أعمال شغب كجرات عام 2002

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أعمال شغب كجرات عام 2002
Ahmedabad riots1.jpg
 

المعلومات
البلد Flag of India.svg الهند  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع كجرات  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
التاريخ 2002  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الخسائر

أعمال شغب كجرات عام 2002، والمعروفة أيضًا باسم عنف كجرات عام 2002 ومذبحة كجرات،[1][2][3] هي فترة من العنف الطائفي استمرت ثلاثة أيام في ولاية كجرات في غرب الهند. عقب الحادث الأول، اندلعت أعمال عنف في مدينة أحمد آباد لثلاثة أشهر لاحقة، وعلى مستوى الولاية، اندلعت أعمال عنف أخرى لمدة عام.[3] ويشار إلى أن حادثة حرق القطار في جودهرا في 27 فبراير 2002، والتي تسببت بمقتل 58 من هندوس كار سيفاك الحجاج العائدين من مدينة أيوديا، هي ما أثار العنف.[4][5][6][7]

طبقًا للأرقام الرسمية، انتهت أعمال الشغب بحصيلة 1044 قتيلًا، و223 مفقودًا، و2500 من الجرحى. كان من بين القتلى 790 مسلمًا و254 هندوسيًا. قدر تقرير المحكمة المدنية المعنية أن ما يقارب 1926 قد قتلوا.[8] قدرت مصادر أخرى أعداد القتلى بأكثر من 2000 قتيلًا.[9] وردت أنباء عن العديد من عمليات القتل والاغتصاب الوحشية بالإضافة إلى نهب وتدمير الممتلكات على نطاق واسع. اتُّهِم ناريندا مودي، كبير وزراء كجرات آنذاك ورئيس وزراء الهند لاحقًا، ببدء أعمال العنف والتغاضي عنها، كما اتُّهم مسؤولو الحكومة والشرطة الذين زُعِم أنهم وجهوا مثيري الشغب وقدموا لهم قوائمًا بأملاك المسلمين.

في عام 2012، برأ فريق تحقيق متخصص تابع للمحكمة العليا الهندية، مودي من تهمة التواطؤ في أعمال العنف.[10] رفض فريق التحقيق المتخصص أيضًا الادعاءات بأن الحكومة لم تفعل ما يكفي لمنع أعمال الشغب. وورد أن ردة فعل الجماعة المسلمة اتسمت بالغضب والإنكار. في يوليو عام 2013، قُدِّمت ادعاءات أن فريق التحقيق أخفى الأدلة. في شهر ديسمبر من نفس العام، أيدت محكمة هندية التقرير السابق لفريق التحقيق المتخصص ورفضت استدعاءً يسعى لمقاضاة مودي. في أبريل عام 2014، أعربت المحكمة العليا عن ارتياحها لتحريات فريق التحقيق في تسع قضايا متعلقة بأعمال العنف، ورفضت دعوى تطعن في تقريره وتفيد أنه «لا أساس له من الصحة».[11]

وعلى الرغم من تصنيفها رسميًا ضمن أعمال الشغب الطائفية، وصف العديد من الباحثين أحداث عام 2002 بمذبحة مدبرة،[12] وزعم بعض المعلقين أن الهجمات كانت مخططة، إذ كانت الهجمة على القطار «محرضًا منظمًا» لما كان فعليًا أعمال عنف مدبرة. صرح مراقبون آخرون أن هذه الأحداث توافق «التعريف القانوني للإبادة الجماعية»، أو أشاروا إليها على أنها إرهاب دولة أو تطهير عرقي.[13] شملت حالات العنف الجماعي مجزرة نارودا باتيا التي وقعت مباشرة بالقرب من معسكر تدريب للشرطة، ومجزرة مجتمع جلبيرغ التي قتل فيها إحسان جافري، وهو عضو برلماني سابق، والعديد من الحوادث في مدينة فادودارا. صرح الباحثون الذين درسوا أعمال الشغب لعام 2002 أنها كانت مدبرة وشكلت نوعًا من التطهير العرقي، وأن حكومة الولاية وإنفاذ القانون كانا متواطئين في أعمال العنف التي حدثت.[14][13]

المراجع[عدل]

  1. ^ Bilgrami, Akeel (1 February 2013). Democratic Culture: Historical and Philosophical Essays. Routledge. صفحة 143. ISBN 978-1-136-19777-2. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Berenschot, Ward (11 June 2014). "Rioting as Maintaining Relations: Hindu-Muslim Violence and Political Mediation in Gujarat, India". In Jutta Bakonyi; Berit Bliesemann de Guevara (المحررون). A Micro-Sociology of Violence: Deciphering Patterns and Dynamics of Collective Violence. Routledge. صفحات 18–37. ISBN 978-1-317-97796-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Indian Social Institute (2002). The Gujarat pogrom: compilation of various reports. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Nezar AlSayyad, Mejgan Massoumi (13 September 2010). The Fundamentalist City?: Religiosity and the Remaking of Urban Space. Routledge. صفحة 34. ISBN 9781136921209. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020. godhra train burning which led to the gujarat riots of 2002 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Sanjeevini Badigar Lokhande (13 October 2016). Communal Violence, Forced Migration and the State: Gujarat since 2002. Cambridge University Press. صفحة 98. ISBN 9781107065444. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020. gujarat 2002 riots caused godhra burning الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Resurgent India. Prabhat Prakashan. 2014. صفحة 70. ISBN 9788184302011. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Isabelle Clark-Decès (10 February 2011). A Companion to the Anthropology of India. John Wiley & Sons. ISBN 9781444390582. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2017. the violence occurred in the aftermath of a fire that broke out in carriage of the Sabarmati Express train الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Report on Godhra riots". www.sabrang.com. Concerned Citizens Tribunal Report. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Jaffrelot, Christophe (July 2003). "Communal Riots in Gujarat: The State at Risk?" (PDF). Heidelberg Papers in South Asian and Comparative Politics: 16. مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "How SIT report on Gujarat riots exonerates Modi". CNN-IBN. 11 November 2011. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Supreme Court turns down plea questioning clean chit to Modi". إنديا توداي. 11 April 2014. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Chris Ogden. 2012. A Lasting Legacy: The BJP-led National Democratic Alliance and India's Politics Journal of Contemporary Asia Vol. 42, Iss. 1, 2012
  13. أ ب Brass 2005، صفحة 388.
  14. ^ Bobbio, Tommaso (2012). "Making Gujarat Vibrant: Hindutva, development and the rise of subnationalism in India". Third World Quarterly. 33 (4): 657–672. doi:10.1080/01436597.2012.657423. مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (الاشتراك مطلوب)