أمل كلوني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أمل علم الدين)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أمل علم الدين
أمل كلوني

معلومات شخصية
الميلاد 3 فبراير 1978 (العمر 38 سنة)
بيروت ،  لبنان
الإقامة لندن  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الجنسية  المملكة المتحدة و لبنان.
الديانة الدرزية
الزوج جورج كلوني
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية سانت هيو  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة محامية،  وناشِطة،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة
إدارة جامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
كلوني في مايو 2016

أمل كلوني (اسم الولادة أمل علم الدين، مولودة في 3 فبراير 1978) هي محامية وناشطة حقوقية وكاتبة انجليزية من أصل لبناني. تعمل كلوني محاميةً في مكتب دوتي ستريت تشامبرز، وهي متخصصة في القانون الدولي وحقوق الانسان.[2] ويعد جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس أحد موكليها، فقد حاربت ضد ترحيله.[3] كما مثلت يوليا تيموشينكو، رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة، والصحفي الكندي من أصل مصري محمد هشام. وهى متزوجة من الممثل الأمريكي جورج كلوني.

أمل كلوني

خلفية عن حياتها[عدل]

طفولتها وعائلتها[عدل]

ولدت كلوني في بيروت، لبنان. وخلال الحرب الأهلية في لبنان التي اندلعت في ثمانينيات القرن العشرين، غادرت عائلة علم الدين لبنان واتجهت إلى المملكة المتحدة حيث استقرت في غررردس كراس، باكينجهامشير.[4] وكان عمرها حينئذ عامين.[5] والدها هو رمزي علم الدين الحاصل على ماجيستير إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت وصاحب وكالة كوميت COMET للسياحة، وقد عاد إلى لبنان مجددًا عام 1991.[6][7] ووالدتها هي بارعة مكناس التي يرجع أصلها إلى طرابلس في شمال لبنان، وهي محررة الشئون الخارجية في جريدة الحياة كما أنها تعد أحد مؤسسي شركة العلاقات العامة خبراء الاتصالات الدولية (International Communication Experts) التي تعد جزءًا من شركة أكبر متخصصة في عمل حجوزات الشخصيات العامة الزائرة، والتصوير الفوتوغرافي بهدف الدعاية، والترويج للأحداث.[8][9] وتنتمي بارعة والدة كلوني إلى عائلة مسلمة سنيّة،[10][11] في طرابلس شمالي لبنان.[10][11] ولكلوني ثلاث أخوة: أخت تدعى تالا وأخوين غير شقيقين وهما سامر وزياد، [8] من الزواج الأول لوالدها.

التعليم[عدل]

ارتادت كلوني مدرسة د.شالونر الثانوية وهي مدرسة ثانوية بريطانية للفتيات في منطقة ليتل تشلفنت (باكينجهامشير). وبعد ذلك درست في كلية سانت هيو في أكسفورد حيث حصلت على منحة.[12] كما حصلت على جائزة شريغلي Shrigly وهي جائزة اعتبارية تمنح للمتفوقين في مجال الدراسات القانونية.[13] وفي عام 2000، تخرجت كلوني في كلية سانت هيو في أكسفورد. وحصلت على البكالوريوس في علم القانون (وهي درجة علمية تقدمها اكسفورد وهي معادلة لبكارليوس الحقوق LLB) [14] وفي عام 2001، التحقت كلوني بكلية الحقوق جامعة نيويورك لدراسة ماجيستير القانون حيث كانت كاتبة قضائية في إطار برنامج الكتابة القضائية في محكمة العدل الدولية.[15] حصلت كلوني على الجائزة التذكارية كاتز جي جاك نظير تقوقها في قانون الإعلام.[16][17] وخلال دراستها لمدة فصل دراسي واحد في جامعة نيويورك، عملت كاتبة قضائية في محكمة الاستئناف في الولايات المتحدة للدائرة الثانية في مكتب سونيا سوتومايور التى ترأس المحكمة العليا للولايات المتحدة حاليًا.[18]

الحياة العملية[عدل]

نيويورك[عدل]

عملت كلوني لدى سوليفان وكرومويل في مدينة نيويورك كجزء من الدفاع الجنائي وقسم التحقيقات، حيث تضمن عملاؤها كلاً من شركة إنرون وآرثر آندرسون.[19][20]

لاهاي[عدل]

وفي عام 2004، استمرت في العمل في الكتابة القضائية ومعاونة القضاه في محكمة العدل الدولية. فقد عاونت القاضي فلادن س.فيريشيتين من روسيا ونبيل العربي من مصر.[21][22] وقاض الموضوع فرانكلين بيرمان من المملكة المتحدة. وبعد ذلك استقرت كلوني في لاهاي لفترة حيث عملت في مكتب المدعي العام في المحكمة الخاصة بلبنان والمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة.[23]

لندن[عدل]

في عام 2010، عادت كلوني إلى لندن،[24] وهناك عملت محامية دفاع في دوتي ستريت تشامبرز (نقابة محامين إنجلترا وويلز، إينر تمبل).[25] وفي عام 2013، تم تعيينها في عدد من لجان الأمم المتحدة، وقد تضمن ذلك تعيينها مستشارة في الشأن السوري لموفد الأمم المتحدة والجامعة العربية في سوريا والأمين العام السابع للأمم المتحدةكوفي أنان، كما عملت مستشارة قانونية لمقرر الامم المتحدة الخاص بتعزيز وحماية حقوق الانسان والحريات الاساسية في سياق مكافحة الارهاب بن ايمرسون فيما يتعلق بالتحقيق الذي طالب به لتقييم استخدام الطائرات المسلحة بدون طيار في عمليات مكافحة الإرهاب عام 2013.[26][27] كما شاركت في عدد من القضايا البارزة حيث تم توكيلها لتمثيل دولة كمبوديا ورئيس المخابرات الليبي الأسبق عبد الله السنوسي ورئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو،[28] بالإضافة إلى مؤسس موقع ويكيلكس جوليان أسانج. عملت كلوني مستشارةً لملك البحرين فيما يخص اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق برئاسة البروفيسور محمد شريف بسيوني.[29]

التدريس[عدل]

وفي فصلي الربيع 2015 و2016، عملت كلوني عضوة زائرة بهيئة تدريس زائر وزميلة رفيعة المستوى بمعهد حقوق الإنسان بكلية الحقوق في جامعة كولومبيا.[30] كماعملت أستاذًا مساعدًا للأستاذة سارة أتش كليفلاند في دورة عن حقوق الانسان وأعطت محاضرة للطلاب عن الدعاوي المتعلقة بحقوق الانسان.[31][32] كما حاضرت الطلاب في القانون الجنائي الدولي في مدرسة الحقوق في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية في لندن SOAS، وجامعة ذا نيو سكول بنيويورك، وأكاديمية لاهاي للقانون الدولي، وجامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل.[33]

القضايا البارزة[عدل]

وفي عام 2011، عملت في القضية المتعلقة بالنزاع الحدودي الكامبودي التايلاندي بشأن الإدعاءات بملكية معبد بريه فيهير.[34] وقد تم عرض النزاع أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي.[35] وبدءًا من عام 2011، كانت كلوني تساعد محكمة التحكيم الدائمة للفصل بين شركة ميرك آند كو والإكوادور[36] وبدءًا من خريف 2014 أصبحت وكيلة محمد فهمي، الصحفي الكندي بقناة الجزيرة الإنجليزية، بالإضافة إلى صحفيين آخرين تم القبض عليهم في مصر.[37][38][39][40] وقد صدر حكمًا بحبسه لمدة ثلاث سنوات، كما خسر الاستئناف في أغسطس 2015، وبعد ذلك تم الافراج عنه من خلال قرار العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي.[41][42] وفي أغسطس 2014، تم اختيار كلوني لعضوية لجنة ثلاثية تابعة للأمم المتحدة للانتهاكات المحتملة للحرب في قطاع غزة خلال الحرب على غزة 2014، لكنها رفضت المنصب معللة ذلك بأن انشغالها في لجان أخرى يحول دون ذلك.[43] وفي أكتوبر 2014، شاركت كلوني في إعادة تجميع مجموعة تماثيل إلجين الرخامية،وهي تماثيل يونانية قديمة لصالح الحكومة اليونانية.[44][45] كانت التماثيل جزء من مجموعة المتحف البريطاني منذ عام 1816.[46] وفي يناير 2015، عملت على معرفة واكتشاف مذابح الأرمن.[47] فقد مثلت أرمينيا باسم مكتب دوتي ستريت تشامبرز جنبًا إلى جنب مع جيفري روبرتسون.[48] وقد صرحت بأن موقف تركيا يتسم بالرياء "بسبب سجلها المخزي فيما يتعلق بحرية التعبير." ويتضمن ذلك مقاضاة الأتراك الأرمن الذين دعموا مذابح 1915 التي يطلق عيها إبادة جماعية.[49] فهى تمثل أرمينيا في قضية ضد دوجو بيرينجيك،[50][51] الذي حُكِم عليه بتهمة إنكار الإبادة الجماعية والتمييز العنصري ثم تم إلغاء الحكم في بيرينجيك، سويسرا عام 2013.[47] في محاولة من كلوني للرد على صحفي قام بالسخرية من ثوب المحكمة الذي ترتديه، أوضحت أنها ترتدي "إيدي وريفنسكروفت" وهي العلامة التجارية الأقدم في لندن المشهورة بتصميمها لعباءات السلك القضائي والمحاماة.[52][53]

وفي الثامن من مارس عام 2015، حركت كلوني دعوة ضد الحكومة أمام فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بشأن استمرار احتجاز غلوريا ماكاباغال أرويو، رئيسة جمهورية الفلبين سابقًا، وهي جهة تابعة للجنة الأمم المتحدة المتصلة بحقوق الإنسان.[54] وفي الثاني من أكتوبر، أعرب فريق الأمم المتحدة عن رأيه في احتجاز غلوريا ماكاباغال أرويو معتبرًا إياه اختراقًا للقانون الدولي، وأمرًا تعسفيًا لأسباب عديدة.[55]

وفي السابع من إبريل عام 2016، تم الإعلان عن إنضمام كلوني لفريق الدفاع عن محمد نشيد رئيس جمهورية المالديف، بسبب استمرار خضوعه للاحتجاز التعسفي.[56] وفي مارس 2015، حُكِم على نشيد بالسجن لمدة 13 عامًا في محاكمة وصفها بأنها ذات دوافع سياسية.[57] هذا وقد وصفت منظمة العفو الدولية هذا الحكم بأنه "صورة زائفة للعدالة."[58][59] تلقى مساعد المستشار المحلي طعنة في الرأس قبل زيارة المالديف، وهو ما يعد مؤشرًا على الخطر وانعدام الاستقرار في البلاد.[60] وفي يناير 2016، أجرت كلوني عدد من المقابلات حول إدانة الأمم المتحدة لمحاكمة نشيد وبذل الجهود لدعم فرض عقوبات على المالديف.[61][62] ووفقًا لمجلة ذي إيكونوميست، ساعدت كلوني على تعزيز دعم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من أجل قضية الديموقراطية في المالديف.[63] وفي يونيه 2015، بدأت كلوني في العمل على القضية التي أعيد فتحها، [64] عن طريق الحكومة الايرلندية ضد السياسات التي استخدمها رئيس الوزراء البريطاني إدوارد هيث (1970–1974) في عملية ديمتريوس التي شملت أساليب استجواب غير قانونية المعروفة باسم الخمس تقنيات.[65] وبالتعاون مع وزير الخارجية تشارلز فلاناغان، سيتم الاستماع عن طريق المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.[66][67]

وتعد كلوني جزءًا من فريق الدفاع الذي يمثل لويس اوليفييه بانكولت وسكان جزر تشاغوس،[68] الذين تم ترحيلهم عن جزيرتهم دييغو غارسيا عام 1971 عن طريق الحكومة البريطانية وذلك لإفساح الطريق أمام إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية.[69] في عام 2016، تم الإعلان عن أن كلوني سيمثل الصحفية الأذربيجانية، خديجة إسماعيلوفا، أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، فقد أدى عمل إسماعيلوفا الاستقصائي إلى سجنها.[70] وفي أعقاب هذه المحاكمة تم الإفراج عنها وتخفيف العقوبة إلى ثلاث سنوات ونصف مع إيقاف التنفيذ.[71]

وفي سبتمبر 2016، وتحدث كلوني - لأول مرة في الأمم المتحدة - أمام مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمناقشة القرار الذي اتخدته بتمثيل نادية مراد وذلك لاتخاذ إجراء قانوني ضد زعماء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).[72][73][74] قامت كلوني بتجسيد الإبادة الجماعية، والاغتصاب والاتجار واصفة هذه الأعمال "بيروقراطية الشر على نطاق صناعي"، كما أشارت إلى سوق الرقيق الذي لا يزال قائمًا إلى الآن سواءً على الانترنت على موقع فيسبوك أو في الشرق الأوسط.[75]

المراجع[عدل]

  1. ^ خطيبة جورج كلوني تدافع عن مدير مخابرات القذافي
  2. ^ Nicole Lyn, Pesce; Dillon, Nancy; Rivera, Zayda (29 April 2014). "George Clooney Finally Meets His Match With Human Rights Lawyer Amal Alamuddin". Daily News. Retrieved 9 May 2014.
  3. ^ Rothman, Michael (19 March 2014). "5 Things About Amal Alamuddin". ABC News. Retrieved 8 April 2014.
  4. ^ Flanagan, Padraic (28 April 2014). "George Clooney Engaged to High-Flying British Lawyer". The Daily Telegraph. Retrieved 12 May 2014.
  5. ^ Karam, Joyce (28 April 2014). "Who is Clooney's fiancée Amal Alamuddin?". قناة العربية. Retrieved 28 September 2014.
  6. ^ "George Clooney's Fiancée Amal Alamuddin Has Beauty, Brains And Style". The Straits Times. 27 April 2014. Retrieved 6 May 2014.
  7. ^ "You'd think George Clooney asked all of Lebanon to marry him". Global Post [بالإنجليزية].
  8. ^ أ ب Karam, Joyce (28 April 2014). "Who is Clooney's fiancée Amal Alamuddin?". Al Arabiya. Retrieved 28 September 2014.
  9. ^ "International Communication Experts (I.C.E.)". Globell Communications. 2010.
  10. ^ أ ب Gebeily, Maya (30 April 2014). "Amal Alamuddin from 'Druze family of sheikhs'". NOW News. Retrieved 28 September 2014.
  11. ^ أ ب Gatten, Emma (13 September 2014). "Amal Alamuddin: George Clooney's Betrothed a Star Among Druze Community". NBC News [بالإنجليزية]. Retrieved 28 September 2014.
  12. ^ "Colleges, Halls, and Societies: Notices – St Hugh's College". Oxford University Gazette. 23 October 1997.
  13. ^ McNeal, Gregory S. (27 April 2014). "International Lawyer And Scholar Amal Alamuddin Engaged To George Clooney". Forbes. Retrieved 15 September 2014.
  14. ^ "Law (Jurisprudence)". جامعة أوكسفورد. Retrieved 8 April 2014. ^ Jump up to: a b
  15. ^ "Clerkships – Prior and Present Clerks". Institute for International Law and Justice. New York University School of Law [بالإنجليزية]. Retrieved 28 September 2014.
  16. ^ "Amal Alamuddin" (PDF). Doughty Street Chambers [بالإنجليزية].
  17. ^ Schumann, Rebecka (29 October 2013). "George Clooney Girlfriend Revealed: Who Is Amal Alamuddin? 6 Fast Facts About The Actor's New Love". International Business Times [بالإنجليزية]. Retrieved 6 May 2014.
  18. ^ Mathis-Lilley, Ben (28 April 2014). "London Human Rights Lawyer Amal Alamuddin Is Engaged". Slate. Retrieved 28 September 2014.
  19. ^ McNeal, Gregory S. (27 April 2014). "International Lawyer And Scholar Amal Alamuddin Engaged To George Clooney". Forbes. Retrieved 15 September 2014.
  20. ^ "Amal Alamuddin" (PDF). Doughty Street Chambers.
  21. ^ "Clerkships – Prior and Present Clerks". Institute for International Law and Justice. New York University School of Law. Retrieved 28 September 2014.
  22. ^ Chi, Paul (27 February 2014). "George Clooney Engaged to Amal Alamuddin: 5 Fast Facts About Her". People. Retrieved 6 May 2014.
  23. ^ Alamuddin, A.; Webb, P. (2010). "Expanding Jurisdiction over War Crimes under Article 8 of the ICC Statute". Journal of International Criminal Justice. 8 (5): 1219. doi:10.1093/jicj/mqq066
  24. ^ Butter, Susannah (20 August 2014). "Amal Alamuddin's caseload: why the future Mrs George Clooney isn't about to give up her day job as a human rights lawyer". London Evening Standard [بالإنجليزية]. Retrieved 28 September 2014.
  25. ^ McNeal, Gregory S. (27 April 2014). "International Lawyer And Scholar Amal Alamuddin Engaged To George Clooney". Forbes. Retrieved 15 September 2014.
  26. ^ Schumann, Rebecka (29 October 2013). "George Clooney Girlfriend Revealed: Who Is Amal Alamuddin? 6 Fast Facts About The Actor's New Love". International Business Times. Retrieved 6 May 2014.
  27. ^ "UN SRCT Drone Inquiry – Credits: UNSRCT Team". United Nations. Retrieved 28 April 2014.
  28. ^ "BBC News Amal Alamuddin on Yulia Tymoshenko and Ukraine". BBC News. 2 April 2014. Retrieved 30 August 2015.
  29. ^ Amal Alamuddin" (PDF). Doughty Street Chambers [بالإنجليزية].
  30. ^ Duboff, Josh (6 March 2015). "Amal Clooney Will Be Teaching at Columbia Law School This Spring". Vanity Fair. Retrieved 7 March 2015.
  31. ^ Andriakos, Jacqueline (7 March 2015). "Amal Clooney to Teach at Columbia Law School in N.Y.C.". People. Retrieved 7 March 2015.
  32. ^ "Amal Clooney: Visiting Professor and Senior Fellow, Human Rights Institute (Spring 2015)". Columbia Law School. Retrieved 14 May 2015.
  33. ^ "Amal Alamuddin" (PDF). Doughty Street Chambers.
  34. ^ "Request for Interpretation of the Judgment of 15 June 1962 in the Case concerning the Temple of Preah Vihear (Cambodia v. Thailand) (Cambodia v. Thailand) - Application Instituting Proceedings". International Court of Justice. 28 April 2011. Retrieved 30 August 2015.
  35. ^ "Preah Vihear temple: Disputed land Cambodian, court rules". بي بي سي نيوز. 11 November 2013. Retrieved 30 August 2015.
  36. ^ "Merck Sharpe & Dohme (I.A.) LLC v. The Republic of Ecuador". Permanent Court of Arbitration. 2011. Retrieved 30 August 2015.
  37. ^ Kingsley, Patrick (6 November 2014). "Amal Clooney calls on Egypt to release journalist Mohamed Fahmy". The Guardian. Retrieved 16 July 2015.
  38. ^ Paris, Max (26 February 2015). "Amal Clooney wants Stephen Harper to 'pick up phone' to free Mohamed Fahmy". CBC News [بالإنجليزية]. Retrieved 16 July 2015.
  39. ^ Galloway, Gloria (26 February 2015). "Amal Clooney to travel to Egypt to lobby for Fahmy's freedom". The Globe and Mail [بالإنجليزية]. Retrieved 16 July 2015.
  40. ^ Logan, Nick (15 July 2015). "Mohamed Fahmy's lawyer Amal Clooney pens deportation request ahead of verdict". Global News [بالإنجليزية]. Retrieved 16 July 2015.
  41. ^ Malsin, Jared (29 August 2015). "Al-Jazeera journalists sentenced to three years in prison by Egyptian court". الغارديان. Retrieved 30 August 2015.
  42. ^ "Mohamed Fahmy, Canadian journalist, pardoned by Egyptian president, released from prison". Retrieved 2015-10-06.
  43. ^ Ryder, Taryn (11 August 2014). "Amal Alamuddin 'Horrified,' but Unable to Serve on Gaza Rights U.N. Probe". Yahoo! Celebrity. Retrieved 12 August 2014
  44. ^ Reuters (9 October 2014). "Clooney's wife Amal Alamuddin to advise Greece on Elgin marbles bid". The Guardian. Retrieved 13 October 2014.
  45. ^ Squires, Nick (13 October 2014). "Amal Alamuddin to tour Acropolis as she advises Greece on return of Elgin Marbles". ديلي تلغراف. Retrieved 13 October 2014
  46. ^ Smith, Helena (13 May 2015). "Greece drops option of legal action in British Museum Parthenon marbles row". The Guardian. Retrieved 14 May 2015.
  47. ^ أ ب Waterfield, Bruno (28 January 2015). "Amal Clooney accuses Turkey of hypocrisy on freedom of speech in Armenian genocide trial". ديلي تلغراف. Retrieved 28 January 2015.
  48. ^ Akkoc, Raziye (28 January 2015). "Amal Clooney's latest case: Why Turkey won't talk about the Armenian genocide". ديلي تلغراف. Retrieved 28 January 2015.
  49. ^ Waterfield, Bruno (28 January 2015). "Amal Clooney accuses Turkey of hypocrisy on freedom of speech in Armenian genocide trial". The Daily Telegraph. Retrieved 28 January 2015.
  50. ^ "Amal Clooney's speech in ECHR hearing of Perinçek v. Switzerland case" (Video). News.am Channel. 28 January 2015. Retrieved 18 March 2015.
  51. ^ "Perinçek v. Switzerland (no. 27510/08)". European Court of Human Rights. 28 January 2015. Retrieved 30 August 2015.
  52. ^ Craw, Victoria (29 January 2015). "Amal Clooney gives brilliant smackdown to journalist at new case in European Court of Human Rights". News.com.au [بالإنجليزية].
  53. ^ Waterfield, Bruno (29 January 2015). "Amal Clooney and her robes: A tale told in tweets". ديلي تلغراف. telegraph.co.uk.
  54. ^ "British lawyer Amal Clooney takes Gloria Arroyo's case to UN". GMA News. 8 March 2015. Retrieved 8 March 2015. Jump up
  55. ^ "UN: Gloria Arroyo's detention 'violates int'l law'". Rappler. 9 October 2015. Retrieved 9 October 2015.
  56. ^ "President Mohamed Nasheed Announces International Legal Team". Maldivian Democratic Party, Maldives [بالإنجليزية]. 7 April 2015. Retrieved 7 April 2015.
  57. ^ Clooney, Amal (30 April 2015). "Release Mohamed Nasheed – an innocent man and the Maldives' great hope". الغارديان. Retrieved 23 May 2015.
  58. ^ "Maldives: 13 year sentence for former president 'a travesty of justice'". منظمة العفو الدولية. 13 March 2015. Retrieved 23 May 2015.
  59. ^ "Amal Clooney Tells Amnesty International Why the Former President of the Maldives Must Be Released". Amnesty International. 14 October 2015. Retrieved 16 October 2015.
  60. ^ McFadden, Cynthia; Whitman, Jake; Connor, Tracy (14 January 2016). "Amal Clooney Takes Maldives Human-Rights Battle to Washington". NBC News [بالإنجليزية]. Retrieved 15 January 2016.
  61. ^ McFadden, Cynthia (15 January 2016). "Amal Clooney: Human Rights Lawyer On Her Reluctant Celeb Status". TheToday Show. Retrieved 21 January 2016.
  62. ^ Todd, Chuck (17 January 2016). "Amal Clooney On Human Rights Crisis In The Maldives". Meet the Press [بالإنجليزية]. NBC. Retrieved 21 January 2016.
  63. ^ Politics in the Maldives". The Economist. 20 February 2016. Retrieved 20 February 2016.
  64. ^ "Hooded men: Irish government bid to reopen 'torture' case". بي بي سي نيوز. 2 December 2014. Retrieved 30 August 2015.
  65. ^ Corrigan, Patrick (13 February 2015). "If Amal Clooney wins the 'Hooded Man' case, the embarrassment for the UK would be huge". ذي إندبندنت. Retrieved 14 May 2015.
  66. ^ Kearney, Vincent (9 February 2015). "Amal Clooney to represent 'hooded men' in torture legal case". بي بي سي نيوز. Retrieved 14 May 2015.
  67. ^ McDonald, Henry (9 February 2015). "Amal Clooney joins team representing Northern Ireland's 'hooded men'". الغارديان. Retrieved 14 May 2015.
  68. ^ Hart QC, David (11 April 2014). "Chagossians update". UK Human Rights Blog. Retrieved 30 August 2015.
  69. ^ Bowcott, Owen (22 June 2015). "Chagos islanders ask supreme court to overturn House of Lords decision". الغارديان. Retrieved 23 June 2015.
  70. ^ Salimova, Gulnar (20 January 2016). "Star lawyer Amal Clooney to defend Azerbaijani investigative journalist Ismayilova". Kyiv Post [بالإنجليزية]. Retrieved 20 January 2016.
  71. ^ "Azerbaijan court frees journalist backed by Amal Clooney". BBC News. BBC. 25 May 2016. Retrieved 26 May 2016.
  72. ^ Lara, Maria Mercedes (19 September 2016). "Watch: Amal Clooney Reveals She and George Talked About the 'Risks' of Taking on ISIS – 'I Mean, This Is My Work'". People. Retrieved 19 September 2016.
  73. ^ McFadden, Cynthia; Whitman, Jake; Rappleye, Hannah (19 September 2016). "Amal Clooney Takes on ISIS for 'Clear Case of Genocide' of Yazidis'". NBC News. Retrieved 19 September 2016.
  74. ^ Harris, Elise (19 September 2016). "Amal Clooney, George's wife, takes on U.N. and ISIS". The Washington Times. Retrieved 22 September 2016.
  75. ^ "Appointment Ceremony of Ms. Nadia Murad Basee Taha As UNODC Goodwill Ambassador for the Dignity of Survivors of Human Trafficking on the Occasion of the International Day of Peace" (Video). United Nations Television (UNTV) [بالإنجليزية]. 16 September 2016. Retrieved 21 September 2016.

مصادر خارجية[عدل]