أميمة بنت عبد المطلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أميمة بنت عبد المطلب
معلومات شخصية
مكان الميلاد مكة المكرمة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الزوج جحش بن رئاب الأسدي
أبناء عبد الله، وعبيد الله، وأبو أحمد، زينب، وحمنة، وأم حبيبة
الأب عبد المطلب بن هاشم  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم القرشية  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات أبو طالب، وحمزة، والعباس، والحارث، وضرار، وقثم، والزبير، وأبو لهب، وصفية، وعاتكة، وأروى، والبيضاء، وبرة، وغيرهم
الحياة العملية
المهنة شاعرة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

أميمة بنت عبد المطلب، هي عمة الرسول محمد، ووالدة أم المؤمنين زينب بنت جحش.[1][2][3]

نسبها ونشأتها[عدل]

هي أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي،[4] وأمها فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم،[5][6] وهي عمة الرسول محمد، وأم زوجته زينب بنت جحش،[7] وكذلك عمة علي بن أبي طالب.[1][2][3]

تزوجها في الجاهلية جحش بن رياب بن يعمر بن صبرة،[8] فولدت له عبد الله، وعبيد الله، وأبو أحمد، وزينب، وحمنة، وأم حبيبة.[9][10][11]

ولادتها[عدل]

لم تحدد المصادر تاريخ ومكان ولادتها،[12] سوى ما ورد في بعض المصادر بأنها ولدت في مكة المكرمة.[13]

خطبتها وزواجها[عدل]

تزوجت أميمة في الجاهلية من جحش بن رئاب بن يعمر بن صبرة بن مرة ابن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة،[8][6] فولدت له عبد الله، وعبيد الله، وأبو أحمد، وزينب، وحمنة، وأم حبيبة.[9][10][11]

وهناك بعض المصادر التي تحدثت كيفية خطبتها، فقد قال ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة: «وقال جحش بن رئاب الأسدي حين نزل مكة بعد موت عبد المطلب: والله لأتزوجن ابنة أكرم أهل هذا الوادي، ولأحالفن أعزهم، فتزوج أميمة بنت عبد المطلب، وحالف أبا سفيان بن حرب».[14]

وفي رواية أخرى ذكرها محمد بن حبيب البغدادي حيث جاء في كتابه المنمق: «حلف جحش بن رئاب أمية ومصاهرته عبد المطلب قال: لما قدم جحش بن رئاب بن يعمر الأسدي مكة حالف أمية بن عبد شمس فقيل له تركت أشرف منهم وأعظم عند قريش قدرا عبد المطلب بن هاشم، قال: أما والله! لئن فاتني حلفه لا يفوتني صهره، فخطب أميمة بنت عبد المطلب فزوجه إياها.».[15]

شعرها[عدل]

كانت شاعرة فصيحة اللسان، كأخواتها الأُخريات بنات عبد المطّلب،[12] وأن عبد المطلب لما حضرته الوفاة وعرف أنه ميت جمع بناته، فقال لهن: ابكين على حتى أسمع ما تقلن قبل أن أموت، وقالت أميمة بنت عبد المطلب تبكي أباها:[16][17][18]

أَلا هَلكَ الراعي العشيرة ذو الفقدِوَساقي الحجيج وَالمحامي عن المجدِ
وَمَن يألفُ الضيفُ الغريبُ بيوتهُإِذا ما سماءُ الناسِ تبخل بالرعدِ
أَبو الحارث الفيّاض خلّى مكانهُفَلا تبعدن إذ كلّ حيٍّ إلى بعدِ
فَإِنّي لَباكٍ ما بقيتُ وموجعٌوَكانَ لَه أهلاً لِما كانَ مِن وجدي
سَقاهُ وليُّ الناسِ في القبرِ ممطراًفَسوفَ أبكّيه وَإِن كان في اللحدِ
فَقَد كانَ زيناً للعشيرةِ كلّهاوَكانَ حَميداً حيثماً كان من حمدِ

ونسب إليها محمد بن سعد البغدادي أبيات غير هذه، وقال بأنها رثت أباها عند موته بها، وأما عن هذه الأبيات فهي:[19][20][21]

أَعينيّ جُودا بِدمعٍ دَرِرعلى ماجدِ الخيم والمعتصَر
عَلى ماجدِ الجدّ واري الزنادجَميل المحيّا عَظيم الخَطر
عَلى شيبةِ الحمدِ ذي المَكرماتوَذِي المجدِ وَالعزّ وَالمُفتخر
وَذي الحلمِ وَالفضلِ في النائباتكَثيرِ المفاخِرِ جمّ الفخر
لَه فَضل مَجدٍ على قومهِمُنيرٌ يلوحُ كَضوءِ القَمَر
أَتَته المَنايا فلم تُشوهِبِصرفِ اللّيالي وريبِ القَدَر

إسلامها وأخبارها[عدل]

أختلف في إسلامها، فقال ابن إسحاق ومن تابعه إنه لم يسلم من عمات النبي محمد غير صفية،[22][23][24][25] ولا خلاف في إسلام صفية،[26] وأختلف في إسلام عاتكة وأروى،[27]

وصفها وصفاتها[عدل]

كانت أميمة صاحبة جمال وجلال وفصاحة وذكاء وبلاغة وسخاء وشعر ونثر ونسب وفخر.[28]

وفاتها[عدل]

لم تشر المصادر لسنة وفاتها،[29] وقال محمد أمين نجف: «لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادتها ووفاتها ومكانهما، إلّا أنّها من أعلام القرن الأوّل الهجري».[12]

أقوال العلماء فيها[عدل]

هذه جملة من أقوال العلماء في أميمة بنت عبد المطلب:

  • الذهبي:

قال شمس الدين الذهبي في سير أعلام النبلاء: «أميمة عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بنت عبد المطلب، والدة عبد الله، وأم المؤمنين زينب، وعبيد الله، وأبي أحمد عبد، وحمنة، أولاد جحش بن رياب الأسدي، حليف قريش. أسلمت، وهاجرت. قال ابن سعد : أطعمها رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين وسقا من تمر خيبر. وقيل : إنها أميمة بنت ربيعة، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، الحارث بن عبد المطلب، الهاشمية - أعني التي أسلمت، وأطعمت من تمر خيبر. والظاهر أن أميمة الكبرى، العمة، ما هاجرت، ولا أدركت الإسلام، فالله أعلم. لم يهتم بذكر إسلامها إلا الواقدي، وروى في ذلك قصة، فالله أعلم.».

  • ابن حجر:

قال ابن حجر العسقلاني في الإصابة في تمييز الصحابة: «أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الهاشمية، عمة رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم. اختلف في إسلامها، فنفاه محمد بن إسحاق، ولم يذكرها غير محمد بن سعد، فقال في باب عمومة النبي صَلَّى الله عليه وسلم، من طبقات النساء: أمها فاطمة بنت عمرو ابن عائذ بن عمران بن مخزوم، وتزوجها في الجاهلية حُجير بن رئاب الأسدي حليف حرب بن أمية، فولدت له عبد الله، وعبيد الله، وأبا أحمد، وزينب، وحمنة، وأطعم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أميمة بنت عبد المطلب أربعين وسقًا من تمر خيبر. قلت: فعلى هذا كانت لما تزوج النبي صَلَّى الله عليه وسلم ابنتها زينب موجودة.».

  • ابن سعد:

قال محمد بن سعد البغدادي في الطبقات الكبير: «أُميمة بنت عبد المطّلب بن هاشم بن عَبْد مَنَاف بن قُصَي، وأمّها فاطمة بنت عَمْرو بن عائذ بن عمران بن مَخْزُوم وتزوّجها في الجاهليّة جحش بن رِيَاب بن يَعْمَر بن صَبِرة بن مُرّةَ ابن كبير بن غَنْم بن دُودَان بن أَسد بن خُزَيْمة حليف حرب بن أُميّة بن عبد شمس. فولدت له عبد الله، شهد بَدرًا، وعبيد الله وعبدًا، وهو أبو أحمد، وزينب بنت جَحْش زوج رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وحَمْنة بنت جَحْش. وأطعم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، أميمة بنت عبد المطّلب أربعين وسقًا من تمر خيبر.».[6]

  • بشير يموت:

قال بشير يموت في كتاب شاعرات العرب في الجاهلية والإسلام: «هي بنت عبد المطلب بن هاشم, ولم تكن لها شهرة أخواتها.».[30]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب إمتاع الأسماع - المقريزي - ج 6 - الصفحة 59. نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب موسوعة التاريخ الإسلامي - محمد هادي اليوسفي - ج 2 - الصفحة 701. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب الفصول المهمة في معرفة الأئمة - ابن الصباغ - ج 2 - الص240. نسخة محفوظة 8 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي. نسخة محفوظة 2017-04-28 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ جمهرة أنساب العرب،الموسوعة الشاملة،http://islamport.com/w/nsb/Web/480/6.htm. نسخة محفوظة 2018-09-16 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب ت الطبقات الكبير، جـ10/ص 46. نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 22 - الصفحة 191. نسخة محفوظة 2019-12-29 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب كتاب المحبر - محمد بن حبيب البغدادي - الصفحة 63. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب الخصائص الفاطمية - الشيخ محمد باقر الكجوري - ج 2 - الصفحة 131. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج 3 - الصفحة 246. نسخة محفوظة 2020-01-20 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب أسد الغابة، ترجمة "حَمْنَةُ بِنْتُ جَحْشٍ". نسخة محفوظة 2020-10-01 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب ت محمد أمين نجف، موسوعة الشيعة. نسخة محفوظة 2018-12-14 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ ibn Saad, Muhammad (1995). Tabaqat vol. 8: The Women of Madina. Ta-Ha Publishers. p. 33.
  14. ^ شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج 15 - الصفحة 208. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ كتاب المنمق - محمد بن حبيب البغدادي - الصفحة 357. نسخة محفوظة 2020-01-17 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ الديوان، قصيدة ألا هلك الراعي العشيرة ذو الفقد. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ السيرة النبوية - ابن هشام الحميري - ج 1 - الصفحة 112. نسخة محفوظة 2020-06-07 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ كتاب شاعرات العرب في الجاهلية والإسلام، ج1، ص 118. https://al-maktaba.org/book/21508/110. نسخة محفوظة 2020-02-18 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ الديوان، قصيدة أعيني جودا بدمع درر. نسخة محفوظة 2020-06-07 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج 1 - الصفحة 118. نسخة محفوظة 2020-06-29 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج 1 - الصفحة 119. نسخة محفوظة 2019-12-31 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ المكتبة الإسلامية - سير أعلام النبلاء للذهبي - صفية بنت عبد المطلب نسخة محفوظة 04 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ أروى بنت عبد المطلب| قصة الإسلام. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ أسد الغابة، جـ7/ص 171. نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ الوافي بالوفيات - الصفدي - ج 8 - الصفحة 236. نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ عمات النبي صلى الله عليه وسلم - شبكة الألوكة. نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ أعمام وعمات النبي صلى الله عليه وسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى. نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ الدر المنثور في طبقات ربات الخدور - زينب فواز العاملية - صفحة 70- الطبعة الأولى سنة 1312 هجري بمطبعة بولاق - مصر. نسخة محفوظة 2020-08-08 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ أعلام نساء المدينة المنورة، صـ52.
  30. ^ بشير يموت، كتاب شاعرات العرب في الجاهلية والإسلام، صـ118. الناشر: المكتبة الأهلية، بيروت الطبعة: الأولى، 1352 هـ - 1934 م. نسخة محفوظة 18 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]