هذه المقالة غير مكتملة. فضلًا ساعد في توسيعها.

أوزبك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أوزبك
Uzbek people from Afghanistan.jpg
التعداد الكلي
التعداد
35,858,700[1]
مناطق الوجود المميزة
البلد
 أوزبكستان
28,876,500 [2]
 أفغانستان
3,050,700 [3]
 طاجيكستان

1,350,000

[4][5]
 قيرغيزستان
967,000 [6]
 تركمانستان
541,000 [7][8]
 كازاخستان
525,500 [9]
 السعودية
300,000
 روسيا
123,000
 تركيا
45,000
 الولايات المتحدة
25,000
 منغوليا
23,000
 الصين
20,000
 أوكرانيا
12,000
اللغات
أوزبكية
(لهجات شمالية وجنوبية)
اللغة الأم
الدين
إسلام (الأغلبية سنة)
المجموعات العرقية المرتبطة
فرع من
مجموعات ذات علاقة
المجموعات التركية الأخرى والشعوب الإيرانية

الأوزبك (O'zbek) ظهر هذا الاسم خلال القرن الخامس عشر الميلادي في بلاد ما وراء النهر وكان يطلق في البداية على الجماعات التركية التي هاجرت من بلاد القبجاق ومناطق استراخان واستوطنت بلاد ما وراء النهر وتركستان ويعتبر محمد شيباني خان هو زعيم الأوزبك ومنشئ الدولة الشيبانية التي انهت على حكم التيموريين. يستوطن الأوزبك اليوم الدولة الواقعة في آسيا الوسطى وتعرف باسمهم «أوزبكستان». ومن أشهر العلماء المسلمين الذين عاشوا في تلك الأرض البخاري والبيروني وأولوغ بك حفيد تيمورلنك.

الديانة[عدل]

الاوزبك مسلمون من أهل السنه والجماعة ويتبعون المذهب الحنفي، ويوجد اقليات دينيه أخرى مثل يهود بخارى والأرثاذوكس، دخلت الجماعات التركية في وسط اسياء وأفغانستان إلى الإسلام على يد القائد المسلم قتيبه بن مسلم الباهلي وذلك في عهد الدولة الأموية.[10]

اللغة[عدل]

اللغة الأوزبكية هي من شجرة اللغات الاتراكية يعود جزور اللغة الأوزبكية إلى القارلوق إحدى اللغات التركية الأصل وتعد الأوزبكية اللغة التركية الثانية الأكثر استخداما بعد الأتراك انفسهم وينتشر مستخدمين اللغة الأوزبكية في جميع دول اسيا الوسطى بما فيها أوزبكستان وأفغانستان بأكثر من ٣٥ مليون متحدث وهي اللغة الرسمية لدولة أوزبكستان وتكتب بالحروف اللاتينية واحيانا تستخدم الحروف السريالية والأبجدية في بعض الأماكن بشكل غير رسمي وتعتبر أيضا من اللغات المحلية في أفغانستان وتكتب بالأبجدية وفي حين أن اللغة الأوزبكية هي لغة تركية بالأساس، إلا أن لديها كثير من الكلمات المستعارة من اللغة المنغولية، واللغة الفارسية، واللغة العربية، واللغة الروسية أيضًا، وتتميز هي عن سائر اللغات التركية في أنها تفتقر إلى تناغم الحروف المتحركة فيما بينها.

يعد اللغة الأويغورية المستخدمة في اقليم شنجيانغ الصينية الأقرب إلى اللغة الأوزبكية من حيث الاستيعاب والفهم إلى حدن كبير حيث تنتميان إلى القارلوق إحدى اللغات التركية الأصل.

التاريخ[عدل]

قبل الميلاد[عدل]

أول من تم معرفتهم أنهم سكنوا منطقة آسيا الوسطى هم بدو إيرانيون وصلوا من المراعي الشمالية لما يعرف الآن بأوزبكستان في وقت ما في الألفية الأولى قبل الميلاد. استقر هؤلاء البدو الذين تحدثوا باللهجات الإيرانية، في منطقة آسيا الوسطى وبدأوا في بناء نظام ري واسع النطاق على طول أنهار المنطقة. وفي نفس الوقت بدأت مدن مثل مدينة بخارى ومدينة سمرقند تظهر كمراكز للحكم والثقافة. بحلول القرن الخامس قبل الميلاد تم السيطرة على المنطقة من قِبل دول مثل باكتريا وخوارزم وصغديان وتوخريان. و غزا الإسكندر الأكبر سوغديانا وباكتريا في عام 327 قبل الميلاد، وتزوج روكسانا ابنة الزعيم محلي من باكتريا. كان من المفترض أن يوفر القليل من الغزو المساعدة للإسكندر لأن المقاومة الشعبية كانت شرسة مما تسبب في غرق جيش الإسكندر في المنطقة التي أصبحت الجزء الشمالي من المملكة اليونانية-البكترية الهلنستية. لقرون عديدة حكمت منطقة أوزبكستان الإمبراطوريات الفارسية بما في ذلك الإمبراطوريات البارثية والساسانية. و في القرون الأولى كانت المناطق الشمالية لأوزبكستان الحديثة جزءًا من دولة كانجو البدوية.[11] مع وصول الإغريق بدأت الكتابة القائمة على الأبجدية اليونانية في الانتشار على أراضي باكتريا وسوغديانا ونتيجة للبحث الأثري في إقليم سوغديانا وباكتريا تم العثور على أجزاء من الفخار ذات نقوش يونانية. في القرن الثاني قبل الميلاد بدأت الصين في تطوير تجارة الحرير مع الغرب وبسبب هذه التجارة في ما أصبح يُعرف باسم طريق الحرير أصبحت بخارى وسمرقند في النهاية مدينتين ثريتين للغاية وفي بعض الأحيان كانت بلاد ما وراءالنهر واحدة من أكثر المقاطعات الفارسية نفوذاً وقوة في العصور القديمة.[12] في سنة 350-375 ميلادي استولت قبائل البدوXioniteعلى واحة سوغديانا وطشقند الذين وصلوا من مناطق السهوب في آسيا الوسطى.[13]

الفتح الإسلامي[عدل]

في القرن الأول الهجري واثناء الفتح الإسلامي لوسط آسيا أطلق المسلمون اسم بلاد ما وراء النهر على المنطقة بعد فتحها وذلك إشارة إلى النهرين العظيمين الذين يحدّانها شرقا وغربا نهر سيحون ونهر جيحون حاليا تسمى امو داريا وسير داريا.

مصادر[عدل]

  1. ^ التوزيع الجغرافي للأوزبك، موقع مشروع جوشوا للمجموعات الإثنيّة. نسخة محفوظة 11 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Özbəkistan Dövlətinin Statistika Komitəsi nin resmî bilgilerine göre Özbekistan nüfusunun 83,7% قالب:Webarşiv-ni Özbekler teşkil eder ve 2020'de Özbekistan nüfusu [1] قالب:Webarşiv kişidir. Bu bilgilere göre Özbekistanda tahminen 26 milyon 125 bin 209 Özbek yaşamaktadır. "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2021.
  3. ^ قالب:Web kaynağı
  4. ^ en:Demographics of Tajikistan "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2021.
  5. ^ "Population: 7,910,041 (July 2013 est.) [Uzbeks = 15.3%]"، Central Intelligence Agency (CIA)، The World Factbook، مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2013.
  6. ^ "10 Things You Need To Know About The Ethnic Unrest In Kyrgyzstan"، RFERL، 14 يونيو 2010، مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2016.
  7. ^ "Результаты переписи населения в Туркменистане" (باللغة الروسية)، Chronicles of Turkmenistan، 3 فبراير 2015، مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2021.
  8. ^ Goble, Paul (10 فبراير 2015)، "Unpublished Census Provides Rare and Unvarnished Look at Turkmenistan"، Jamestown Foundation، مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2021.
  9. ^ Collins, Cheryl (02 يناير 2003)، "Kazakhstan's 'forgotten Poles' long to return"، Cdi.org، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2007، اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2010.
  10. ^ "نسخة مؤرشفة" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2021.
  11. ^ Zadneprovskiy, Y. A. (1 January 1994). "The Nomads of Northern Central Asia After The Invasion of Alexander". In Harmatta, János(ed.). History of Civilizations of Central Asia: The Development of Sedentary and Nomadic Civilizations, 700 B. C. to A. D. 250.UNESCO. pp. 457–472.
  12. ^ Lubin, Nancy. "Early history". In Curtis.
  13. ^ Grenet Frantz, Regional interaction in Central Asia and northwest India in the Kidarite and Hephtalites periods in Indo-Iranian languages and peoples. Edited by Nicholas Sims-Williams. Oxford university press, 2003. Р.218-222