ألاريك الأول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ألاريك الأول
(باللاتينية: Alaricus)‏[1]، و(بالقوطية: Alareiks)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
02-ALARICO.JPG

معلومات شخصية
الميلاد 370
داقية
الوفاة 410
كوزنسا
الديانة آريوسية
الأب أثاناريك[2]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
مناصب
دوكس[3]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
391  – 410 
في قوط غربيون 
[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
395  – ديسمبر 410 
قائد الجنود[3]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
409  – 410 
الحياة العملية
المهنة حاكم،  وكوديلو  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات اللاتينية،  ولغة قوطية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

ألاريك الأول (حوالي 370 م—410 م) ملك القوط الغربيين بين عامي 395 م-410 م، اشتهر بنهبه روما (410). كان أول ملك حقيقي للقوط الغربيين، وقد أدرك بعد عشرين عاماً من الحرب المتواصلة والدائمة أهمية صورة الملك الذي يدير السلطة العليا، لم يكن مستشاراً فحسب بل وكوندوتييرو إذا لزم الأمر.[4]

كان الأريك زعيماً قوطياً همجياً قضى بعض السنين في خدمة الجيش الروماني . ففي تلك الايام الصعبة التي كانت تجتازها الامبراطورية الرومانية ، جرت العادة أن يستخدم الأوروبيون جماعة من الهمجيين . غير أن تلك السياسة تكشفت عن أنها خطرة ، ذلك بان أول دفعة من الهمجيين أعتادت حياة الترف في روما ، فمالت إلى التحول عن مستخدميها .

وخاب أمل الآريك كثيراً لما لم يحصل على أي ترقية بعد خدمته الأمبراطور ثيودوسيوس ، فغادر روما واستطاع أن يجعل نفسه زعيماً على الفيزيغوت ، وغزا اليونان ، ولكنه أوقف مؤقتاً من قبل الرومان . ثم خدم مجدداً في الجيش الروماني في ظل الأمبراطور هونوريوس ، ويخطيء من يعتقد أن الرومان تعلموا الدرس ، فقد انزعج الأريك مجدداً سنة 410 م ، وانقلب على أسياده ، فتحول إلى العاصمة ونهبها .

مصادر[عدل]

  1. أ ب ت العنوان : Diccionario biográfico español — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ — مُعرِّف فهارس التَّراجم الإسبانية: https://dbe.rah.es/biografias/5926/alarico-i
  2. ^ العنوان : Diccionario biográfico español — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ — مُعرِّف فهارس التَّراجم الإسبانية: https://dbe.rah.es/biografias/5926/alarico-i — إقتباس: Aunque se ignora a ciencia cierta quién fue su padre (..) lo más lógico sería pensar en Atanarico
  3. ^ المؤلف: أرنولد جونز، ‏جون موريس و John Robert Martindale — الباب: Alaricus 1 — المجلد: 2 — الصفحة: 43-48
  4. ^ Biografia de Alarico I نسخة محفوظة 09 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.