هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أشعة القنال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أشعة القنال (Canal Rays) أو الأشعة الموجبة هي شعاع موجب الشحنة ينتقل من المصعد إلى المهبط في أنابيب التفريغ الكهربائية ,حيث اكتشفها العالم (يوجين جولدشتاين), وتمثل هذه الأشعة بروتونات +P التي تعتبر من المكونات الأساسية لنواة الذرة .[1][2]

آلية تكونها[عدل]

تتكون هذه الأشعة في أنبوب تفريغ كهربائي يتكون من صفيحة مهبط مثقوبة , حيث أنه بعد أن يتولد ما يعرف بـ(أشعة المهبط), تصطدم هذه الأشعة (المهبط) في بقايا الغازات الموجودة داخل أنبوب التفريغ , فتقوم بتأيين تلك الغازات مكونة أيونات موجبة , تنجذب تلك الأيونات إلى ما يخالفها في الشحنة وهو المهبط -المثقوب- وتدخل عبر تلك الثقوب , مما يؤدي إلى تكون ما يعرف بـأشعة القنال .

خصائصها[عدل]

  • نسبة شحنة دقائق هذه الأشعة إلى كتلتها (ش/ك) متغيرة وتختلف باختلاف الغاز الموجود داخل أنبوب التفريغ .
  • تنحرف هذه الأشعة بطريقة تشير إلى شحنتها , حيث تنحرف إلى المجال المخالف لها في الشحنة , وبما أن شحنتها موجبة , فإنه عند التأثير عليها بمجال كهربائي أو مغناطيسي سالب تنجذب نحوه .
  • نسبة شحنة دقائق هذه الأشعة إلى كتلتها (ش/ك للبروتونات +P) أقل من نسبة شحنة دقائق أشعة المهبط إلى كتلتها (ش/ك للإلكترونات -e).

مصادر[عدل]

  1. ^ "معلومات عن أشعة القنال على موقع enciclopedia.cat". enciclopedia.cat. 
  2. ^ "معلومات عن أشعة القنال على موقع zthiztegia.elhuyar.eus". zthiztegia.elhuyar.eus. 


Nuvola apps kcmprocessor.png
هذه بذرة مقالة عن الإلكترونيات أو العاملين في هذا المجال بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.