أنوبيس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


أنوبيس - Anubis
أنوبيس

اللقب إله الموتى والمقبرة والتحنيط
يرمز إلى الموت
اسمه في الهيروغليفية
i n
p
w E16

أنوبيس هو الاسم اليونان Ἄνουβις اي لإله الموتى القديم ذو رأس ابن آوى في الميثولوجيا المصرية التي تلفظه الهيروغليفية بالاسم الأصح "أنبو" (أيضًا، آنوب، آنوبو، وب، آينبو، ينيبو، إنبو). ويعرف أيضًا بـ سخم إم بت.

وجدت صلوات لأنوبيس منحوتة في المقابر القديمة جدًا في مصر. في كتابة أوناس (سطر 70) يتم تشريكه مع "عين حورس".

أنوبيس يخدم كدليل للموتى المؤخرين وحارس الدنيا السفلى.

أنوبس (إله الموتى ) كان إله المقبرة، وإله التحنيط. يحمي مقبرة المصريين القدماء. (وويبواوت) كان الشخص الذي يفتح الأبواب للعالم الآخر.

التاريخ[عدل المصدر]

جزء من كتاب الموتى ل "حونفر" [Hunefer] (حوالي 1275 قبل الميلاد) تبين عملية وزن قلب حونفر في الميزان والمقارنة بريشة ماعت (الحقيقة والعدل والاستقامة) ويقوم بها الإله أنوبيس. ويقوم الإله توت بتسجيل نتيجة الميزان. فإذا كان قلب الميت أخف من الريشة سمح له الحياة في الآخرة. وإذا كان قلب الميت أثقل من "ريشة الحقيقة" (ماعت) فمعنى ذلك أن الميت كان جبارا عصيا وكاذبا في حياته في الدنيا يفعل المنكرات، عندئذ يلقى بقلبه ويلتهمه الوحش الخرافي عمعموت المنتظر بجانب الميزان، وتكون هذه هي نهايته الأبدية.
أنوبيس يحضر مومياء المتوفى.

أصل أنوبيس تنوع بين الأساطير والأوقات والمصادر. في الأساطير في وقت مبكر، كان يصور باعتباره ابن رع.[1]أما في نصوص التوابيت،التي كانت مكتوبة في الفترة الانتقالية الأولى (2181-2055 ق.م)، أنوبيس هو ابن إما الإلهة ذات شكل البقرة حسات أو باستيت التي تحمل رأس القط،[2] تقليد آخر يصوره كابن والده رع والأم نفتيس.[1]اليوناني فلوطرخس (40-120 م) ذكر أن أنوبيس هو ابن غير شرعي من نفتيس وأوزوريس، لكنه تم تبنيه من قبل إيزيس زوجة أوزوريس :[3]

«لأنه عندما وجدت إيزيس إلى أن أوزوريس أحب أختها، وكان العلاقات معها في ظنا شقيقتها لنفسها، وعندما شاهدت الدليل على ذلك في شكل إكليل من البرسيم الذي كان قد غادر إلى نفتيس - كانت تبحث عن الطفل، لأن نفتيس التخلي عنها دفعة واحدة بعد أن كانت قد ولدت خوفا من سيث. وعندما وجدت إيزيس الطفل بمساعدة الكلاب التي يعانون من صعوبات كبيرة تؤدي لها هناك، وقالت انها ربته وأصبح لها الحارس وحليف من قبل باسم أنوبيس.»

يرى جورج هارت هذه القصة بأنها "محاولة لدمج الإله أنوبيس المستقل في أسطورة إيزيس وأوزوريس."على ورق البردي المصري من الفترة الرومانية (30-380 م) دعا ببساطة أنوبيس "ابن إيزيس".[2]

تمثال هيرمانوبيس، مزيج من أنوبيس والإله اليوناني هيرميز (متاحف الفاتيكان)

في العصر البطلمي (350-30 قبل الميلاد)، عندما أصبحت مصر مملكة الهلنستية يحكمها الفراعنة اليونانيين،تم دمج أنوبيس مع الإله اليوناني هيرميز أصبح هيرمانوبيس،[4][5] واعتبرت كليهما آلهة مماثلة لأنهم كلا منهما يقود الأرواح إلى الآخرة.[6]


مراجع[عدل المصدر]

  1. ^ أ ب Hart 1986, p. 25.
  2. ^ أ ب Hart 1986, p. 26.
  3. ^ Gryglewski 2002, p. 146.
  4. ^ Peacock 2000, pp. 437–38 (Hellenistic kingdom).
  5. ^ "Hermanubis | English | Dictionary & Translation by Babylon". Babylon.com. اطلع عليه بتاريخ 15 June 2012. 
  6. ^ Riggs 2005, p. 166.
Flag of Egypt(Moving) 2.gif
هذه بذرة مقالة عن الميثولوجيا المصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.