هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

أشكال الهف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2012)
Writing Magnifying.PNG
هذه المقالة تحتاج مراجعة، لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها، وعلاقتها بالقارئ العربي، لأنها ترجمة اقتراضية من لغة أجنبية.
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

أشكال الهف

صورة معبرة عن أشكال الهف
Delta Smelt, Hypomesus transpacificus
(Osmeroidei: Osmeridae)

التصنيف العلمي
المملكة: حيوان
العويلم: بعديات حقيقية
الشعبة العليا: ثنائيات الفم
الشعبة: حبليات
الشعيبة: فقاريات
الشعبة الفرعية: فكيات
العمارة: أسماك عظمية
الطائفة: شعاعيات الزعانف
الطويئفة: جديدات الزعانف
الصنف الفرعي: عظميات
الرتبة العليا: شوكيات الزعانف البدائية
الرتبة: Osmeriformes
الاسم العلمي
Osmeriformes[1][2][3]   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
Suborders
Galaxoidei

Osmeroidei


تُعد أشكال الهف (Osmeriformes) رتبة من شعاعيات الزعانف التي تتضمن أسماك هف حقيقية أو تلك التي تعيش في المياه العذبة وحليفاتها مثل أسماك الجالاكسييد وسمك النودل وهم يُسمون أيضًا في المجمل أشكال الهف (osmeriforms). وهم ينتمون إلى العظميات فوق رتبة شوكيات الزعانف البدائية, والتي تشتمل أيضًا على أسماك الكراكي والسلمون, من بين آخرين. يعني اسم الرتبة "له شكل سمك الهف", ويتكون من مقطعين هفيات (النوع النموذجي) بالإضافة إلى لاحقة رتبة السمك المعيارية اللاحقة "-أشكال". وهي مشتقة أساسًا من الكلمة الإغريقية osmé (ὀσμή, "pungent smell") بالإضافة إلى الكلمة اللاتينية forma ("الشكل الخارجي"), وتأتي الكلمة السابقة من الإشارة إلى الرائحة المميزة للحم الهفيات.[4]

في التصنيف المستخدم هنا في هذه المقالة، تحتوي رتبة أشكال الهف على رُتيبتين, وست فصائل, وحوالي عشرين جنسًا بالإضافة إلى ما يقارب التسعين نوعًا. ويختار مؤلفون آخرون ترتيبًا مختلفًا إلى حدٍ ما، لكن سواء يتم التعامل مع (جالاكسويدي (Galaxoidei) وأوسميرويدي (Osmeroidei)) كرُتيبات أو كـفوق فصائل (طوائف) (Galaxoidea وOsmeroidea), يظل التقسيم إلى سلالتين مُحافظ عليه عامةً.[5]

تم إدراج أسماك الهف "البحرية" وحلفاؤها " (مثل أسماك البرميليات غريبة الشكل) في السابق بهذه المقالة كرُتيبة أرجينتينويدي (Argentinoidei)، ولكنهم الآن يعتبرون عادةً غير مرتبطين بشكلٍ كبير كما كان يُعتقد وكما كانت تتم معاملتهم كرتبة أرجينتينيفورميس (Argentiniformes). وعندما تمت إضافة أسماك الهف البحرية هنا، أدى ذلك إلى نزول التقسيمات الفرعية لأشكال الهف إلى رُتيبة أقل.[6]

وصف أشكال الهف والإيكولوجيا المحيطة بها[عدل]

يتأرجح حجم أشكال الهف ما بين السمك الصغير وحتى السمك النحيل المتوسط. ويدخل الفك العلوي الخاص بهذه الأسماك عادةً في فغر الفم، ولدى معظمهم زعنفة دهنية كتلك التي توجد غالبًا عند شوكيات الزعانف البدائية. وبالنسبة لـعظم بترو الوتدي (بتيروسفينويد) (pterosphenoid) في هذه الأسماك فإن لديهه عادةً شفير بطناني, أما عظم الميكعة فبه جَدْل خلفي قصير. وقد قللت هذه الأسماك من مَفْصِلِيّ والأسنان المتوسطة الجناحية (mesopterygoid) أو حتى فقدتها, بالإضافة إلى أن العظم الوتدي القاعدي والعظم الحجاجي الوتدي غائبان بالكامل. وتفتقد قشورها إلى الكعبرة.[7]

على الرغم من وجود مصطلح "أسماك هف المياه العذبة", إلا أن أعضاء رتبة أشكال الهف بشكلٍ عام من الأسماك البحرية, أو من مهاجرين أمفيدروموس أو أنادروموس. حتى أن أنواع السمك المستوطنة من هذه الفصيلة التي تعيش في المياه العذبة تتحمل في العادة التغيرات الكبيرة التي تحدث في نسبة الملوحة. تضع تقريبًا جميع أشكال الهف بيضها السرء في المياه العذبة, بالتالي فإن الأنواع البحرية تُعد عامةً من مهاجري الأنادروموس. وتوجد أشكال الهف في المحيطات ذات المناخ المعتدل عالميًا وفي المياه العذبة المعتدلة بالمنطقة القطبية الشمالية وحول منطقة الهاديء الجنوبي، ولا يوجد سوى القليل من الأنواع التي تعيش في مياه المنطقة الاستوائية. ويحيط البيض غشاءً لاصقًا.[7]

النظاميات[عدل]

بعد أن انفصلت رتبة أرجينتينيفورميس وأصبحت مستقلة, ظهرت باقي أشكال الهف كمجموعة أحادية العرق. ولا يتضح وضعهم بشكلٍ كامل في فوق رتبة شوكيات الزعانف البدائية، بل ربما يكون أقرب إليها في المعيشة أقرباؤها من رتبة زنجوريات (كراكيات الشكل) (الكراكي وسمك الطين). ويعتبرها آخرون أقرب إلى رتبة أشكال السلمونيات (أسماك التروتة والسلمون وأقربائها). وهناك صلة أقرب إلى رتبة ستومييفورميس (Stomiiformes) من التي تم فرضها سابقًا وتدعمها البيانات التشريحية وبيانات تسلسل الحمض النووي. ولكن يمكن اتخاذ ذلك ببساطة ليوحي بأن فوق رتبة "ممتدات الزعانف" ينبغي إدراجها في فوق رتبة شوكيات الزعانف البدائية، بدلاً من وجود صلة قريبة خاصة بين الرتبتين.[8]

جالاكسياس النهري الشائع, جالاكسياس الشائع
(Galaxias vulgaris)(جالاكسويدي: جالاكسييداي)

تصنيف أشكال الهف كما هو مُتبع في هذه المقالة :

ومن المستحاثات الممكنة لشكل الهف السبانيودون (Spaniodon), وهو آكل السمك (piscivore) من بحار فترة الكريتاسي المتأخر. وربما تكون المجموعة قد نشأت قبل ذلك إلى حدٍ ما، ولكن نشأة المجموعة في العصر الطباشيري (الكريتاسي) – أي حوالي 110 مليون سنة ماضية أو ما يقاربها – فهو أيضًا ممكنًا.[9]

الجدول الزمني للأجناس[عدل]

Quaternary نيوجين باليوجين عصر طباشيري Holocene Pleistocene Pliocene Miocene Oligocene الإيوسين Paleocene Late Cretaceous الطباشيري المبكر Allosmerus Mallotus Maulisia Spirinchus Nansenia Bathylagus Hypomesus Carpathichthys Enoplophthalmus Ophisthoproctus Proargentina الأرجنتين Osmerus Nybelinoides Quaternary نيوجين باليوجين عصر طباشيري Holocene Pleistocene Pliocene Miocene Oligocene الإيوسين Paleocene Late Cretaceous الطباشيري المبكر

حواشٍ[عدل]

  1. ^ مذكور في : نظام معلومات تصنيفية متكاملة — وصلة : http://www.itis.gov/servlet/SingleRpt/SingleRpt?search_topic=TSN&search_value=553133 — تاريخ النشر: 2003 — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013
  2. ^ مذكور في : Pisces — William Eschmeyer — نشر في: Animal Biodiversity: An Outline of Higher-level Classification and Survey of Taxonomic Richness — الصفحة: 26–38
  3. ^ تعديل قيمة معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Osmeriformes في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2016. 
  4. ^ Woodhouse (1910), Glare (1968-1982), FishBase (2006)
  5. ^ Nelson (2006): pp.194-199, Diogo (2008)
  6. ^ Nelson (2006): p.190, Wikispecies (2009-AUG-06)
  7. ^ أ ب Nelson (2006): p.194
  8. ^ FishBase (2006), Nelson (2006): p.194, Diogo (2008)
  9. ^ FishBase (2006), Nelson (2006): p.194

المراجع[عدل]