ألكسندر أكيموف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ألكسندر أكيموف
Акимов Александр Фёдорович
Akimov.A.F.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 6 مايو 1953(1953-05-06)
نوفوسيبيرسك، جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية، الاتحاد السوفيتي
الوفاة 11 مايو 1986 (33 سنة)
موسكو، جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية، الاتحاد السوفيتي
سبب الوفاة التسمم الإشعاعي الحاد
مواطنة سوفيتي
الحياة العملية
المدرسة الأم معهد هندسة الطاقة، موسكو
المهنة تقني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة المشرف الليلي في مفاعل تشيرنوبيل
الجوائز
وسام الشجاعة

ألكسندر فيودوروفيتش أكيموف (6 مايو 195311 مايو 1986مهندس سوفيتي، كان مشرفًا على التحول الذي حدث في الوحدة رقم 4 لمفاعل تشيرنوبيل للطاقة النووية في 26 أبريل 1986 ليلة كارثة تشيرنوبيل.

السيرة الشخصية[عدل]

ولد ألكسندر أكيموف في 6 مايو 1953 في نوفوسيبيرسك، جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية، الاتحاد السوفيتي. في عام 1976، تخرج من معهد هندسة الطاقة في موسكو، مع درجة متخصصة في هندسة التشغيل الآلي وعمليات الحرارة والطاقة. في سبتمبر 1979، بدأ حياته المهنية في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية. خلال سنواته الأولي في تشيرنوبيل، شغل منصب كبير مهندسي التوربينات ومشرف التحول لقاعة التوربينات. في 10 يوليو 1984 تم تعيين ألكسندر أكيموف في منصب المشرف على التحول في وحدة المفاعل 4.[1]

كارثة تشيرنوبيل[عدل]

في ليلة 26 أبريل 1986، كان أكيموف في الخدمة كمشرف علي التحول لوحدة الطاقة الرابعة، ثم قام بتخفيض مستوي طاقة المفاعل، والتحضير لاختبار سلامة المخطط. فحدث مالم يكن متوقع، فقد كان تخفيض الطاقة مفاجئًا للغاية، مما وضع المفاعل في حالة "مسمومة" (تراكم 135Xe، وامتصاص نيوتروني قوي)، وجعل المفاعل معطلاً. رفع الطاقة بعد هذه النقطة يؤدي إلي وضع المفاعل في حالة يحتمل أن تكون خطرة. دون علم المشغلين، تم إغلاق التوربينات.

تم الانتهاء من الاختبار وتم الضغط على الزر AZ-5 لإغلاق المفاعل. تحتوي قضبان التحكم على مشرفين جرافيت لتسريع التفاعل، أما الجزء الآخر من القضبان فقد تم تصنيعه من البورون لتقليل التفاعل. أثناء إدخال القضبان، تعمل أطراف الجرافيت الخاصة بقضبان التحكم على تسريع التفاعل، مما يؤدي إلى تدفق نيوتروني في أسفل القلب. تسببت هذه الزيادة الإضافية في الطاقة في انفجار المفاعل. غمرت شبكات الاتصالات فجأة بالمكالمات والمعلومات. سمع أكيموف تقارير عن أضرار جسيمة في المفاعل، لكنه لم يصدق ذلك، ونتيجة لذلك نقل معلومات خاطئة عن حالة المفاعل لساعات بعده.[2]

بعد علم أكيموف بمدى الحادث، عمل مع طاقمه في مبنى المفاعل حتى الصباح الباكر، في محاولة لضخ المياه في قلب المفاعل المكشوف. توفي أكيموف في 11 مايو 1986، بعد أسبوعين من الحادث، بسبب متلازمة الإشعاع الحادة، عن عمر يناهز 33 عامًا. وقبل وفاته، بينما كان بإمكانه الكلام، كرر: "لقد فعلت كل شيء بشكل صحيح. لا أفهم سبب حدوث ذلك. "في التحقيق الأول، تم إلقاء اللوم علية هو وزملاؤه. في وقت لاحق فقط تحول اللوم إلى مدير المصنع.[3]

الاعتراف به[عدل]

في عام 2008، حصل أكيموف بعد وفاته على وسام الدرجة الثالثة للشجاعة من فيكتور يوشينكو ثم رئيس أوكرانيا.[4] تم تصويره من قبل الممثل ألكسندر خوروشكو في مسلسل Zero Hour TV لعام 2004. قام بتصويره أليكس لوي في إنتاج بي بي سي في عام 2006، كارثة البقاء على قيد الحياة: كارثة تشيرنوبيل النووية وسام تروتون في 2019 المسلسل القصير لإتش بي أو تشيرنوبيل.[5][6]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Татьяна, Грива. "Герои-ликвидаторы". chnpp.gov.ua. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Barringer, Felicity (أبريل 22, 2001). "The World; Life After Death: Chernobyl Today". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في مايو 14, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "U.S. doctor indicates Chernobyl toll now at 13". The Nashua Telegraph. أسوشيتد برس. مايو 16, 1986. مؤرشف من الأصل في يناير 2, 2020 – عبر أخبار جوجل. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Presidential Decree No. 1156/2008 of 12 December 2008
  5. ^ Рыжиков, 1994, с. 138
  6. ^ "Surviving Disaster" Chernobyl Nuclear Disaster (TV Episode 2006) في قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (بالإنجليزية)

وصلات خارجية[عدل]