هذه المقالة أو أجزاء منها بحاجة لتدقيق لغوي أو نحوي

أم كلثوم بنت علي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة.
أم كلثوم بنت علي
Umm Kulthum bint Ali and Sakinah bint Hussein.jpg
مقام السيدة أم كلثوم في مقبرة الباب الصغير

معلومات شخصية
الميلاد 6 هـ أو 7 هـ أو 8 هـ أو 9 هـ أو 10 هـ
المدينة المنورة
مكان الوفاة غير متفق على مكان الوفاة، والأماكن المحتملة:
دمشق.
القاهرة.
المدينة المنورة.
مكان الدفن غير متفق على مكان الدفن، والأماكن المحتملة:
حرم السيدة زينب في دمشق.
مقبرة الباب الصغير في دمشق.
مسجد السيدة زينب في القاهرة.
مقبرة البقيع في المدينة.
الزوج عمر بن الخطاب، عون بن جعفر الطيار[1]
الأب علي بن أبي طالب
الأم فاطمة الزهراء بنت محمد
إخوة وأخوات


أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب الهاشمية القرشية، هي بنت علي بن أبي طالب، وأمها فاطمة الزهراء وتسمى أيضاً زينب الصغرى تمييزا لها عن أختها زينب الكبرى إذ تشتركان بالاسم واللقب، فهي بذلك حفيدة محمد بن عبد الله. تزوجت من عمر بن الخطاب ثم ابن عمها محمد بن جعفر بن أبي طالب.

نسبها[عدل]

هي أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب، وأمها فاطمة الزهراء بنت محمد، وهي حفيدة رسول الله، وهي شقيقة الإمامين الحسن والحسين، وهي عمة الإمام علي زين العابدين.[2]

ترتيبها الرابعة بعد السيدة زينب على المشهور،[3] لكن هناك من يقول بأن ترتيبها الثالثة وأن أم كلثوم أكبر من السيدة زينب.[4]

تذكر بعض المصادر بأن إسمها زينب الصغرى،[5][6][7][8][9][10][11][12][13][14][15] وروى النسابة العبيدلي : «حدّثنا موسى بن عبدالرحمن ، قال : حدّثني موسى بن عبداللّه بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب ، عن أبيه ، عن جدّه ، قال : وُلدت زينب قبل وفاة النبيّ صلى الله عليه وآله ، وسمّتها اُمّها زينب ، وكنّاها رسول اللّه صلى الله عليه وآله اُمّ كلثوم .»،[16]

وقيل اسمها رقية، حيث روى القندوزي بسنده عن ربيعة السعدي عن حذيقة : «وهذا الحسين خير الناس أبا وأما وأخا وأختا، أبوه علي، وأمه فاطمة، وأخوه الحسن وأخته زينب ورقية»،[17] وذكر المجدي أيضاً بأن اسمها رقية، حيث قال : «" وزينب ورقية وأمهم فاطمة بنت رسول الله»،[18] وقال في موضع آخر : «خرجت أم كلثوم بنت علي من فاطمة واسمها رقية»،[19] والمشهور بأن اسمها زينب الصغرى، ويذكر بأن رسول الله كناها بأم كلثوم لشبهها بخالتها أم كلثوم بنت رسول الله،[20][21][15] ووصفها النسابة العبيدلي بزينب الوسطى.[16]

ولادتها[عدل]

هناك خلاف في تاريخ ولادة أم كلثوم، فيذهب البعض بأنها ولدت سنة 6 هـ ومن مؤيدي الرأي الذهبي،[22][23] ويذهب آخرون بأنها ولدت سنة 7 هـ،[2] وفريق آخر يذهب بأن أم كلثوم ولدت عام 9 هـ أو 10 هـ.[24][25] في المدينة المنورة.

حياتها[عدل]

يُقال أنها حين بلغت أشدها كانت أفصح بنات قريش.[بحاجة لمصدر]

تزوجها عمر بن الخطاب وهي صغيرة السن، وذلك في السنة السابعة عشرة للهجرة،[26] وبقيت عنده إلى أن اغتيل، وهي آخر أزواجه، ونقل الزهري وغيره: أنها ولدت لعمر بن الخطاب: زيد بن عمر بن الخطاب،[27] ورقية بنت عمر بن الخطاب[28] التي تزوجت من الصحابي إبراهيم بن نعيم العدوي فأنجبت له ابنة لم تُعقب وماتت رُقية عنده فدُفِنت في البقيع[29] كما ذكر ابن حبان في كتابه الثقات، إذ يقول:

«وأما رقية بنت عمر: فولدت لإبراهيم بن نعيم بن عبد الله النحام العدوي فتاة فتوفيت ولم تعقب [29].»

ثُمّ بعد وفاتها استدعى أخيها عاصم بن عمر بن الخطاب زوجها إبراهيم وطلب منه اختيار واحدة من ابنتيه ليلى وحفصة فاختار حفصة وقد قُتِل عن حفصة في وقعة الحرة عام 63 هـ أما ليلى فقد تزوجها عبد العزيز بن مروان بن الحكم فأنجبت له الخليفة الأُموي عمر بن عبد العزيز، ويقول ابن عساكر عن هذه الحادثة في كتابه تاريخ دمشق:

«لما ماتت رقية بنت عمر بن الخطاب عند إبراهيم بن نعيم، فدُفِنت بالبقيع انصرف به عاصم بن عمر بن الخطاب إلى منزله فأخرج له ابنتيه حفصة وأم عاصم ليلى، فقال له اختر أيهما شئت، فإنا لا نحب أن ينقطع صهرك منا.

قال إبراهيم بن نعيم: " لم يخف عليَّ أن أم عاصم ليلى أجمل المرأتين فتجاوزت عنها وقلتُ يصيب بها أبوها رغبة من بعض الملوك لما رأيت من جمالها وتزوجت حفصة".

فتزوج عبد العزيز بن مروان بن الحكم أم عاصم ليلى فولدت له عمر بن عبد العزيز وإخوة له ثم هلكت عنده وهلك إبراهيم بن نعيم عن حفصة بنت عاصم بن عمر بن الخطاب [29]

قول الشيعة فيها[عدل]

يدعي بعض الشيعة أنَّ أم كلثوم مُجرد كُنية لِزينب بنت علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء وأنَّ فاطمة ولدت فقط الحسن والحُسين والمحسن وزينب فقُتِل المحسن وبقى الثلاثة. ويعد علماء الشيعة أن الدليل على عدم وجود أم كلثوم هو عدم وجود ترجمة واضحة لحياتها وحياة ولديها زيد ورقية، ويزعمون أنَّ القصاصون أرادوا رأب هذا الشرخ الكبير فقالوا وقع عليها حائط وماتت، وعندما سألوهم عن زيد توقفوا ثم قالوا بوقوع حائط عليه أيضاً، لكن رقية بقيت دون ترجمة على حد تعبيرهم.[30][31][32]

وقد أثبت بعض علماء الشيعة أنها غير زينب وأنها زوجة عمر بن الخطاب، فقد روى محمد باقر المجلسي عن عمار بن ياسر قال: «أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي وابنها زيد بن عمر، وفي الجنازة الحسن والحسين عليهما السلام.»[33] وروى أحمد النراقي قال: «ماتت ام كلثوم بنت علي (عليه السلام) وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدري أيهما هلك قبل، فلم يورث أحدهما عن الآخر، وصلي عليهما جميعا»[34] وقال علي الشهرستاني في كتاب (زواج أم كلثوم): «ذهب إلى هذا الرأي السيّد المرتضى (ت 436) في كتابه الشافي، وتنزيه الأنبياء، والمجموعة الثالثة من رسائله. وفي بعض روايات وأقوال الكليني (ت 329) في الكافي، والكوفي (ت 352) في الاستغاثة، والقاضي النعمان (ت 363) في شرح الأخبار، والطوسي (460) في تمهيد الاُصول والاقتصاد والطبرسي (ت 548) في إعلام الورى، والمجلسي (ت 1111) في مرآة العقول وبحار الأنوار، وغيرهم.»[35]

في كربلاء[عدل]

هناك خلاف في حضور أم كلثوم واقعة الطف، وذهب البعض إلى أنها توفيت هي وابنها زيد في وقت واحد وذلك في المدينة المنورة في عهد الحسن والحسين،[36][37][38] إلا أن هناك من أنكر هذا زواج أم كلثوم من عمر، وهناك عدة روايات تؤكد حضور أم كثوم كربلاء منها:

  • أن الحسين لما نظر إلى اثنين وسبعين رجلا من أهل بيته صرعى، التفت إلى الخيمة ونادى: «يا سكينة! يا فاطمة! يا زينب! يا أم كلثوم! عليكن مني السلام».[39][40][41]
  • ثم نادى الحسين: «يا أم كلثوم، ويا سكينة، ويا رقية، ويا عاتكة، ويا زينب، يا أهل بيتي عليكن مني السلام، فلما سمعن رفعن أصواتهن بالبكاء».[42][43]
  • ثم قال - الحسين: «يا أختاه يا أم كلثوم، وأنت يا زينب وأنت يا فاطمة وأنت يا رباب انظرن إذا أنا قتلت فلا تشققن على جيبا ولا تخمشن على وجها ولا تقلن هجرا».[44]
  • ووضعت أم كلثوم يدها على أم رأسها ونادت: «وا محمداه، وا جداه، وا نبياه، وا أبا القاسماه، وا علياه، وا جعفراه وا حمزتاه، وا حسناه، هذا حسين بالعراء، صريع بكربلا، مجزوز الرأس من القفا، مسلوب العمامة والرداء، ثم غشي عليها».[45]

خطبتها في الكوفة[عدل]

خطبت أم كلثوم بنت علي في الكوفة خطبة وقد قالت فيها:[46]

أم كلثوم بنت علي يا أهل الكوفة سوأة لكم ما لكم خذلتم حسينا وقتلتموه وانتهبتم أمواله وورثتموه وسبيتم نسائه ونكبتموه، فتبا لكم وسحقا، ويلكم أتدرون أي دواه دهتكم وأي وزر على ظهور كم حملتم وأي دماء سفكتموها وأي كريمة أصبتموها وأي صبية سلبتموها وأي أموال انتهبتموها.

قتلتم خير رجالات بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ونزعت الرحمة من قلوبكم ألا إن حزب الله هم الفائزون وحزب الشيطان هم الخاسرون، ثم قالت:


قتلتم أخي صبراً فويل لأُمّكم ستجزون ناراً حرّها يتوقّد
سفكتم دماء حرم الله سفكهاوحرّمها القرآن ثمّ محمّد
ألا فابشروا بالنار إنّكم غداًلفي سقر حقّاً يقيناً تخلدوا
وإنّي لأبكي في حياتي على أخيعلى خير من بعد النبي سيولد
دمع عزيز مستهل مكفكفعلى الخدّ منّي دائماً ليس يحمد


قال الراوي: فضج الناس بالبكاء والنوح ونشر النساء شعور هن ووضعن التراب على رؤوسهن وخمشن وجوههن وضربن خدود هن ودعون بالويل والثبور وبكى الرجال ونتفوا لحاهم فلم ير باكية أكثر من ذلك اليوم.

أم كلثوم بنت علي

رجوعها للمدينة[عدل]

فحين توجهت أم كلثوم إلى المدينة، جعلت تبكي وتقول:[47]


مدينة جدنا لا تقبلينافبالحسرات والأحزان جينا
ألا فاخبر رسول الله عنابأنا قد فجعنا في أبينا
وأن رجالنا بالطف صرعىبلا روس وقد ذبحوا البنينا
وأخبر جدنا أنا أسرناوبعد الأسر يا جدا سبينا
ورهطك يا رسول الله أضحَواعرايا بالطفوف مسلبينا
وقد ذبحوا الحسين ولم يُراعواجنابك يا رسول الله فينا
فلو نظرت عيونك للأسارىعلى قُتُبِ الجمال محملينا
رسولَ الله بعد الصون صارتعيون الناس ناظرة إلينا
وكنت تحوطنا حتى تولتعيونك ثارت الأعدا علينا
أفاطم لو نظرت إلى السبايابناتك في البلاد مشتتينا
أفاطم لو نظرت إلى الحيارىولو أبصرت زين العابدينا
أفاطم لو رأيتينا سهارىومن سهر الليالي قد عمينا
أفاطم ما لقيتي من عداكيولا قيراط مما قد لقينا
فلو دامت حياتك لم تزاليإلى يوم القيامة تندبينا
وعرج بالبقيع وقف ونادأيا ابن حبيب رب العالمينا
وقل يا عم يا حسن المزكىعيال أخيك أضحَوا ضائعينا
أيا عماه إن أخاك أضحىبعيدا عنك بالرمضا رهينا
بلا رأس تنوح عليه جهراطيورٌ والوحوش الموحشينا
ولو عاينت يا مولاي ساقواحريما لا يجدن لهم معينا
على متن النياق بلا وطاءوشاهدت العيال مكشفينا
مدينة جدنا لا تقبلينافبالحسرات والأحزان جينا
خرجنا منك بالأهلين جمعارجعنا لا رجال ولا بنينا
وكنا في الخروج بجمع شملرجعنا حاسرين مسلبينا
وكنا في أمان الله جهرارجعنا بالقطيعة خائفينا
ومولانا الحسين لنا أنيسرجعنا والحسين به رهينا
فنحن الضائعات بلا كفيلونحن النائحات على أخينا
ونحن السائرات على المطايانشال على جمال المبغضينا
ونحن بنات ياسيناً وطهونحن الباكيات على أبينا
ونحن الطاهرات بلا خفاءونحن المخلصون المصطفونا
ونحن الصابرات على البلاياونحن الصادقون الناصحونا
ألا يا جدنا قتلوا حسيناولم يرعوا جناب الله فينا
ألا يا جدنا بلغت عدانامناها واشتفى الأعداء فينا
لقد هتكوا النساء وحملوهاعلى الأقتاب قهرا أجمعينا
وزينب أخرجوها من خباهاوفاطم والها تبدي الأنينا
سكينة تشتكي من حر وجدتنادي: الغوث رب العالمينا
وزين العابدين بقيد ذلوراموا قتله أهل الخؤونا!
فبعدهُمُ على الدنيا ترابٌفكأس الموت فيها قد سقينا
وهذي قصتي معْ شرح حاليألا يا سامعي فابكوا علينا

وفاتها والمدفن[عدل]

أختلف في تحديد زمن وتاريخ وفاتها، هناك أقوال:

ذهب البعض بأنها توفيت هي وابنها زيد في وقت واحد،[48][37][38] إثر مرض أصابهما، أو أن عبد الملك بن مروان سمهما فماتا وذلك أنه قيل لعبد الملك: هذا ابن علي وابن عمر، فخاف على ملكه، فسمهما،[49] وصلى عليهما عبد الله بن عمر.

وذلك في المدينة المنورة ودفنت في البقيع، وعن عمار بن ياسر قال: «أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي وابنها زيد بن عمر، وفي الجنازة الحسن والحسين عليهما السلام وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الامام والمرأة وراءه وقالوا: هذا هو السنة».[50] وروى الدارقطني: حدثنا أبو بكر، حدثنا بحر، حدثنا ابن وهب، أخبرني عبد الله بن عمر بن حفص : "أن أم كلثوم وابنها زيد بن عمر بن الخطاب هلكا في ساعة واحدة، لم يدر أيهما هلك قبل فلم يتوارثا".[51]

ويرى آخرون بأنها حضرت واقعة الطف وعادت بعد ذلك للمدينة المنورة حيث توفيت فيها ودفنت في البقيع.[2][52]

حيث يروى بأنها توفيت بدمشق، وينسب لها مقامان أو ثلاث، وذكر ياقوت الحموي، وابن عساكر،[48] وابن جبير، وابن بطوطة،[53] بأن هناك قبر وضريح ومقام لها في قرية راوية، وهو المشهور بــ"حرم السيدة زينب[54] وقيل بل دفنت في "مقبرة الباب الصغير[55] ولها ضريح هناك،.[56]

يروى البعض بأنها توفيت في مصر بمدينة القاهرة ودفنت في المسجد المعروف بــ"مسجد السيدة زينب".[57]

شعر فيها[عدل]

قال الشاعر :[58]


ولأم كلثوم العلى سجد البلاوبها تعزّى ذاهلاً ولها العزا
وبكى لمحنتها الجليلة خاشعاًلما رأى من صبرها ما قد رأى
صبر جميل في الرزايا حمدهانور كمصباح الهدى قهر الدجى
هي أخت زينب والحسين شقيقهاوشقيقها صنو الحسين المجتبى
هي صنوة الحوراء بل هي زينبنوران بل نور توحد في العلى
قد قاسمت أم المصائب حزنهابفجائع حلت بأصحاب الكسا
ومصائب الأختين لا شبه لهافي الأرض جلت والأسى ملأ السما
فقد الرسول بسم أشقى عصبةإبليس ناعقها بأضغان لظى
قد أحرقت بعد النبي لفاطمباباً تقبلها الملائك وفدا
وبمحسن السقط المدمّى أفجعتأختاه والزفرات نار في الحشا
وفجيعة الأم البتول وقد غدتكخيال ثكلى زادها آه البكا
ورزية الطود الأشم وقد هوىفي ليلة القدر الخضيبة بالدما
ومصيبة الحسن الشقيق بقتلهكبد تقطع من أبيه المصطفى
ومصائب الطف الفظيعة يومهاما مثله يوم فآه كربلا
حملت أمانتها وصوت شهيدهاأختاه والآلام تعصف بالسبا
أختاه أسمعتا نداء قيامهسفر الفتوة والظليمة والإبا
هاذي بكوفان تفجر ثورةللخاذلين بتوبة رشحت فدا
في الشام تلك تبيد عرش أميةوالوحي يبقى راغماً أنف العدى
هاذي كنانة مصر مشهدها وذيفي الشام نور أخت مصباح الهدى
فلزينب سجد البلا مستسلماًولأم كلثوم العلى سجد البلا


المصادر[عدل]

  1. ^ السيرة النبوية - ابن كثير - ج ٤ - الصفحة ٦١١. نسخة محفوظة 2020-08-11 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت أم كلثوم بنت الإمام علي(ع). نسخة محفوظة 3 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج ٣ - الصفحة ٨٩. نسخة محفوظة 11 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج ٣ - الصفحة ٥٠٠. نسخة محفوظة 27 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ٧ - الصفحة ١٣٦. نسخة محفوظة 18 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ١ - الصفحة ٣٥٤. نسخة محفوظة 2 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي - ج ٢ - الصفحة ٦٧. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ١ - الصفحة ٣٢٦. نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ موسوعة شهادة المعصومين (ع) - لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (ع) - ج ١ - الصفحة ٢٦٩. نسخة محفوظة 8 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ العمدة - ابن البطريق - الصفحة ٢٩. نسخة محفوظة 8 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ حوار مع فضل الله حول الزهراء (س) - السيد هاشم الهاشمي - الصفحة ٣٣٣. نسخة محفوظة 11 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ إعلام الورى بأعلام الهدى - الشيخ الطبرسي - ج ١ - الصفحة ٣٩٦. نسخة محفوظة 8 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ الهجوم على بيت فاطمة (ع) - عبد الزهراء مهدي - الصفحة ٤٩١. نسخة محفوظة 11 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج ٤ - الصفحة ٣١٣. نسخة محفوظة 2019-12-11 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب رحلة أبن بطوطة. نسخة محفوظة 2020-08-11 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب أخبار الزينبات - الصفحه 44. نسخة محفوظة 30 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ ينابيع المودة لذوي القربى - القندوزي - ج ٢ - الصفحة ٣٨١. نسخة محفوظة 2020-08-11 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ على بن محمد العلوي ، المجدي في أنساب الطالبين، ص 11. http://hz.turathalanbiaa.com/public/307.pdf نسخة محفوظة 2020-08-11 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ على بن محمد العلوي ، المجدي في أنساب الطالبين، ص17. http://hz.turathalanbiaa.com/public/307.pdf نسخة محفوظة 2020-08-11 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ الكنى والألقاب - الشيخ عباس القمي - ج ١ - الصفحة ٢٢٨. http://alfeker.net/library.php?id=3423. نسخة محفوظة 2018-07-22 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ قادتنا كيف نعرفهم - آية الله العظمى السيد محمد هادي الحسيني الميلاني - ج ٥ - الصفحة ٣٩٧. نسخة محفوظة 11 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج ٣ - الصفحة ٥٠٠. نسخة محفوظة 27 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ - محمد الريشهري - ج ١ - الصفحة ١٢٦. نسخة محفوظة 8 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ معجم انصار الحسين. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ تاريخ المراقد ج1.[وصلة مكسورة]
  26. ^ الذهبي في سير أعلام النبلاء
  27. ^ ولد في آخر حياة أبيه، سنة ثلاث وعشرين. ومات في المدينة وهو لا يزال شابا، وذلك في خلافة معاوية، وفي ولاية سعيد بن العاص على المدينة. وصلى عليه أخوه لأبيه عبد الله بن عمر، ومعه عدد من المسلمين، ومنهم خالاه الحسن والحسين
  28. ^ الكامل في التاريخ (2/212)
  29. أ ب ت أزواج أم كلثوم بنت علي، وزواج عبد الله بن جعفر منها ومن أختها زينب وأولاده، وأولاد عمر من أم كلثوم، إسلام ويب، تاريخ النشر: الثلاثاء 7 ذو القعدة 1435 - 2-9-2014، تاريخ الولوج: 5 يناير، 2015. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  30. ^ طبقات ابن سعد 8 / 463
  31. ^ أُسد الغابة ، ابن الأثير 7 / 387
  32. ^ الإصابة 4 / 492 ، المفيد في جواب المسألة العاشرة من المسائل السروية لمّا سأله السائل عن حكم ذلك التزويج.
  33. ^ بحار الأنوار - محمد باقر المجلسي (طبعة مؤسسة الوفاء: ج78 ص382)
  34. ^ مستند الشيعة في أحكام الشريعة - أحمد بن محمد مهدي النراقي. (تحقيق مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث: ج19 ص333)
  35. ^ مركز الأبحاث العقائدية - إيران/قم نسخة محفوظة 27 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٢ - الصفحة ٣٠٩. نسخة محفوظة 9 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  37. أ ب الانتصار - العاملي - ج ٦ - الصفحة ٤٦٠. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  38. أ ب إفحام الأعداء والخصوم - السيد ناصر حسين الهندي - الصفحة ١٧٣. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٤٥ - الصفحة ٤٧. نسخة محفوظة 18 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ موسوعة كلمات الإمام الحسين (ع) - لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (ع) - الصفحة ٥٩١. نسخة محفوظة 10 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ العوالم ، الإمام الحسين (ع) - الشيخ عبد الله البحراني - الصفحة ٢٨٩. نسخة محفوظة 10 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ ينابيع المودة لذوي القربى - القندوزي - ج ٣ - الصفحة ٧٩. نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ موسوعة شهادة المعصومين (ع) - لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (ع) - ج ٢ - الصفحة ٢٨٠. نسخة محفوظة 10 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ اللهوف في قتلى الطفوف - السيد ابن طاووس - الصفحة ٥٠. نسخة محفوظة 19 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٤٥ - الصفحة ٦٠. نسخة محفوظة 10 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ اللهوف في قتلى الطفوف - السيد ابن طاووس - الصفحة ٩٢. نسخة محفوظة 10 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٤٥ - الصفحة ١٩٧ - ١٩٨. نسخة محفوظة 18 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  48. أ ب تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٢ - الصفحة ٣٠٩. نسخة محفوظة 9 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ المصنف - عبد الرزاق الصنعاني - ج ٦ - الصفحة ١٦٤. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٧٨ - الصفحة ٣٨٢. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ سنن الدارقطني - الدارقطني - ج ٤ - الصفحة ٤٠. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ تاريخ المراقد ج1. نسخة محفوظة 13 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ ابن بطوطة، رحلة ابن بطوطة، ص 117. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ الكنى والألقاب - الشيخ عباس القمي - ج ١ - الصفحة ٢٢٨. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ تاريخ المراقد. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ في مقبرة باب الصغير.. نزار قباني يلتقي بالفارابي. نسخة محفوظة 2020-08-10 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ علي بن الحسين الهاشمي الخطيب، عقيلة بني هاشم، ص٦٤ إلى ص٧٢. https://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=1533 نسخة محفوظة 2020-06-20 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ أم كلثوم بنت امير المؤمنين عليها السلام. نسخة محفوظة 10 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.

طالع أيضًا[عدل]