أفروديت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تمثال لأفروديت في متحف أثينا الوطني للآثار.

أفروديت في الأساطير اليونانية هي إلهة الحب والشهوة والجمال، والبغاء والتكاثر الجنسي. على الرغم من أنه يشار إليها في الثقافة الحديثة باسم "إلهة الحب"، فهي في الحقيقة لا تقصد الحب بالمعنى الرومانسي، بل المقصود هو إيروس (الحب الجسدي أو الجنسي). اسمها لدى الرومان فينوس.

العبادة[عدل]

طقس عبادة أفروديت عرف في أثينا وخاصة كورنثوس كان يوجد معبد إلهة الحب أفروديت، حيث كان الرجال والنساء يمارسون الجنس كجزء من عبادتهم. وقد تم ذكر المعبد في رحلة بولس الرسول إلى أثينا والكنيسة التي أنشأت في مكان المعبد، وتم تحويل معبد أفروديت في دمشق إلى كنيسة القديس يوحنا المعمدان. كما كان لها قبل الإسلام معبد في مدينة الطائف بالحجاز حيث عبدها العرب وسموها اللات.

الولادة[عدل]

الأسطورة تقول أنها ولدت في قبرص بعد أن قام كورنس بقطع العضو التناسلي ليورنس فسقط مع الدم والمني في البحر فتكونت رغوة (APHRO)، وتكونت أفروديت من كامل الرغوة. وظهرت داخل صدفة في البحر كاللؤلؤ وكانت في غايه الجمال وعارية الجسد لتظهر جمالها ومن هنا اتخذت الصدفة رمز لها.

البلوغ[عدل]

لم تحظى افروديت بمرحلة الطفولة بل عرفت كبالغه منذ صغرها وبذلك كانت مرغوبه للزواج بلا حدود عرفت بأنها الآلهه الأغريقية الوحيده التي تزوجت وروي في عديداً من القصص أنها كانت تخون كثيراً. كانت افرودويت منجذبه لهيفيستوس الآلهه الأغريقي وبشكل خاص بطبيعته العنيفة. افرودويت لعبت دوراً رئيسيا في ملحمة طروادة. كانت تماثيل أفروديت توضع مع العرائس في غرف نومهم ليله الزفاف كبركة لها ولكي تزيد جمالها. والجدير بالذكر أنها عشقت شاب اسمه أدونيس وهو مفرط بالجمال.


AGMA Tête d'Hermès.jpg هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا إغريقية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.