هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

أفلح بن أبي القعيس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (سبتمبر 2015)

أفلح بن أبي القعيس الصحابي الجليل، عم عائشة بنت أبي بكر من الرضاعة، قال ابن منده عداده في بني سليم، روت عائشة وقالت : دخلت على أفلح بن قعيس المخزومي فاحتجبت منه ، وفي رواية عن أفلح بن أبي القعيس أنه أتى عائشة فاحتجبت منه فقال أنا عمك [1].

ذكره في الحديث[عدل]

ورد في الحديث المرفوع عن أبو اليمان قال: أخبرني شعيب عن الزهري حدثني عروة بن الزبير أن عائشة قالت: استأذن علي أفلح أخو أبي قعيس بعدما أنزل الحجاب، فقلت له: لا آذن لك حتى أستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن أخا أبي القعيس ليس هو أرضعني ولكن أرضعتني امرأة أبي القعيس ، قالت : فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله إن أفلح أخا أبي القعيس استأذن علي فأبيت أن آذن له حتى أستأذنك في ذلك. فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما يمنعك أن تأذني لعمك، " فقلت : يا رسول الله إن الرجل ليس هو أرضعني، ولكن أرضعتني امرأته، فقالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ائذني له فإنه عمك، تربت يمينك. قال عروة: فبذلك كانت تقول : حرموا من الرضاعة ما تحرمون من النسب.[2]

المراجع[عدل]

رضي الله عنهم.png
هذه بذرة مقالة عن حياة أو قصة صحابي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.