هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أوراق الجنة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Ambox currentevent.svg
الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.
أوراق الجنة
البلدان التي بها سياسيون أو مسؤولون عموميون أو زملاء مقربين ذُكرو في التسريب حتى 5 نوفمبر 2017
البلدان التي بها سياسيون أو مسؤولون عموميون أو زملاء مقربين ذُكرو في التسريب حتى 5 نوفمبر 2017

تاريخ التسريب 7 نوفمبر 2017
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

وثائق الجنة أو أوراق الجنة (بالإنجليزية: Paradise Papers) هي وثائق سرية تم تسريبها ويصل عددها إلى 13.4 مليون وثيقة متعلقة بالاستثمارية الخارجية، وقد تسربت إلى الجمهور في 5 نوفمبر / تشرين الثاني من عام 2017.[1] وتتعلق الوثائق بشركات وهمية أسسها مكتب محاماة في برمودا تحت إشراف شركة راعية في سنغافورة.[2] وتضم الوثائق سجلات لـ 19 ملاذاً ضريبيًا، كما حوت أسماء أكثر من 120.000 شخص وشركة.[3] ومن بين الأمور التي شدت انتباه العالم وجود اسم الملكة إليزابيث الثانية،[4] بالإضافة إلى الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وكذلك وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس.[5]

الخلفية[عدل]

في أواخر شهر أكتوبر من عام 2017، ادعى الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين بوقوع مخالفات في العديد من مكاتب المحاماة حول العالم، وفي الوقت نفسه أكدت أبليبي على أنه تمت سرقة العديد من البيانات خلال الهجوم الذي تعرضت له العام السابق، في حين نفى الـ ICIJ هذه الادعائات.[6] بعد نشر الوثائق، ذكرت الشركة بأنه لا يوجد أدلة على وقوع أي مخالفات.[7]

تم الحصول على الوثائق من قبل الصحيفة الألمانية زود دويتشي تسايتونج، والتي كانت هي نفسها أول من قام بنشر وثائق بنما في عام 2016. البيانات تشمل ما مجموعه 13.4 مليون وثيقة – حوالي 1.4 تيرا بايت من العديد من الشركات على غرار أبليبي وأسياسيتي (بالإنجليزية: Asiaciti) بالإضافة إلى 19 ملاذات ضريبية أخرى.[8] على عكس وثائق بنما، فقد تسربت بيانات العديد من البلدان بدلا من بلد واحد، أما اختيار اسم "وثائق الجنة" فقد جاء بسبب الأماكن المعنية بهذه الملاذات الضريبية والتي في الغالب ما يُطلق عليها "جنات الضرائب". وقد اتصلت زود دويتشه تسايتونج بالاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين من أجل التحقيق في الوثائق وبيان صحتها من عدمه، جنبا إلى جنب مع 100 إعلامي من الشركات المعنية بهذه الوثائق. وقد تبين في وقت لاحق أن الوثائق صحيحة مما دفع بالـ ICIJ إلى جعل البيانات متوفرة على منصة مبرمجة خصيصا لهذا المشروع، وقد سمح هذا للصحفيين من جميع أنحاء العالم بالعمل على هذه المواد أو البيانات على مدار الساعة، إلى أن تم إصدارها للعموم بتاريخ 5 نوفمبر 2017 من قبل الـ ICIJ نفسه.[9]

أسماء الشركات[عدل]

تورطت العديد من الشركات في هذا الموضوع، ولعل أبرزها كانت الشركة الرائدة في مجال تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، هذا بالإضافة إلى الشركة العملاقة أبل، ثم مايكروسوفت هي الأخرى وكذلك عملاق البيع والشراء إيباي، جلينكور، أوبر، نايكي، وول مارت، أليانز، سيمنز، ماكدونالدز وأيضا ياهو هذا بالإضافة إلى العديد من الشركات في الخارج حسب ما جاء في الصحف.[10][11]

ووفقا لاكسبرس تريبيون فإن كل من آبل، نايكي، فيسبوك ومعظم الشركات التي تم ذكرها في الوثائق تتجنب دفع مليارات الدولارات من الضرائب باستخدام هذه الطريقة (طريقة الشركات في الخارج).[12]

الشخصيات الواردة أسماؤهم[عدل]

بونو هو المسمى في الصحف

أوروبا[عدل]

وثائق الجنة كشفت عن أن الملكة إليزابيث الثانية عقدت العديد من الاستثمارات في جزر كايمان وبرمودا عبر دوقة لانكستر

أيرلندا[عدل]

الموسيقي الإيرلندي الشهير بونو ذُكر في الوثائق المسربة، وبأنه جنى ملايين الدولات من خلال طريقة التهرب هذه.

ليتوانيا[عدل]

الجبل الأسود[عدل]

تم إدراج آنا كولارافيتش أخت رئيس مجلس الوزراء السابق في الجبل الأسود ميلو دوكانوفيتش الذي كان في السلطة في الفترة الممتدة ما بين عام 1991 و2016.[13]

إسبانيا[عدل]

في اسبانيا، أول من تم إدراج اسمه في اللائحة كان رئيس بلدية برشلونة السابق ومستشارها الحالي كافيي ترياس،[14] بالإضافة إلى الفنان خوسيه ماريا كانو والملياردير دانيال ماتي.[15]

المملكة المتحدة[عدل]

كشفت الأوراق المسربة عن وجود اسم الملكة إليزابيث الثانية التي كانت قد عقدت مجموعة من الاستثمارات في اثنين من المراكز المالية الخارجية وهما جزر كايمان وبرمودا عبر دوقة لانكستر.[16] وقد أثار اسمها العديد من المنظمات والجمعيات حيث أن مضادي الملكية (مؤيدي الجمهورية) دعوا إلى المزيد من الشفافية حول الملكية المالية قائلين

«ثروة الملكة الشخصية والاستثمارات الخارجية تعني أن لديها مصلحة مباشرة في قرارات الحكومة حول الضرائب، حتى الآن ليس لدينا أي وسيلة لمعرفة ما إذا كان قرار الضرائب الذي سنته الحكومة تم استخدامه من طرف العائلة الملكية لحماية هذه الاستثمارات أم لا[17]

أمريكا الشمالية[عدل]

كندا[عدل]

رئيس وزراء كندا السابق جان كريتيان

شملت الوثائق أسماء ثلاثة من رؤساء وزراء كندا السابقون وهم جان كريتيان، بول مارتن، وبريان مولروني.[18] ووفقا للصحف الكندية فإن ستيفن برونفمان المستشار والصديق المقرب من رئيس وزراء كندا الحالي جاستن ترودو تعاون مع السيناتور ليو كولبر الذي كان يشغل منصبا مهما في الحزب الليبرالي من أجل تمرير ملايين من الدولارات إلى كايمان، كما تم إجراء مناورات في الخارج قصد تجنب الضرائب في كل من كندا، الولايات المتحدة وإسرائيل.

الولايات المتحدة[عدل]

ويلبر روس و جاريد كوشنر. الوثائق المسربة كشفت عن أن وزير التجارة ويلبر روس يملك حصص في العديد من الشركات الروسية والتي لم يُفصح عنها خلال جلسات الاستماع.

وثائق الجنة ضمت وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس الذي يملك حصصا في شركات روسية وأخرى تتعامل مع روسيا على غرار شركتي ليونيد ميخيلسون وغينادي تيموشينكو التي تنطبق عليها العقوبات الغربية على روسيا، كما جاء في الوثائق تعاملات لابن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع مجموعة من متهربي الضرائب.[19] هذا بالإضافة إلى أعضاء آخرين من إدارة ترامب خاصة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون (كان يدير شركة إكسون موبيل في اليمن والتي لها علاقة ببرمودا على أساس الشراكة البحرية) ثم جاري كوهن مدير المجلس الاقتصادي الوطني في الولايات المتحدة، وقد ضمت البيانات أكثر من اثني عشر عضو في مجلس الوزراء والمستشارين الذين ظهرت أسمائهم في وثائق مرتبطة بحسابات في الخارج، كما شملت الوثائق اسم شيلدون أديلسون.[20]

الوثائق كشفت أيضا أن منظمات الدولة الروسية التي لها علاقات مباشرة مع بوتين لها استثمارات كبيرة وغير معلن عنها في العديد من الشركات ولعل أبرزها فيسبوك وتويتر وذلك من خلال الوسيط الروسي-الأمريكي يوري ميلنر شريك عمل جاريد كوشنر.[21]

كما ضمت القائمة المغنية الأمريكية مادونا، وأحد مؤسسي مايكروسوفت السابقين بول ألين، ثم القائد الأعلى في الناتو والجنرال الأوروبي ويسلي كلارك.[22]

أمريكا الجنوبية[عدل]

الأرجنتين[عدل]

ضمت الوثائق المسربة وزير المالية الأرجنتيني لويس كابوتو الذي تمكن على الأقل من إدارة ثروته في مصرفين خارجيين ولعل أبرزهما كان مصرف أوفشور،[23] كما تعامل مع شركة في جزر كايمان وأخرى في ميامي دون إفصاحه عن البيانات كما هو مطلوب من قبل القانون الأرجنتيني المطبق على جميع الموظفين العموميين.

كابوتو هو ابن عم نيكولاس كابوتو أفضل صديق للرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، وقد قال أعضاء في ICIJ أن صندوق الاستثمار في الأرجنتين كأنه مخصص للأصدقاء والعائلة.

كولومبيا[عدل]

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس

ضمت البيانات المسربة اسم الرئيس الكولومبي (2010-2018) والحائز على جائزة نوبل للسلام سنة 2016 خوان مانويل سانتوس، حيث تعامل مع اثنين من التجمعات الخارجية دون الإفصاح عن ذلك.

أفريقيا[عدل]

ليبريا[عدل]

رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف هي الأخرى ورد اسمها في وثائق الجنة

ضمت الوثائق اسم رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف، وقد ذكرت العديد من الصحف أن الرئيسة تعاملت مع شركة في برمودا وكذلك شركة سونغهاي المالية القابضة، بالإضافة إلى شركة بنك البيانات المالية وشركة بنك الوساطة المالية المحدودة، كان ذلك في الفترة ما بين أبريل 2001 حتى سبتمبر 2012.[24]

نيجيريا[عدل]

ورد اسم رئيس مجلس الشيوخ النيجيري بيكولا ساراكي (بالإنجليزية: Bukola saraki) في الوثائق المسربة، هذا وتجدر الإشارة إلى أن مؤسس ومساهم في شركة تنيا المحدودة، تلك الشركة التي أنشئت في جزر كايمان في أبريل 2001.[25]

آسيا[عدل]

الهند[عدل]

جاءت الهند في المرتبة 19 من أصل 180 بلدا تم ذكرهم في قاعدة البيانات المسربة من حيث عدد الأسماء، وقد جاء اسم 714 هندي في الوثائق بما في ذلك أسماء عدة أحزاب مثل بهاراتيا جاناتا وزعمائهم على غرار رئيس الوزراء السابق أشوك جيهلوت.[26] بالإضافة إلى وزير الدولة المكلف بشؤون الطيران المدني جايانت سينها، ثم ابن السينيور فيرابا موالي، وكذلك النائب راجيا سابها، وممثل بوليوود الشهير أميتاب باتشان وزعيم المعارضة أندرا براديش. أما الشركات التي تم إدراج اسمها فكانت آبولو تايرز، إعمار إم جي إف، مجموعة، جندال الصلب وفيديوكون.[27]

إندونيسيا[عدل]

تورط اثنين من أبناء الرئيس السابق سوهارتو، وهما تومي ومامياك بالإضافة إلى زعيم حزب المعارضة فرابوو سوبيانتو.[28]

اليابان[عدل]

رئيس الوزراء الياباني السابق يوكيو هاتوياما هو الآخر متورط حسب ما جاء في الصحف.[29]

كازاخستان[عدل]

وزير النفط والغاز ساوت مينباييف (بالإنجليزية: Sauat Mynbayev) هو الآخر متورط خصوصا أنه المساهم الأصلي في شركة كابيتال المحدودة.[30]

باكستان[عدل]

رئيس الوزراء الباكستاني السابق شوكت عزيز

ورد اسم رئيس وزراء باكستان السابق شوكت عزيز في الوثائق المسربة،[31] حيث أنه قام بتعاملات فس دبي قصد إيواء ثروته في سرية من الملاذات الضريبية.[32]

الشرق الأوسط[عدل]

الأردن[عدل]

تم إدراج اسم الملكة نور الحسين من الأردن في قائمة الوثائق المسربة،[33] حيث تعاملت مع العديد من الشركات الأجنبية على غرار تعاملها مع شركة تروست 1997 سنة 2015 وقد وصلت قيمة هذا التعامل إلى أكثر من $40 مليون دولار، وهو الدخل الذي يُدفع إلى الملكة طوال حياتها. هذا بالإضافة إلى امتلاكها عقارات غير مصرح بها في جنوب إنجلترا.

سوريا[عدل]

تورط رجل الأعمال السوري رامي مخلوف في اللائحة، ويُقال أنه أغنى رجل في سوريا.[34]

العراق[عدل]

تم إدراج اسم مضر غسان شوكت، النائب السابق في البرلمان العراقي في قائمة الوثائق المسربة.[35]

السعودية[عدل]

خالد بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود

تم إدراج اسم خالد بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، النائب السابق لوزير الدفاع السعودي في قائمة الوثائق المسربة.[36]

تركيا[عدل]

تم إدراج أبناء رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم في القائمة المسربة.[37]

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Fitzgibbon, Will؛ وآخرون. (5 November 2017). "The 1 Percent - Offshore Trove Exposes Trump-Russia Links And Piggy Banks Of The Wealthiest 1 Percent - A new leak of confidential records reveals the financial hideaways of iconic brands and power brokers across the political spectrum.". International Consortium of Investigative Journalists. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017.  CS1 maint: Explicit use of et al. (link)
  2. ^ "Paradise Papers: All you need to know". BBC. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 6 November 2017. 
  3. ^ "Paradise Papers: Your guide to four years of offshore revelations". BBC News. 5 November 2017.
  4. ^ "Paradise Papers: Queen's private estate invested £10m in offshore funds". BBC News. BBC Panorama. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  5. ^ "Paradise Papers: Tax haven secrets of ultra-rich exposed". BBC News. BBC Panorama. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  6. ^ Hodgson، Camilla (25 October 2017). "Panama Papers 2? The financial secrets of the super-rich may be about to be leaked after an offshore law firm was hacked". Business Insider. اطلع عليه بتاريخ 6 November 2017. 
  7. ^ "Offshore law firm Appleby's response: 'no evidence of wrongdoing'". The Guardian. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  8. ^ "Paradise Papers". Süddeutsche Zeitung. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 6 November 2017. 
  9. ^ de Haldevang، Max de؛ Seward، Zachary M. (5 November 2017). "Here's a guide to the major revelations in the Paradise Papers". Quartz. اطلع عليه بتاريخ 6 November 2017. 
  10. ^ "'Paradise papers' expose tax evasion schemes of the global elite". Deutsche Welle. 5 November 2017.
  11. ^ "So lief die SZ-Recherche". Süddeutsche Zeitung. 5 November 2017.
  12. ^ "Paradise Papers reveal hidden wealth of global elite". The Express Tribune. 6 November 2017.
  13. ^ "Paradise Papers | Power players with interests in Malta companies". Malta Today. 5 November 2017.
  14. ^ Olmo، José María (5 November 2017). "Trias participated as a beneficiary in an offshore trust of the RBS Coutts bank in Switzerland" (باللغة Spanish). El Confidencial. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  15. ^ "The Spaniards of the 'Papers of Paradise': Xavier Trias, José María Cano and Daniel Maté" (باللغة Spanish). El Economista. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  16. ^ Osborne، Hilary (5 November 2017). "Revealed: Queen's private estate invested millions of pounds offshore". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  17. ^ "Paradise Papers: Queen's private estate invests in offshore tax havens". اطلع عليه بتاريخ 6 November 2017. 
  18. ^ "Huge offshore data leak reveals financial secrets of global elites — from the Queen to former PMs". CBC News. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  19. ^ McIntire، Mike؛ Chavkin، Sasha؛ Hamilton، Martha M. (5 November 2017). "Commerce Secretary's Offshore Ties to Putin 'Cronies'". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  20. ^ "The Influencers - Paradise Papers". ICIJ. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  21. ^ Swaine، Jon؛ Harding، Luke (5 November 2017). "Russia funded Facebook and Twitter investments through Kushner associate". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  22. ^ "Trump’s cabinet members amongst those named in Paradise Papers". Daily Balochistan Express. 6 November 2017.
  23. ^ "Paradise Papers salpicó al Gobierno de Macri: el ministro Luis Caputo manejó inversiones en Islas Caimán". Peril. 5 November 2017. 
  24. ^ "Ellen Johnson Sirleaf". International Consortium of Investigative Journalists. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  25. ^ "Bukola Saraki". International Consortium of Investigative Journalists. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  26. ^ "Paradise papers: British queen, Madonna, US secy parked money offshore". OnManorama. اطلع عليه بتاريخ 2017-11-06. 
  27. ^ "Paradise Papers: Biggest data leak reveals trails of Indian corporates in global secret tax havens". The Indian Express. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  28. ^ Blau، Uri (5 November 2017). "The Paradise Papers: Massive New Leak Links Russia and Trump Cabinet Member Wilbur Ross". Haaretz (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  29. ^ "Paradise Papers: ICIJ releases another database revealing offshore companies". Geo TV. 6 November 2017.
  30. ^ "Sauat Mukhametbayevich Mynbayev". ICIJ Offshore Leaks Database. 
  31. ^ "Paradise Papers: ICIJ names Pakistanis Shaukat Aziz and Ayaz Khan Niazi". Geo.tv. 5 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  32. ^ "Paradise Papers: Secrets of the Global Elite". اطلع عليه بتاريخ 6 November 2017. 
  33. ^ "Noor al-Hussein". International Consortium of Investigative Journalists. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2017. 
  34. ^ "Rami Makhlouf". ICIJ Offshore Leaks Database. 
  35. ^ "Mudhar Ghassan Shawkat". اطلع عليه بتاريخ 2017-11-6. 
  36. ^ "Prince Khaled bin Sultan bin Abdulaziz". اطلع عليه بتاريخ 2017-11-6. 
  37. ^ "Four Things The Paradise Papers Tells Us About Malta". Lovin Malta. 5 November 2017.

الروابط الخارجية[عدل]