المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة بحاجة لتهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

أوربة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2018)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (سبتمبر 2018)
Edit-clear.svg
هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.(سبتمبر 2018)

قبيلة أوربة[1] هي قبيلة أمازيغية من بطون البرانس، فأوربة تعد من أهم بطون البرانس وكانت لها أدوار سواء قبل الإسلام أو بعده وقد ذكرتها مصادر كثيرة وممن ذكرها عبد الرحمن بن خلدون في كتابه العبر وغيره من المؤرخين. أوربة (إواريبن أو إواريبلن) وتسهل فيقال (وربة) قبيلة زناتة كبرى يعدها الناسبون إلى صنهاجة وكتامة ومصمودة وعجيسة واوريغة وأزذاجة ،لمطة وهسكورة وجزولة. كانت أوربة ذات شوكة عظيمة عند الفتح الإسلامي يمتد نفوذها ومساكنها من طرابلس إلى طنجة وقد كان حاكمه قبل الفتح الإسلامي للمغرب الأقصى سكرديد بن زوغي بن بارزت ولي عليهم مدة ثلاثة وسبعين سنة وتوفي سنة إحدى وسبعين.ثم ولي عليهم كوسيلة بن لزم الأوربي فكان أميرا على البرانس كلها وهو من قتل عقبة بن نافع رضي الله عنه.وقد حسن الإسلام قبيلة أوربة فدامت لها الوجاهة والإمارة في عهد ولاة بني أمية وبني العباس،إلى أن آوت إدريس بن عبد الله الكامل أواخر القرن الثاني الهجري، وهي يومها كانت صاحبة جاه وقوة وذات نفوذ بمنطقة زرهون ،كانت سباقة،بإشارة رئيسها إسحاق بن محمد بن عبد الحميد الأوربي،إلى مبايعة إدريس بمدينة وليلي في 4رمضان 789 هـ وتبعتها شعوب قبائل زناتة وبطونها من مغيلة وصدية وزواغة وسدراتة وغياثة ومكناسة وغيرها. وقد استوطن بعض أوربة مدينة فاس جملة من سكنها، من العرب والبربر،فكان بيتهم فيها من البيوتات الكبرى، كما استقرت بطون منهم بضواحي فاس عرفت باسم سطة ونيجة وكان منهم جميعا علماء أجلة. وقد كانت مدينتين من المغرب والأندلس تعرف باسمها واندثرتا:

  • أوربة المغرب قرب زرهون .
  • أوربة الأندلس، وهي قصبة كورة جبان.

وتقطن فرقة تدعى أوربة اليوم بنواحي مدينة تازا وتدعى وربة. ويقصد بهذا الكلام وربة التي توجد في قبيلة البرانس وتعتبر من بطونها القريبة من بن فتاح إحدى بطون البرانس أيضا.

أوربة (وربة ) بالبرانس بنواحي مدينة تازا تتكون ساكنها من :

" أولاد كنون، عين بيضة، فج الطاهر، عين الصالح، القطة، الخندق، أولاد عيسى، النخاخصة، شرفاء مرتيشة. تيلوزي. وعبد خلقين. عين صالح.القطة

المراجع[عدل]