ألبرت هوفمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ألبرت هوفمان
(بالألمانية: Albert Hofmannتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Albert Hofmann Oct 1993.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 11 يناير 1906[1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بادن[5]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 29 أبريل 2008 (102 سنة)[6][1][3][4]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Switzerland.svg سويسرا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة زيورخ  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتوراه[7]  تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة كيميائي،  وكاتب غير روائي،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الألمانية[8]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل كيمياء،  وفلسفة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
إدارة نوفارتس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

ألبرت هوفمان(11 يناير 1906 - 29 أبريل 2008) هو عالم سويسري معروف لكونه أول شخص يقوم بتوليف، استيعاب، وتعلم الآثار المخدرة ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك . وقد ألف أكثر من 100 مقال علمي والعديد من الكتب، بما في ذلك في عام 2007، شارك المرتبة الأولى، جنبا إلى جنب مع تيم بيرنرز لي، في قائمة أعظم مائة عبقري، التي نشرتها صحيفة تلغراف.

الحياة والوظيفة[عدل]

وُلد هوفمان في بادن، سويسرا، الابن الأول من أربعة أبناء لصانع الآلات أدولف هوفمان وزوجته إليزابيث (اسمها قبل الزواج إليزابيث شنك). وبسبب انخفاض دخل والده، تكفَّل عرَّاب ألبرت بدفع مصاريف تعليمه. عندما أصبح والده مريضاً، حصل هوفمان على منصب كمتدرب تجاري بالتوافق مع دراسته. في سن العشرين، بدأ هوفمان درجة الكيمياء في جامعة زيورخ، والتي أنهاها بعد ثلاث سنوات، في عام 1929. وكان اهتمامه الرئيسي هو كيمياء النباتات والحيوانات، ثم أجرى بحثاً هاماً حول التركيب الكيميائي للمادة الحيوانية المشتركة كيتين، التي حصل على الدكتوراه، مع تميز، في ربيع عام 1929. وفيما يتعلق بقراره مواصلة مهنته ككيميائي، قدم هوفمان نظرة ثاقبة خلال كلمة ألقاها في مؤتمر الوعي العالمي لعام 1996 في هايدلبرغ بألمانيا:

"غالبا ما يسأل المرء عن الأدوار التي يلعبها التخطيط والحظ في تحقيق أهم الأحداث في حياتنا. [...] هذا القرار [الوظيفي] لم يكن سهلاً بالنسبة لي. كنت قد اتخذت بالفعل امتحان البطين اللاتينية، وبالتالي مهنة في العلوم الإنسانية وقفت على رأسها في المقدمة. وعلاوة على ذلك، كانت مهنة فنية مغرية. ومع ذلك، في النهاية، كانت مشكلة المعرفة النظرية التي دفعتني لدراسة الكيمياء، والتي كانت مفاجأة كبيرة لجميع الذين عرفوا لي. وقد أثارت التجارب الصوفية في مرحلة الطفولة، التي تغيرت فيها الطبيعة بطرق سحرية، أسئلة تتعلق بجوهر العالم الخارجي المادي، والكيمياء هي المجال العلمي الذي قد يلقي نظرة على ذلك."

اكتشاف[عدل]

سنواته الأخيرة[عدل]

في مقابلة أجريت مع هوفمان قبل عيد ميلاده المائة بوقتٍ قصير، والتي سميت ب"دواء الروح" وقد انزعج هوفمان كثيراً نتيجة منع المقابلة على مستوي العالم. وقال هوفمان بأنه تم استخدام ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك بنجاح كبير لمدة عشر سنوات في التحليل النفسي " مضيفاً إلى أنه تم إساءة استخدام العقار من قبل الثقافة المضادة في 1960s، ومن ثمَّ انتُقد بشكل غير عادل من قبل المؤسسة السياسية اليوم. واعترف بأنه يمكن أن يكون خطراً إذا ما أسيء استخدامه، لأن جرعة عالية نسبيا من 500 ميكروغرام سيكون لها تأثير نفساني قوي للغاية، وخاصة إذا أعطيت لمستخدم لأول مرة دون إشراف كاف.

في ديسمبر 2007، سمحت السلطات الطبية السويسرية للمعالج النفسي بيتر جاسر بإجراء تجارب العلاج النفسي مع المرضى الذين يعانون من سرطان المرحلة النهائية والأمراض القاتلة الأخرى. وبانتهاء تلك التجارب في عام 2011، فإنها تمثل أول دراسة للآثار العلاجية ل على البشر على مدار 35 عاماً ، كما ركزت دراسات أخرى على آثار المخدرات على الوعي والجسم. أشاد هوفمان بالدراسة، واستمر يقول انه يعتقد في الفوائد العلاجية لسد.في عام 2008، كتب هوفمان إلى ستيف جوبز، وطلب منه دعم هذا البحث ولكنه ليس معروفاً إذا ما كان جوبز قد استجاب.وقد دعمت الجمعية متعددة التخصصات للدراسات (مابس)

التخلص من أوراق هوفمان[عدل]

بعد تقاعده من ساندوز في عام 1971، سمح لهوفمان بأن يأخذ أوراقه وأبحاثه المنزل. وقدم أرشيفه إلى مؤسسة ألبرت هوفمان، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها لوس أنجليس، ولكن الوثائق ظلت مهملة لسنوات. وأرسلت المحفوظات إلى منطقة سان فرانسيسكو في عام 2002 لترقمنتها، ولكن هذه العملية لم تكتمل أبدا. وفي عام 2013، أرسلت المحفوظات إلى معهد التاريخ الطبي في برن، سويسرا، حيث يجري تنظيمها حالياً.

موته[عدل]

توفي هوفمان إثر أزمة قلبية في 29 أبريل 2008، محاطاً بالعديد من الأحفاد وأبناء الأحفاد. وقام هو وزوجته، أنيتا، التي توفيت في عام 2007، معاً بتربية أربعة أبناء.[9]

الأوسمة والجوائز[عدل]

كُرِّم هوفمان من قبل المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا (ETH زيورخ) بمنحه لقب .D.Sc (نوريس كوسا) في عام 1969 جنباً إلى جنب مع غوستاف غوانيلا، شقيق زوجته. وفي عام 1971 منحته الجمعية الصيدلانية السويدية (Sveriges Farmacevtförbund) جائزة شيل، التي تحتفل بمهارات وإنجازات الكيميائي والصيدلي السويدي كارل فيلهلم شيل.[10]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : معرف ملف استنادي متكامل — تاريخ الاطلاع: 26 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ مذكور في : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119076304 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ أ ب مذكور في : Encyclopædia Britannica Online — Encyclopædia Britannica Online: https://www.britannica.com/biography/Albert-Hofmann — باسم: Albert Hofmann — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  4. ^ أ ب مذكور في : SNAC — SNAC: http://snaccooperative.org/ark:/99166/w6rf5v8z — باسم: Albert Hofmann — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : معرف ملف استنادي متكامل — تاريخ الاطلاع: 11 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  6. ^ http://www.latimes.com/news/obituaries/la-me-hofmann30apr30,0,5466127.story
  7. ^ مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : معرف ملف استنادي متكامل — تاريخ الاطلاع: 31 مارس 2015 — الرخصة: CC0
  8. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119076304 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  9. ^ Craig S Smith (30 April 2008). "Albert Hofmann, the Father of LSD, Dies at 102". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2 May 2013. 
  10. ^ "The Scheele Award" (PDF). The Scheele Award. Swedish Academy of Pharmaceutical Sciences. 2005. اطلع عليه بتاريخ 15 December 2013. 

وصلات خارجية[عدل]