أمريكيون آسيويون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أمريكيون آسيويون
Asian America Flag.svg
التعداد الكلي
التعداد
  • 18٬205٬898 عدل القيمة على Wikidata
مناطق الوجود المميزة
Throughout the United States especially منطقة لها إحصائيات حضرية  [لغات أخرى]
Asian Americans by state.svg
اللغات
الدين
المجموعات العرقية المرتبطة
فرع من
مجموعات ذات علاقة

أمريكيون آسيويون وهُم الأمريكيون التي تنحدر أصولهم من قارة آسيا وبالتحديد منطقة شرق آسيا وجنوب شرق آسيا ويتضمن الصينيين والفلبينيين والهنود والفيتناميين والكوريين واليابانيين وتبلغ نسبتهم حوالي 4.8% من سكان الولايات المتحدة ويصل عددهم إلى 18,205,898 نسمة ويتكلمون الإنجليزية ويعتنق حوالي 42% منهم المسيحية ويوجد منهم أيضاً لا دينيين وبوذيين وهندوس ومسلمين.[4]

اصطلاحًا[عدل]

على غرار المصطلحات العرقية والإثنية الأخرى، تغير الاستخدام الرسمي والشائع لهذا المصطلح تغيرًا ملحوظًا خلال فترة قصيرة. قبل أواخر ستينيات القرن العشرين، جرت العادة أن يُشار إلى السكان ذوي الأصول الآسيوية بألقاب عدة كالأصفر أو الشرقي أو الآسيوي أو المنغولي. علاوة على ذلك، شمل التعريف الأمريكي للآسيويين في الأصل مجموعات عرقية من غرب آسيا، ولا سيما الأمريكيون الأتراك والأرمن والأمريكيون الآشوريون والأمريكيون الإيرانيون والأمريكيون الأكراد وبعض الأمريكيين العرب، على الرغم من اعتبار هذه المجموعات في العصر الحديث من أمريكا الشرق أوسطية. صاغ المؤرخ يوجي إيشيوكا مصطلح أمريكا الآسيوية في عام 1968 حيث جرى تأسيس التحالف السياسي الأمريكي الآسيوي، ويُعزى الفضل إليه كذلك في تعميم هذا المصطلح، والذي كان الغرض منه أن يوَظّف في تأسيس «مجموعة سياسية جديدة مشتركة الأعراق في أمريكا الآسيوية وذاتية التعريف».[5] قبل تصنيف العديد من الأمريكيين المنحدرين من أصل جنوب آسيوي ضمن الفئة الآسيوية في ثمانينيات القرن العشرين، صنّف العديد من الآسيويين أنفسهم على أنهم قوقازيون أو غير ذلك. أسفرت أنماط الهجرة المتغيرة واستبعاد المهاجرين الآسيويين لفترة طويلة عن حدوث تغيرات ديمغرافية أثرت بدورها على الفهم الأساسي والمشترك لما يُعرف بالأمريكيين الآسيويين. على سبيل الذكر، منذ إلغاء العمل بنظام كوتا «الأصول الوطنية» التقييدية في عام 1965، زاد تنوع السكان الآسيويين الأمريكيين بشكل ملحوظ ليشمل المزيد من الشعوب ذات الأصول المنحدرة من مختلف أنحاء آسيا.[6][7]

في الوقت الحالي، يُعتبر مصطلح «الأمريكيين الآسيويين» الأكثر قبولًا في معظم الجهات الرسمية، كالتعاملات الحكومية والبحوث الأكاديمية، على الرغم من اختصاره في كثير من الأحيان ليقتصر على «الآسيويين» فقط. يُعتبر تعريف مكتب التعداد الأمريكي أكثر التعاريف استخدامًا لوصف الأمريكيين الآسيويين، والذي يشمل جميع الأشخاص المنحدرين من الشرق الأقصى (شرق آسيا وجنوب شرقها) وشبه القارة الهندية. يُعزى ذلك أساسًا إلى أن تعاريف التعداد تحدد العديد من التصنيفات الحكومية، ولا سيما فيما يتعلق ببرامج تكافؤ الفرص ومعاييرها.[8]

وفقًا لقاموس أوكسفورد الإنجليزي، غالبًا ما يُعتقد أن «الآسيوي» في الولايات المتحدة بأنه شخص من أصل شرق آسيوي وجنوب شرق آسيوي. في الاستخدام العامي، عادة ما يُستخدم مصطلح «الآسيوي» للإشارة إلى المنحدرين من أصول شرق آسيوية وجنوب شرق آسيوية أو إلى أي شخص آخر من أصل آسيوي يمتلك عيونًا بجفون مطوية، وهو الشائع في شرق آسيا وجنوب شرقها، فضلًا عن الجماعات الإثنية التي تعيش في شرق جنوب آسيا وشمال شرق الهند. يختلف هذا عن تعريف تعداد الولايات المتحدة وتعتبر إدارات الدراسات الأمريكية الآسيوية في العديد من الجامعات جميع أولئك المنحدرين من شرق آسيا وجنوبها وجنوب شرقها «آسيويين.»[9]

تعريف تعداد الولايات المتحدة[عدل]

في تعداد الولايات المتحدة، يُصنف الأشخاص ذوي الأصول المنحدرة من الشرق الأقصى (شرق وجنوب شرق آسيا) وشبه القارة الهندية على أنهم جزء من العرق الآسيوي، في حين يُصنف ذوو الأصول المنحدرة من غرب آسيا (الإسرائيليين والأتراك والفرسيين والأكراد والآشوريين والعرب وما إلى ذلك)، على أنهم «بيض» أو «شرق أوسطيون»، وينطبق الأمر كذلك على القوقاز (الجورجيون والأرمن والأزيريين وما إلى ذلك). وتُصنف الجنسيات المنحدرة من آسيا الوسطى (الكازاخستانية والأوزبكية والتركمانية والطاجيكية والأفغانية وما إلى ذلك) على أنها «بيضاء». على هذا النحو، يُعتبر الأصل الآسيوي والأصل الأفريقي فئتين عنصريتين لأغراض التعداد فقط، إذ يشير التعريف إلى الأصل من أجزاء من القارتين الآسيوية والأفريقية خارج غرب آسيا وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى. يتداخل التعريف مع تفسيرات أخرى، فعلى سبيل الذكر، أُدرجت دولة أفغانستان لفترة طويلة ضمن فئة جنوب آسيا، إلا أن أفرادها يُصنفون من الناحية العنصرية على أنهم أمريكيون من وسط آسيا.[10]

في عام 1980 وما قبله، أدرجت أشكال التعداد أصلًا آسيويًا معينًا ضمن مجموعات منفصلة، إلى جانب البيض والسود أو الزنوج. في عام 1977، أصدر المكتب الاتحادي للإدارة والميزانية توجيهًا يلزم الوكالات الحكومية بالإبقاء على إحصاءات المجموعات العرقية، بما في ذلك إحصاءات عن «جزر آسيا والمحيط الهادئ.» بحلول تعداد عام 1990، أُدرجت «جزر آسيا أو جزر المحيط الهادئ» ضمن فئة صريحة مستقلة، على الرغم من أنه تعين على مجيبي التعداد أن يختاروا أصلًا واحدًا معينًا كفئة فرعية. ابتداء من تعداد عام 2000، استُخدمت فئتين منفصلتين: «أمريكيون آسيويون» و «سكان هاواي الأصليين وغيرها من جزر المحيط الهادئ».[11]

النقاشات والانتقادات[عدل]

يختلف تعريف الأمريكي الآسيوي وفقًا لاستخدام كلمة الأمريكي في سياقات مختلفة. تُستخدم بعض المتغيرات لتعريف الأمريكي لأغراض مختلفة، كحالة الهجرة، والمواطنة (التي حُصل عليها بموجب حق الميلاد والتجنس)، والتكوين الثقافي، وإجادة اللغة، وقد تختلف من حيث الاستخدام الرسمي واليومي. على سبيل الذكر، إن حصر مصطلح الأمريكي ليشمل مواطني الولايات المتحدة وحدهم يتعارض مع مناقشات الأعمال التجارية الأمريكية الآسيوية، والتي تشير عمومًا إلى المالكين من المواطنين وغير المواطنين على حد سواء.[12]

في مقابلة أجرتها الدائرة في عام 2004، ناقش فريق من الكتاب الأمريكيين الآسيويين كيفية إدراج بعض المجموعات من أصل شرق أوسطي في فئة الأمريكيين الآسيويين. لاحظ الكاتب الأمريكي الآسيوي ستيوارت إيكيدا أن تعريف الأمريكي الآسيوي يعتمد في كثير من الأحيان على من يسأل، ومن يحدد، وضمن أي سياق، والغرض منه، وأن التعاريف المحتملة للأمريكيين الآسيويين وسكان جزر المحيط الهادئ كثيرة ومعقدة ومتغيرة، ويشير بعض الباحثين في مؤتمرات الدراسات الأمريكية الآسيوية إلى أن الروس والإيرانيين والإسرائيليين جميعًا قد يلائمون الدراسات الميدانية. كتب جيف يانغ، من صحيفة وول ستريت جورنال، أن التعريف متعدد الأعراق للأمريكيين الآسيويين هو بناء أمريكي فريد من نوعه. يشعر معظم الأمريكيين الآسيويين بالتضارب إزاء مصطلح «الأمريكيين الآسيويين» واستخدامه للتعريف على أنفسهم. صرح بيونغ غاب مين، وهو عالم اجتماع وأستاذ علم الاجتماع في كلية كوينز، أنه مجرد مصطلح سياسي يستخدمه نشطاء آسيويون أمريكيون وتعززه الحكومة. علاوة على ذلك، يرى أن سكان جنوب آسيا وشرق جنوب شرق آسيا لا يمتلكون قواسم مشتركة في «الثقافة أو الخصائص البدنية أو التجارب التاريخية قبل الهجرة.»

تنازع بعض الباحثين حول دقة مصطلح الأمريكيين الآسيويين وصحته وفائدته. غالبًا ما يتعرض مصطلح «آسيوي» في أمريكا الآسيوية لانتقاد بعض شعوب آسيا، نظرًا لاعتباره فئة عرقية بدلًا من فئة إثنية غير عرقية. علاوة على ذلك، لوحظ أن سكان غرب آسيا (الذين لا يُصنفون على أنهم «آسيويون» في إطار تعداد الولايات المتحدة) يتقاسمون بعض أوجه التشابه الثقافي مع الهنود ولكنهم لا يتقاسمون سوى القليل مع سكان شرق آسيا، مع تصنيف المجموعتين الأخيرتين على أنهما آسيويتان. وجد الباحثون كذلك صعوبة في تحديد سبب اعتبار الأمريكيين الآسيويين مجموعة عنصرية بينما يُعتبر الأمريكيين من أصل إسباني ولاتيني مجموعة إثنية غير عنصرية.[13]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Most Children Younger Than Age 1 are Minorities, Census Bureau Reports - Population - Newsroom - U.S. Census Bureau"، United States Census Bureau، 17 مايو 2012، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2012.
    "Cumulative Estimates of the Components of Resident Population Change by Race and Hispanic Origin for the United States: April 1, 2010 to July 1, 2011 (NC-EST2011-04)"، United States Census Bureau، United States Department of Commerce، مايو 2012، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2013، 18,205,898
    "Asian/Pacific American Heritage Month: May 2013" (PDF)، United States Census Bureau، United States Department of Commerce، 27 مارس 2013، مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 نوفمبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2013، 18.2 million
    The estimated number of U.S. residents in 2011 who were Asian, either alone or in combination with one or more additional races.

    "Asian American/Pacific Islander Profile"، Office of Minority Health، United States Department of Health & Human Services، 17 سبتمبر 2012، مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2014، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2013، According to the 2011 Census Bureau population estimate, there are 18.2 million Asian Americans, alone or in combination, living in the United States. Asian Americans account for 5.8 percent of the nation's population.
    "Asian American Populations"، Centers for Disease Control and Prevention، United States Department of Health & Human Services، 07 مايو 2013، مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2013، In 2011, the population of Asians, including those of more than one race, was estimated at 18.2 million in the U.S. population.
  2. ^ Taylor, Paul؛ D'Vera Cohn؛ Wendy Wang؛ Jeffrey S. Passel؛ Rakesh Kochhar؛ Richard Fry؛ Kim Parker؛ Cary Funk؛ Gretchen M. Livingston؛ Eileen Patten؛ Seth Motel؛ Ana Gonzalez-Barrera (12 يوليو 2012)، "The Rise of Asian Americans" (PDF)، Pew Research Social & Demographic Trends، مركز بيو للأبحاث، مؤرشف من الأصل (PDF) في 07 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2013.
  3. ^ "Asian Americans: A Mosaic of Faiths"، The Pew Forum on Religion & Public Life، Pew Research Center، 19 يوليو 2012، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2013، اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2013، Christian 42%, Buddhist 14%, Hindu 10%, Muslim 4%, Sikh 1%, Jain *% Unaffiliated 26%, Don't know/Refused 1%
  4. ^ Welcome to the Asian American Studies Center نسخة محفوظة 31 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Proceedings of the Asiatic Exclusion League" Asiatic Exclusion League. San Francisco: April 1910. Pg. 7. "To amend section twenty-one hundred and sixty-nine of the Revised Statutes of the United States. Be it enacted by the Senate and House of Representatives of the United States of America in Congress assembled, that section twenty-one hundred and sixty-nine of the Revised Statutes of the United States be, and the same is hereby, amended by adding thereto the following: And Mongolians, Malays, and other Asiatics, except Armenians, Assyrians, and Jews, shall not be naturalized in the United States."
  6. ^ "U.S. History in Context – Document"، ic.galegroup.com، مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2016.
  7. ^ Daryl (2012). Rethinking the Asian American Movement. New York: Routledge. pp. 9–13, 18, 26, 29, 32–35, 42–48, 80, 108, 116–117, 139. (ردمك 978-0-415-80081-5)
  8. ^ Sailer, Steve (11 يوليو 2002)، "Feature: Who exactly is Asian American?"، UPI، Los Angeles، مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2018.
  9. ^ Epicanthal folds : MedicinePlus Medical Encyclopedia states that "The presence of an epicanthal fold is normal in people of Asiatic descent" assuming it the norm for all Asians Kawamura, Kathleen (2004)، "Chapter 28. Asian American Body Images"، في Thomas F. Cash؛ Thomas Pruzinsky (المحررون)، Body Image: A Handbook of Theory, Research, and Clinical Practice، Guilford Press، ص. 243–249، ISBN 978-1-59385-015-9، مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015.
  10. ^ "COMPARATIVE ENROLLMENT BY RACE/ETHNIC ORIGIN" (PDF)، Diversity and Inclusion Office، Ferris State University، مؤرشف (PDF) من الأصل في 24 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2014، original peoples of Europe, North Africa, or the Middle East."Not Quite White: Race Classification and the Arab American Experience"، Arab American Institute، Arab Americans by the Center for Contemporary Arab Studies, Georgetown University، أبريل 4, 1997، مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2014، اطلع عليه بتاريخ August 9, 2014.Ian Haney Lopez (1996)، "How the U.S. Courts Established the White Race"، Model Minority، New York University Press، مؤرشف من الأصل في أغسطس 11, 2014، اطلع عليه بتاريخ أغسطس 9, 2014."Race"، United States Census Bureau، U.S. Department of Commerce، 2010، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2014، اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2014، White. A person having origins in any of the original peoples of Europe, the Middle East, or North Africa. It includes people who indicate their race as "White" or report entries such as Irish, German, Italian, Lebanese, Arab, Moroccan, or Caucasian.Kleinyesterday, Uri (18 يونيو 2015)، "New U.S. census category to include 'Israeli' option - Jewish World Features - Haaretz - Israel News"، Haaretz.com، مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2017."Public Comments Received on Federal Register notice 79 FR 71377 : Proposed Information Collection; Comment Request; 2015 National Content Test : U.S. Census Bureau; Department of Commerce : December 2, 2014 – February 2, 2015" (PDF)، Census.gov، مؤرشف (PDF) من الأصل في 26 يوليو 2017، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2017.
  11. ^ Wu, Frank H. Wu (2003)، Yellow: race in America beyond black and white، New York: Basic Books، ص. 310، ISBN 9780465006403، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2011.
  12. ^ S. D. Ikeda، "What's an "Asian American" Now, Anyway?"، مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2011.
  13. ^ Sailer, Steve (11 يوليو 2002)، "Feature: Who exactly is Asian American?"، UPI، Los Angeles، مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2020، It is a political term used by Asian-American activists and enhanced by governmental treatment. In terms of culture, physical characteristics, and pre-migrant historical experiences, I have argued, South and East Asians do not have commonalities and as a result, they do not maintain close ties in terms friendship, intermarriage or sharing neighborhoods