و كان يطل على ميدان العدور و شارع الزعفراني و شارع العدوى و سكة الفجالة. أزيل سنة 1884م بسبب خلل فيه.
باب مرجوش
الباب الأحمر برج المقطم شيد في عصر الدولة الأيوبية في ناحية قلعة الجبل الجنوبية ويشرف على باب المقطم.
الباب الجديد بناه صلاح الدين الأيوبي في السور الشرقي الذي يطل على الصحراء على بعد 145م متر جنوب برج الظفر. أطلاله لا زالت موجودة في السور الشرقي بين باب البرقية والباب المحروق.
باب القلعة كان في سور جواني في الجزء الشمالي الشرقي لقلعة الجبل. السور الذي في نصف هذا الباب كان يفصل بين الساحة التي كانت وراء باب القلعة العمومي والبيوت السلطانية. في تلك الساحة كان يقعد الأمراء حتى يسمح لهم بالدخول. عرف باسم باب القعلة نسبه لبرج عال بناه الظاهر بيبرس في القلعة وهدمه السلطان قلاوون وبنى مكانه قبة. السور الذي كان فيه الباب لم يعد موجودا.
باب البحر باب الحديد من الأبواب البرانية في آخر السور الشمالي من الناحية الغربية. بناه صلاح الدين الأيوبي سنة 1174م. عرف أيضا باسم باب القشى وباب المقسى لانه كان في قرية المقسى (المقسم) و بعدها عرف بباب الحديد وميدان رمسيس. كانت مياه النيل تمر جنب هذا الميدان حتى تغير مجرى النيل إلى غرب بولاق.
الباب المدرج أقدم أبواب قلعة الجبل. بناه صلاح الدين الايوبى سنة 1183م. لا زال موجودا على شمال الداخل في القلعة. منقوش عليه اسم صلاح الدين.
باب الوزير صلاح الدين الأيوبي بناه صلاح الدين الايوبي في السور الشرقي بين الباب المحروق و قلعة الجبل. اسمه ينتسب للوزير نجم الدين محمود وزير السلطان سيف الدين أبو بكر ابن الناصر محمد بن قلاوون، كما ينتسب إليه شارع باب الوزير وقرافة باب الوزير.
باب السر كان مخصص لدخول و خروج اكابر الامراء و خاصة الدولة مثل الوزير وكاتب السر. يعرف الآن باسم الباب الوسطاني. يفصل بين دهليز باب القلعة العمومي البحري والحوش اللى فيه جامع الناصر محمد بن قلاوون وجامع محمد على باشا.
باب الدهيشة من ابواب قلعة الجبل وسمى كذا نسبة لقاعة الدهيشة التى كانت في القلعة والتى بناها السلطان الصالح عماد الدين إسماعيل سنة 1344م وسميت «الدهيشه» لأن الذي يشوفها كان يندهش لفخامتها و زخارفها.
باب القوس باب الرماحين
باب الوداع يقال أنه باب من أبواب القاهرة القديمة المسورة كان يفتح علي مدينة الموتي، وآخرون يقولون إنه لا توجد أي آثار لباب في تلك المنطقة وأنه مجرد أسم الطريق الذي كان يسير فيه المشيعيون إلي الدار الآخرة.العديد من الشوارع الفرعية تفتح فيه مملوءة بالسكن الشعبي أو بالمدافن.

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]