أندرس بهرنغ بريفيك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


أندرس بهرنغ بريفيك
(بالنرويجية: Anders Behring Breivik)، و(بالنرويجية البوكمول: Fjotolf Hansen تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Sketch of Breivik.png
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالنرويجية البوكمول: Anders Behring Breivik تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 13 فبراير 1979 (العمر 40 سنة)
أوسلو، لندن
الإقامة أوسلو  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Norway.svg
النرويج  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة وثني جديد[1]
عضو في مكافحة الجهاد  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
مشكلة صحية اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع
اضطراب الشخصية النرجسية  تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة هارتفيغ نيسن
جامعة أوسلو (2015–)[2]  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة تاجر مالي[3]،  وبائع[3]،  ورائد أعمال[3]،  ومُنظر المؤامرة،  وقاتل فترة،  وقاتل جماعي،  وإرهابي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب التقدم (النرويج) (1999–2006)  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات
اللغات النرويجية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
أثر في Brenton Tarrant
تهم
التهم قتلفي: 24 أغسطس 2012)[3][4]
إرهابفي: 24 أغسطس 2012)[4][3]
قتلفي: 24 أغسطس 2012)[3][4]
إرهابفي: 24 أغسطس 2012)[3][4]  تعديل قيمة خاصية أدين بتهمة (P1399) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

أندرس بهرنغ بريفيك (بالنرويجية: Anders Behring Breivik)؛ (مواليد 13 فبراير 1979) هو يميني نرويجي إرتكب هجمات النرويج عام 2011 وهو من اليمين المتطرف كما أنه معادي للإسلام وانتشاره كما وأشير إلى أنه ماسوني، على الرغم من أنه لم يعرف بعد ما إذا كان تصرف بمفرده.[5] وقد وصف نفسه بأنه فاشي، ونازي،[1] ويُمارس الديانة الأودينية الوثنية الجديدة،[1] ويستخدم الخطاب المعادي للجهاديين لدعم القوميين الإثنيين.[6]

وفي 22 يوليو 2011، زعم أنه اقترب من شباب حزب العمل الحاكم في النرويج في معسكر في جزيرة أوتايا. وقد كان متنكرا في زي ضابط شرطة، ثم فتح النار على المراهقين، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 85.[7]

المحاكمة[عدل]

في 16 أبريل 2012 مثل أندريس بيهرينغ بريفيك امام المحكمة.لاالمحاكمة تبدأ بعد تسعة أشهر على الجريمة التي وقعت في جزيرة أوتويا النرويجية والحي الحكومي في أوسلو، حيث يواجه بريفيك تهما بالإرهاب والقتل العمد. وتستمر المحاكمة على مدار عشرة أسابيع، ويتخوف الكثيرون من إمكانية أن يتحول بريفيك اليميني المتطرف والمعادي للإسلام إلى "أسطورة" من خلال عباراته العنصرية. والمحكمة ستتيح للمتهم اياما يتحدث فيها عن أفكاره ودوافعه التي أدت إلى ارتكاب جريمته. وستكون المحاكمة علنية، ويقول بريفيك:- إن المحاكمة ستتيح له الفرصة "لإعلان أفكاره للعالم".[8] وصدر الحكم على اندريس بالسجن 21 عاما في 24 أغسطس 2012.

وجهات النظر الدينية والسياسية[عدل]

الآراء السياسية[عدل]

قالت صحيفة إسرائيل اليوم الإسرائيلية أن اسم إسرائيل ورد ذكره ما لا يقل عن 300 مرة في وثيقته التي تضم أكثر من 1500 صفحة، وأن كل ذكر لها جاء في إطار إيجابي. كما أنه يهاجم الاتحاد الأوروبي لأنه حسب رأيه مؤسسة لا تعطف على إسرائيل، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يمتدح سياسة إسرائيل التي حسب رأيه لم تعط حقوق المواطن لمعظم المسلمين الذي يعيشون تحت سيطرتها بعكس أوروبا. هذا وقد كتب أندرس أنه "قد حان الوقت لوقف الدعم الغبي للفلسطينيين والشروع بدعم أبناء عمومتنا الحضاريين في إسرائيل".[9]. وكانت تقارير صحافية قد ذكرت أن منفذ الهجومين في العاصمة النرويجية أوسلو وجزيرة قريبة منها والذين أسفرا عن مقتل 77 على الأقل أبلغ الشرطة أنه كان يعتزم استهداف رئيسة الوزراء السابقة جرو هارلم بروندلاند[10] كما يعتقد أنه نفذ عمليته الارهابية لأن الشباب الذيت قتلوا كانوا مؤيدين لفلسطين.

كراهية الإسلام[عدل]

بعد الهجوم الذي قام به، وصف المحللون بريفيك بأنه متطرف يميني له آراء معادية للمسلمين وكراهية راسخة للإسلام،[11] والذي يعتبر نفسه فارسًا مكرسًا لوقف موجة الهجرة الإسلامية إلى أوروبا.[12][13]

في نفس الوقت، قال بريفيك خلال محاكمته وفي بيانه على حد سواء إنه كان استوحى عمليته من الجماعات الجهادية مثل القاعدة، وأبدى استعداده للعمل مع مجموعات مثل القاعدة وتنظيم الشباب وإيران من أجل الهجمات بأسلحة الدمار الشامل ضد الأهداف الغربية.[14][15][16]

في البداية وصفه الكثيرون في وسائل الإعلام بأنه "مسيحي أصولي" و"إرهابي مسيحي" و"قومي".[17][18][19][20][21] وذكر أن الاتحاد الأوروبي هو مشروع لإنشاء "عرابيا" (eurabia).[22][23][24] ويصف قصف الناتو ليوغوسلافيا عام 1999 بأنه مرخص من قبل "زعماء أوروبا الغربية والأمريكيين المجرمين".[25] يذكر بريفيك في كتاباته أن "معركة فيينا في عام 1683 يجب الاحتفال كيوم الاستقلال لجميع الأوروبيين الغربيين حيث كانت بداية النهاية للموجة الإسلامية الثانية من الجهاد".[26]

وحثَّ البيان القوميين الهندوس على طرد المسلمين من الهند.[27] وطالب بالترحيل القسري لجميع المسلمين من أوروبا، بناءً على نموذج مراسيم بنيس.[28]

الديانة[عدل]

قال أندرس بهرنغ بريفيك أنَّ ديانته هي الأودينية، وهي ديانة وثنية جديدة.[1][29] بينما وُصف بريفيك من قبل وسائل الإعلام في كثير من الأحيان بأنه "أصولي مسيحي"،[30][31][32][33][34] كان هذا التأكيد موضع خلاف في عدد من المصادر،[35][36] ونفى أندرس بهرنغ بريفيك ذلك، حيث قال في رسائل إلى صحيفة داجن النرويجية أنه "ليس مسيحياً، ولم يكن مسيحيًا أبدًا"، وأنه يعتقد أن هناك أشياء قليلة في العالم "أكثر إثارة للشفقة" من "شخصية يسوع ورسالته".[1] وأنه يُصلي ويقدم تضحيات لإله أودين، ويعرف ديانته باسم الأودينية.[1]

في السينما[عدل]

اقرأ أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح "Breivik mener Jesus er "patetisk" [Breivik thinks Jesus is "pathetic"]". Dagen (باللغة النرويجية). 19 November 2015. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2018. 
  2. ^ Breivik får tilbud om studieplass ved Universitetet i Oslo — الناشر: افتنبوستن — تاريخ النشر: 17 يوليو 2015
  3. أ ب Her er hele dommen mot Anders Behring Breivik — الناشر: افتنبوستن — تاريخ النشر: 24 أغسطس 2012
  4. ^ https://lovdata.no/dokument/TRSTR/avgjorelse/toslo-2011-188627-24/KAPITTEL_6-2 — الناشر: Oslo District Court — تاريخ النشر: 24 أغسطس 2012
  5. ^ النرويج: اتهام "مسيحي يميني متطرف" في مجزرة أوسلو، بي بي سي العربية، ولوج في 23 يوليو، 2011. نسخة محفوظة 21 مارس 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Daniel Vergara (10 January 2014). "Breivik vill deportera "illojala judar" [Breivik wants to deport "disloyal Jews"]". Expo (باللغة السويدية). مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2017. 
  7. ^ الشرطة النرويجية ترجح انتماء المشتبه في تنفيذه "مجزرة أوسلو" إلى اليمين المسيحي المتطرف، بي بي سي العربية، ولوج في 23 يوليو، 2011.
  8. ^ محاكمة علنية لمرتكب مذبحة النرويج
  9. ^ القاتل النرويجي يمجد إسرائيل، الجزيرة، ولوج في 27 يوليو، 2011. نسخة محفوظة 03 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ الشرطة النرويجية تستجوب منفذ مذبحة أوسلو مجددًا، مفكرة الإسلام، ولوج في 28 يوليو، 2011 نسخة محفوظة 16 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Norway remembers 77 victims a month after massacre". InterAksyon. 21 August 2011. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2015. 
  12. ^ Muhammad، Starla (19 August 2011). "Tragedy in Norway Borne Out of Seeds of Racism and Intolerance in UK, EU". New America Media. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2011. 
  13. ^ Godfrey، Hannah (19 August 2011). "Utøya island shooting victims return to scene of Breivik's killing spree". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  14. ^ "Norway killer Breivik inspired by al-Qaeda". thelocal.no. AFP. 17 April 2012. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  15. ^ "Norway Killer Breivik Willing to Work with Al-Qaeda, Iran, Says Templars May Need to Kill Children and Cut Off Own Penis". International Business Times. 25 July 2011. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  16. ^ "Breivik og al-Qaida i samme kamp". forskning.no (باللغة النرويجية). 6 October 2011. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. 
  17. ^ "Man held after Norway attacks right-wing extremist: report". Reuters. 22 July 2011. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2011. 
  18. ^ Goodman، J. David (23 July 2011). "At Least 80 Are Dead in Norway Shooting". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 24 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2011. 
  19. ^ Davey، Melissa (24 July 2011). "You will all die". The Sydney Morning Herald. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  20. ^ "Norway police say 84 killed in Utoeya shooting". Reuters. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2014. 
  21. ^ Juergensmeyer، Mark (24 July 2011). "Is Anders Breivik a 'Christian' terrorist?". Religion Dispatches. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2011. 
  22. ^ دوغ سوندرز, "Norway gunman's manifesto calls for war against Muslims", The Globe and Mail, 25 July 2011;[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Doug Saunders, "'Eurabia' opponents scramble for distance from anti-Muslim murderer", The Globe and Mail, 26 July 2011;[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 3 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Toby Archer, "Breivik's Swamp", Foreign Policy, 25 July 2011;
  25. ^ "Terroristen ville bruke atomvåpen". bt.no. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2011. 
  26. ^ "Norway shootings: July 24 as it happened". The Daily Telegraph (London). 24 July 2011. نسخة محفوظة 01 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Norway massacre: Breivik manifesto attempts to woo India's Hindu nationalists". Yahoo News. 25 July 2011. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2014. 
  28. ^ Mark Townsend؛ Ian Traynor (30 July 2011). "Norway attacks: How far right views created Anders Behring Breivik - World news - The Observer". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2011. 
  29. ^ "Breivik: Jeg er ikke kristen (Breivik: I am not a Christian)". Vårt Land (باللغة النرويجية). 15 November 2015. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2017. 
  30. ^ "Norway police say 85 killed in island youth camp attack". London: BBC News. 23 July 2011. مؤرشف من الأصل في 24 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2011. We have no more information than... what has been found on [his] own websites, which is that it goes towards the right and that it is, so to speak, Christian fundamentalist. 
  31. ^ "Google cache of Facebook page of Anders Behring Breivik". مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2011. 
  32. ^ Davey، Melissa (24 July 2011). "'You will all die' – Norway terror attack: Anders Behring Breivik". سيدني مورنينغ هيرالد. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. 
  33. ^ "Norway police say 84 killed in Utoeya shooting". Reuters. 23 July 2011. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2011. 
  34. ^ Steven Erlanger؛ Scott Shane (24 July 2011). "As Horrors Emerge, Norway Charges Christian Extremist". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2015. 
  35. ^ Introvigne، Massimo (July 2011). "The Identity Ideology of Anders Breivik. Not a Christian Fundamentalist". Turin: CESNUR. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2011. At first, the media called Anders Behring Breivik a Christian fundamentalist, some of them even a Roman Catholic. This shows the cavalier use of the word 'fundamentalist' prevailing today in several quarters. 
  36. ^ Brown، Andrew (24 July 2011). "Anders Breivik is not Christian but anti-Islam". الغارديان. London: جارديان ميديا جروب  [لغات أخرى]. مؤرشف من الأصل في 26 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2011. Norway mass murderer Anders Breivik's internet writings show him to be anti-Muslim and anti-Marxist, not a fundamentalist Christian.