هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أوراق رابعة (رواية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أوراق رابعة☺
رواية أوراق رابعة.jpg

معلومات الكتاب
المؤلف شذى الخطيب
البلد اليمن
اللغة العربية
الناشر دار الفكر العربي المصرية
تاريخ النشر 2013
السلسلة رواية
النوع الأدبي رواية  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
التقديم
عدد الصفحات 144
القياس من القطع المتوسط 15×20 سم
الفريق
فنان الغلاف علاء امين
المواقع
جود ريدز صفحة الكتاب على جود ريدز

أوراق رابعة هو اسم رواية للكاتبة اليمنية شذى الخطيب وهي الرواية الثانية لها بعد رواية الزنبقة السوداء وقد استهلت بكتابته هذه الرواية عام 2012 و طبعت و نشرت النسخة الاولى منها باشراف دار الفكر العربي المصرية عام 2013[1]

سبب التسمية[عدل]

جاء سبب تسمية الرواية بأوراق رابعة لان الفتاة ( رابعة ) بطلة الرواية كان لديها دفتر خاص تدون عليه مذكراتها الشخصية وتعبر فيه أيضاً عن ما يجول في خاطرها. بالاضافة إلى العديد المعاني وراء كلمة أوراق التي يستشف القارئ معناها أثناء قراءته للرواية .

اوراق رابعة[عدل]

اوراق رابعة هو عمل حاولت فيه الكاتبة أثبات قلمها في عالم الكتابة بانطلاقة مختلفة عن روايتها السابقة حيث تناولت الحياة في اليمن بكل تفاصيلها الاجتماعية ما بين الفقر و الغنى و التواضع و الغرور و الكرم و البخل و التمرد و المحافظة. في سيرة فتاة يمنية تدعى ( رابعة ) وعلاقتها بأسرتها وأبن عمها( عقبة )الذي يقاسمها ورث والدها الذي توفي وهي صغيرة و الطامع بالزواج منها و الذي يعلم صراحة بأن ( رابعة ) لا ترغب بالزواج منه لانها تحب خطيب صديقتها المقربة ( مالك ). وهذا مما اثار غضبه و سبب الكثير من المشاكل و التحدي ما بين ( رابعة ) وابن عمها ( عقبة ) في احداث الرواية . بالإضافة إلى الحب التي تكتمه ( رابعة ) اتجاه ( مالك ) وغيرتها من صديقتها و المعاناة التي تعيشها جراء ذلك. و جراءتها على تحدي الجميع و الحصول على مبتغاها دائما لأنها تعودت أن تمتلك كل شيء وأن تصرف دون حرص . حيث أنها تعيش مع والدتها التي تتيح لها الحرية التي تسعى إليها فتتمرد كثيرا و هذا مما يسبب صدام كبير بينها وبين ابن عمها ( عقبة ) وأعمامها .

تعليق الناقد الجزائري وليد عثماني عليها[عدل]

قال عنها الناقد الجزائري وليد عثماني أستاذ النقد الأدبي بجامعة سطيف الجزائرية تنفتح هذه الرواية على أوراق متلونةٍ تمس شرائح متينة ومتعمقة... متأصلة في جذور الروائية شذى الخطيب. إذ تعكس بكلّ دقة وجمالية العديد من المرايا التي تتفاعَل فيما بينها، والصور التي تكشف عن المكنون التراثي الذي يترَبعُ عليهِ المجتمع اليمني .

"أوراق رابعة" سردية متنوعة ومشوقة تبرز الترفَ اليمني من ضوابط وعاداتٍ وتقاليد مقدسات....تشكلت كسلطة متعالية يعزى إليهَا قانون المجتمعِ أو العرف بأتم المعنى. وهو ما تلخِصه مجريات الروايةِ وفق ثنائيات تارة: كالجريمةِ والعقابِ، الحب والكرهِ، العشق والخيانة، الثراء والفقر، الإحسان والإساءة.. وتارة آخرَى وِفق متلازماتِ الحياةِ من: طمعٍ وجشع، حسد وانتهازية، حقد وضعف...وكلها مرايا وأوراق ملونة ومتسايرة في دائرةِ الوجودِ الإنساني. ها هي شذى تطرح "رابعة" كورقة رابحة في فضاء الرواية، بما يستوعبه هذا العالم الرحب مِن تقنيات وفنيات يستجيب لها طواعية... مصورة المجتمعَ اليمني جنوبه بشماله، وتمازجه الجغرافي برؤية واحدة متكاملة في "أوراق" تروم المرابحةَ الفنيةَ بتقنية إبداعية متناهِيَة في دفعِ حركية الزمن والأحداث؛ ما جعل فضاء النَّص يتوزع بحبك متواشج ودقيق، متناسق ومنسجم... يدخل عبره المتلقي البيت اليمَنِي بكل سهولَة وسلاسة، متصفحا أوراق رابعة الملونةَ بماضيها وحاضرها. مستشِفا منه أَدق التَّفَاصيل التي صقَلَت هذه الشخصِيةَ القوية الطموحة... وعن غلاف الرواية يضيف قائلاً :- الوان الغلاف الأحمر و الأزرق و كلمة أوراق بجانب اسم رابعة له دلالات في شخصية البطلة في الرواية أو شخصية رابعة وتداخل جميع هذه الأوراق باللون الأحمر فإن دلالتها تكتسي طبوعا من التعابير المختلفة مثل التي تعبر عن: الألم، الدم، القهر، الانضباط، الصرامة، المعاناة، و الهيبة و الوقار ...كما تعبر أيضا عن الحب والعشق وما يبوح به العاشق ويوجزه في رسمة بالأحمر وما يختزله فيه... واما الأزرق فهي تكتسب خاصية هذا اللون من ثورة البحر والمحيط بما يحملانه من دلالات الهيجان والغضب. وداعة رابعة وصفاؤها وسعة خاطرها: مستقى من السماء باتساعها ورحابة مدها...كما لا ننسى عطفها وحنوها المستقى من حنو السماء المدرارة مطرا وخيرات جمة... صورة المرأة بالأبيض والأسود إحالة على التشويش والتذبذب والحيرة والضياع. مع اشتمالها على اليأس والقنوط... وهي صورة مرسومة بدقة لشخصية رابعة المحتارة غير المستقرة المتذبذبة..[2]

اقتباس من الرواية[عدل]

أوراق رابعة (رواية) ☺ستقف معها ككل مرة وستكذبه. لذلك لن يخبر والدتها مؤكدا. سمعت صوت سيارة قادمة فقامت ونظرت إلى النافذة لكن تراجعت بخيبة فهي لم تكن سيارة عقبة بل صديقة لوالدتها جاءت إليها بزيارة سريعة عادت إلى مكتبها ودونت في دفترها

" ما زالت تلك اللهفة تغمرني من الصغر تستحوذ علي كلما سمعت صوت سيارة عبرت. أفتح النافذة فأطل براسي لانتظر الشوق القادم ليضمني إليه. إنني أحتاج إليك كأنثى كما احتاج إلى أبي طفلة. حين كان يضمني بذراعيه ويدغدغ كياني مرحا يقبلني كالمطر. فكن لي ذلك الأب بصورة عشق أهواه. وبغرام استحم بظله "آه كم اشتاق إليك يا أبي ويا عقبة لو لم تكن قاسيا علي بتلك الصورة ربما أحببتك حقا. لكن رباه لا يمكن أسمح لعاطفتي بالانسياق وراء رجل استغلالي مثله.. شعرت بالضيق، فوضعت قلم الرصاص جانبا فجاءها خاطر أن عقبة ربما يساومها بسبب جون ويضغط عليها لكي توافق على الزواج منه. يا إلهي هذه مصيبة عليها أن تجد حلا لها. قامت وفتحت النافذة فلم تجد سيارة عقبة رغم أن الساعة تجاوزت العاشرة. تركت نافذتها مفتوحة رغم الهواء البارد حتى تشعر بقدومه فتخبره عن مالك حسنا ماذا سيكون ردة فعله هل سيقبل، ألن يسال سر الاهتمام المفاجئ الذي تبديه رابعة لإنسان غريب فهو لن يصدقها مؤكدا أنها تسعى للمساعدة ولا أكثر. كانت تدرك أحيانا كثيرة أن عقبة يعرف ماذا تفكر وكيف تتصرف فكانت تخشاه كثيرا بسبب ذلك وتحاول تجنبه مرات عدة. أخذت رواية نجيب محفوظ بداية ونهاية تكمل قراءتها.☺[3]

أوراق رابعة (رواية)

مراجع[عدل]