هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

أم حنون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
الأم الحنونة
Gray770-ar.svg
رسم تخطيطي لمقطع عرضي في النخاع الشوكي وأغشيته. (الأم الجافية الخط الأسود، الأم العنكبوتية الخط الأزرق، الأم الحنون الخط الأحمر.)

النخاع الشوكي وأغشيته.
النخاع الشوكي وأغشيته.
تفاصيل
جزء من سحايا  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.878
ترمينولوجيا أناتوميكا 14.1.01.301   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 9590  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0002361  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A08.186.566.731
ن.ف.م.ط. D010841  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

الأم الحنونة (بالإنجليزية: Pia mater) وهي غشاء رقيق جدا يغلف المخ مباشرة ويتخلل جميع تجاعيده وعن طريق هذا الغشاء تنتشر الأوعية الدموية في المخ.[1]

أصل التسمية[عدل]

الآمة بالميم المشددة عند الأطباء تفرق اتصال يحدث في الرأس ويصل إلى الدماغ.[2]

الجمجمة العنكبوتية[عدل]

وهي تلى الأم الجافية إلى الداخل غشاء رقيق يفصل بينها وبين الأم الحنونة ويسمى العنكبوتية ويفصل بين هذا الغشاء والأم الحنونة فراغ يسمى الفراغ تحت العنكبوتية ويملأ هذا الفراغ سائل يسمى السائل المخى الشوكى ويوجد هذا السائل أيضا في قناة الحبل الشوكى كما يملأ تجاويف المخ ويحمى هذا السائل المخ من آثار الحركات العنيفة والصدمات المختلفة كما يساعد على المحافظة على ضغط ثابت داخل تجويف صندوق المخ.

الأم الجافية[عدل]

وهي عبارة عن غشاء سميك ليفي يبطن السطح الداخلي لعظام الجمجمة ويطلق على الأغشية الثلاث (الأم الجافية والأم العنكبوتية والأم الحنون) مجتمعة اسم الأغشية السحائية.

القشرة المخية[عدل]

وهي تمثل الجزء الأكبر من المخ وتتركب من نصفين أيمن وأيسر يتوسطهما شق طولي ويطلق على كل فص اسم نصف الكرة المخي ويتميز السطح الخارجي للقشرة المخية بوجود عدد تعرجات وينقسم كل نصف كرة مخي إلى أربعة فصوص بواسطة شقوق غير عميقة وهذه الفصوص هي الأمامي والجداري والصدغي والخلفي، وتقوم القشرة المخية بوظائف هامة ترتبط بالأمور التالية:

  1. الإحساس الشعوري
  2. الحركات الارادية
  3. التعلم والذاكرة

ويلاحظ أن كلا من هذه الوظائف يرتبط بمركز خاص يقع في مكان محدد من القشرة المخية فمركز الإبصار مثلا يقع في الفص الخلفي للمخ بينما يوجد مركز السمع في الفص الصدغي ومركز الحركة في الفص الجداري ومركز الإحساس بالحرارة واللمس والضغط في الفص الأمامي.

المخيخ[عدل]

يعتبر المخيخ أكبر جزء في المخ بعد القشرة المخية ويوجد في الجهة الخلفية للمخ أسفل الفص الخلفي للمخ ويحتوي المخيخ على مادة بيضاء في الداخل مكونة من ألياف عصبية ومادة رمادية في الخارج مكونة من أجسام الخلايا العصبية تسمى بقشرة المخيخ. يؤدي المخيخ دوراً هاماً في تنظيم الحركات الإرادية، وإذا أصيب الإنسان بورم في المخيخ فإنه يفقد توازنه ولا يستطيع القيام بحركات إرادية متزنة. والمخيخ يحفظ توازن الجسم بالتعاون مع الأذن وعضلات الجسم بالإضافة إلى أنه ينظم الحركات الارادية ويعمل على التنسيق بينهما.

المراجع[عدل]

  1. ^ المخ دليل تاريخ الوصول في 15 يناير 2012 نسخة محفوظة 22 أغسطس 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ محمد علي التهانوي. موسوعة كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم. تحقيق علي دحروج، نقل النص الفارسي إلى العربية عبد الله الخالدي، الترجمة الأجنبية جورج زيناتي. الجزء الأول. ص. 74 نسخة محفوظة 08 مايو 2014 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]