أصيص

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صف من الأُصص بنباتات منزلية مرتبة بشكل جمالي على بلكونة منزل.
مجموعة منوعة من الأصص في حديقة منزلية

أصيص جمع أَصائص وأُصُص، ويعرف كذلك في بعض البلاد العربية ب"وعاء الرياحين"، كما يسمى في المغرب بالمحبق، وهو وعاء خاص يشبه الجرة الى حد ما، ويستعمل لغرس النباتات المنزلية وَأَنْواعِ الزُّهورِ لأغراض زراعية أو لإستعمالات المختبر أو لأغراض تزينية أو لأغراض نباتية منزلية صحية أو تجارية، ويصنع الأصيص غالبا من الفخار أو بما يعرف بالطين النضيج، كما توجد أُصص مصنوعة من اللدائن أو البلاستيك لكنه أقل أريحية وصحية مقارنة مع الأصص المصنوعة من الطين والفخار.

يوجد ثقب في عمق قاعدة الأصيص لصرف المياه الزائدة، حتى لا تختنق الجذور أو تتعفن أسفلها حيث يتم التخلص من المياه الزائدة.

أنواع الأصص[عدل]

الأصص الفخارية[عدل]

تصنع عن طريق تقنية الطين النضيج، وهي مناسبة وأكثر صحية من نواع الأصص الأخرى حيث تمتاز بالمسامية والتهوية وصرف المياه الزائدة وهى صالحة لنمو الجذور.[1]

أصص اللدائن[عدل]

أصص اللدائن أو أصص البلاستيك وهى مصنوعة من مادة البلاستيك النفطية، وتتخد ألوانا وأشكالا مختلفة، ويعاب عليها أنها غير مسامية فلا تساعد النباتات على التهوية وصرف المياه الزائدة ولهذا فهي أقل أريحية وصحية من الأصص الفخارية.

يفضل استخدام هذا النوع من الأصص في زراعة النباتات العصارية والتي لا تحتاج إلى ري دائم وخاصة الأحجام الصغيرة.تصنع عن طريق تقنية الطين النضيج، وهي مناسبة وأكثر صحية من نواع الأصص الأخرى حيث تمتاز بالمسامية والتهوية وصرف المياه الزائدة وهى صالحة لنمو الجذور.[1]

أصص السيراميك[عدل]

وهي لا تختلف عن أصص اليلاستيكية من حيث المسامية والتهوية، وتصنع من الخزف المصقول بألوان مختلفة الأشكال والأحجام، في استخداماتها المنزلية المثالية تستخدم كغطاء خارجي أو واجهة جمالية للأصص الفخارية. وتوضع غالبا في أماكن ثابتة لثقل وزنها.

أصص خشبية[عدل]

وتصنع من خشب خاص كأخشاب أشجار السرو والسنط والبامبوزيا والجميز، وهى أخشاب مقاومة للرطوبة، وتتخذ أشكالا مختلفة، ويتم طلاؤها من الداخل بالقار أو تبطن بألواح الزنك لمنع تشرب الخشب بالماء. وعادة ما يزرع فيها النباتات الكبيرة الحجم.

معرض صور[عدل]

مصادر ومراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

طالع أيضا[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

Ferns02.jpg
هذه بذرة مقالة عن نبات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.