ألومينات البوتاسيوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ألومينات البوتاسيوم
المعرفات
رقم CAS 12003-63-3
بوب كيم 23670858  تعديل قيمة خاصية معرف بوب كيم (P662) في ويكي بيانات

الخواص
صيغة جزيئية K2Al2O4
الكتلة المولية 196.16 غ/مول
المظهر بلورات صلبة لماعة
الذوبانية في ماء منحل
الذوبانية غير منحل في الكحول
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

ألومينات البوتاسيوم مركب كيميائي له الصيغة K2Al2O4، ويمكن كتابة صيغته على الشكل K2O.Al2O3 أو اختصاراً KAlO2، ويكون على شكل بلورات صلبة لماعة.

الخواص[عدل]

  • يوجد ألومينات البوتاسيوم على شكل ثلاثي هيدرات K2Al2O4.3H2O، وله انحلالية جيدة في الماء بتفاعل قلوي، لكنه غير قابل للانحلال في الكحول.
  • عند الضغوط العادية فإن لألومينات البوتاسيوم ثلاث بنى بلورية ممكنة، والتي تتغير بتغير درجة الحرارة، وهو يشابه ألومينات الصوديوم وألومينات الليثيوم LiAlO2 في هذه الناحية. عند درجات حرارة أقل من 600°س يكون ألومينات البوتاسيوم على النمط بيتا β-KAlO2 وله بنية بلورية تتبع النظام البلوري المعيني القائم، أما النمط غاما γ-KAlO2، الذي يكون سائدا بين درجتي الحرارة 600 و 1350°س، فله بنية رباعية الوجوه، في حين أنه عند درجات حرارة أعلى من 1350°س يكون الشكل السائد هو دلتا δ-KAlO2، والذي له بنية مكعبة.[2]

التحضير[عدل]

يحضر ألومينات البوتاسيوم من حل فلز الألومنيوم في هيدروكسيد البوتاسيوم مع انطلاق لغاز الهيدروجين حسب المعادلة:

2 KOH + 2 Al + 2H2O → 2 KAlO2 + 3 H2

يحضر المركب أيضاً من صهر هيدروكسيد البوتاسيوم مع أكسيد الألومنيوم أو من أثر هيدروكسيد البوتاسيوم على هيدروكسيد الألومنيوم.

الاستعمالات[عدل]

يستعمل ألومينات البوتاسيوم في قطاع الإنشاءات وذلك لتدعيم الخرسانة وخاصة في مجال هندسة الطرق وبناء الجسور.

المصادر[عدل]

  • موسوعة رومب الكيميائية Römpp Lexikon Chemie, Georg Thieme Verlag

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/23670858 — تاريخ الاطلاع: 21 سبتمبر 2016 — العنوان : Potassium aluminate — الرخصة: محتوى حر
  2. ^ de Kroon A.P.1; Schafer G.W.; Aldinger F. (2001). "Crystallography of potassium aluminate K2O.Al2O3". Journal of Alloys and Compounds. 314 (1): 147–153. doi:10.1016/S0925-8388(00)01239-1.