أطروحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أطروحة أكاديمية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Doctoral ceremony at Leiden University (7 July 1721).

الأطروحة الأكاديمية أو الرسالة العلمية[1] هي الوثيقة التي تمثل أبحاث ونتائج الأبحاث التي قام بها الباحث وقدمها إلى جهة أكاديمية لكي تدعم ترشيحه للحصول على درجة علمية أو شهادة متخصصة مثل بكالوريوس أو ماجستير وتسمى حينها thesis أو الدكتوراه، وتسمى حينها dissertation.>[2] في بعض الظروف، يتم استخدام كلمة "أطروحة" أو المصطلحات المشابهة لجزء من درجة البكالوريوس أو درجة الماجستير بطبيعة الحال، في حين أن "الأطروحة" تطلق عادة على الدكتوراه، بينما في أطر أخرى، العكس هو الصحيح.[3] مصطلح أطروحة الدراسات العليا يستخدم أحيانا للإشارة إلى أطروحات كل من الماجستير وأطروحات الدكتوراه.[4]

وهي بصورة أدق ما يُطْرَحُ للبحث لأول مرة و لم يكن متداولاً من قبل لدى المجتمعات العلمية أو العامة؛ فالأطروحة مسألة جديدة تماماً يتم عرضها للتناول العلمي، كدعوة لتدقيق النَّظرِ و البحث التجريبي، بمعنى أن الأطروحة إضافة جديدة تماما تكون نتيجتها الاكتشاف لما لم يكن معروفاً من قبل.

أصل الكلمة[عدل]

و مصطلح "الأطروحة Thesis" يأتي في اليونانية θέσις بمعنى: "شيء ما تضع عليه"، ومعنى "الدراسة "Study؛ حيث يشير المعنى إلى مقترح فكري Proposition Intellectual؛ على سبيل المثال: عندما طرح جاليليو مسألة: "الشمس مركز المجموعة الشمسية" كانت المسألة جديدة على عقل المستقبل لدرجة الصدمة! ومن ثم واجه الكثير من الاعتراضات و الهجوم، ومن هذا الموقف و أمثاله تم وضع و صياغة القواعد و الأسس المعيارية التي تحكم تقديم الأطروحة أو الاكتشاف العلمي أو براءة الاختراع، بحيث تضمن هذه المعايير حقوق جميع الأطراف، و مازال يتم تناول هذه القواعد بالتعديل حتى الوقت الحاضر،

البناء وأسلوب التقديم[عدل]

صفحة الغلاف بواسطة سورين كيركيغارد أطروحة جامعية (1841).

تم وضع و صياغة القواعد و الأسس المعيارية التي تحكم تقديم الأطروحة أو الاكتشاف العلمي أو براءة الاختراع، بحيث تضمن هذه المعايير حقوق جميع الأطراف، و مازال يتم تناول هذه القواعد بالتعديل حتى الوقت الحاضر، وذلك للحفاظ على نقاء العناصر الآتية:

  • حقوق العلم: كتراث إنساني لابد من بناءه على أسس راسخة؛ فلكل علم أصوله و كينونته
  • حقوق العالم أو المفكر: تتمثل في محورين كلاهما في منتهى الأهمية؛
  1. حقه في أن يعرض مدخله العلمي و ما يدعمه من نظريات سابقة وبحوث لاحقة تتعلق بمجال أطروحته العلمية، أهمية هذه الأطروحة و ما ستحققه من تطوير ..... إلخ.
  2. حقه في أن ينسب له ما يحققه من إنجازات؛ مثل: إرساء نظرية، إثبات حقيقة علمية، براءة اختراع..... إلخ.
  • حقوق المجتمع المتلقي أو الدارس لهذا العلم: لأن هذا المجتمع هو المتلقي للفكر الجديد، الفلسفة الجديدة أو المنتج الثقافي الجديد أيا كان ماهيته و حدوده، هذه الحقوق هي جملة الواجبات العلمية و الأخلاقية التي تقع على عاتق المفكر أو الباحث تجاه العلم و تجاه المجتمع؛ فهناك الكثير من المتغيرات التي لا تعد و لا تحصى أثرت على شكل المجتمعات و الثقافة العالمية نتيجة الاختراعات العلمية التي فرضت نفسها على العالم أجمع؛ يمثلها في أبسط عبارة موجزة: "ثورة الاتصالات العالمية".

البناء[عدل]

الأطروحة (أو الرسالة) يمكن تنظيمها باعتبارها أطروحة عن طريق النشر أو أفرودة، مع أو من دون أوراق مرفقه على التوالي.

اقرأ أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Originally, the concepts "dissertation" and "thesis" (plural, "theses") were not interchangeable. When, at ancient universities, the lector had completed his lecture, there would traditionally follow a disputation, during which students could take up certain points and argue them. The position that one took during a disputation was the thesis, while the dissertation was the line of reasoning with which one buttressed it. Olga Weijers: The medieval disputatio. In: Hora est! (On dissertations), p.23-27. Leiden University Library, 2005
  2. ^ International Standard ISO 7144: Documentation—Presentation of theses and similar documents, International Organization for Standardization, Geneva, 1986.
  3. ^ Douwe Breimer, Jos Damen et al.: Hora est! (On dissertations). Leiden University Library, 2005
  4. ^ https://www.grad.ubc.ca/handbook-graduate-supervision/graduate-thesis

وصلات خارجية[عدل]