هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ألكسندر ماكاروف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)
ألكسندر ماكاروف
Alexandr Makarov.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 19 يوليو 1857  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
سانت بطرسبرغ  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1919 (61–62 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
موسكو  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Russia.svg الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الروسية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
RUS Imperial Order of Saint Anna ribbon.svg ترتيب سانت آنا الدرجة الأولى
RUS Imperial Order of Saint Stanislaus ribbon.svg ترتيب القديس ستانيسلاوس من الدرجة الأولى  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

ألكسندر ألكسندروفيتش ماكاروف (19 يوليو 1857 - 1919) (بالروسية: Алекса́ндр Алекса́ндрович Мака́ров) هو سياسي روسي، شغل منصب وزير الشؤون الداخلية (1911-1912) ووزير العدل (1916) في الإمبراطورية الروسية.

مسيرته[عدل]

بعد تخرجه من جامعة سانت بطرسبرغ، دخل وزارة العدل. ترقى إلى منصب المدعي العام، ثم رئيس محكمة محلية. في عام 1906، تم تعيينه رئيسا لمحكمة الاستئناف في خاركيف. في عام 1906، تم تعيينه وزيرا للداخلية مساعدًا للشرطة تحت قيادة بيوتر ستوليبين حتى تم تعيينه سكرتيرًا إمبراطوريًا في عام 1909، وعُين وزيراً للداخلية في عام 1911 بعد اغتيال ستوليبين بناءً على توصية من فلاديمير كوكوفتسوف. ترك منصب الوزير في ديسمبر 1912 بعد حادث لينا، والخلافات حول تنظيم الصحافة [1] حول العلاقة الجنسية بين غريغوري راسبوتين وتسارينا.

بعد ثورة فبراير اعتقل في 1 مارس 1917، وأطلق سراحه، ثم أعيد اعتقاله في أكتوبر 1917، وأعدمته تشيكا في أحد سجون موسكو سنة 1919.

مراجع[عدل]

Crystal personal.svg
هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.