أوقفوا موسيقى القتل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أوقفوا موسيقى القتل (بالإنجليزية: Stop Murder Music) هي حملة معارضة للفنانين الكاريبيّين الذين ينتجون أغنيات يُدعى أنها تُمجِّد قتل الرجال المثليّين.[1][2][3] وُجِهت الحملة بصورة أساسيّة ضد الموسيقيّين الجامايكيّين، تحديدًا فناني الراغا والدانسهول مثل بوجو بانتون وبنتي كلير وفناني بوبو أشانتي مثل سيزلا وكابليتون.[4]

تتهم الحملة هؤلاء الفنانين بدعم العنف الموجه ضد مجتمع الميم خلال كلمات أغنياتهم، وتحاول الحملة إيقاف ذلك. تُدار حملة اوقفوا موسيقى القتل بالتعاون مع حملة "الغضب OutRage!" و"مجموعة الرجال السود المثليّين" و"جي فلاغ".[5] صاغ المصطلح الناشط عن حقوق المثليّين البريطانيّ بيتر تاتشيل في وسط التسعينات من القرن الماضي.

قانون الرأفة الريغي[عدل]

هو اتفاق وقَّعه الفنانون بيني مان وكابليتون وسيزلا في 2007 وغيرهم.[6][7] أضحى هذا الاتفاق فاقدًا للمصداقية لدى بعض الفنانين،[8] حيث شعروا أنه يحمل كلمات سيئة، بينما أنكر البعض الآخر التوقيع عليه.[9] وبعضهم (مثل بونتي كيلا وإليفانت مان وتي أو كي وفيبز كارتيل) رفضوا التوقيع عليه.[10]

الحملات المحليّة[عدل]

كندا[عدل]

اوقفوا موسيقى القتل (بكندا) هي فرع مستقل من المنظَّمة في كندا،[11] أسسها أكيم أدي لارشر بعد أن علم عن جولة كنديّة لإليفانت مان، أحضر لارشر نحو 20 منظمة من المجتمعات الإفريقيّة والكاريبيّة في كندا لتشكيل مجموعة.[12]

بالرغم من أن الحملة لم تتمكن من منع إصدار تأشيرات السفر للفنانين، إلا أنها تمكنت من إلغاء بعض الحفلات وإزالة بعض الأغنيات من آي تونز لـ"بوجو بانتون" و"إليفانت مان" و"تي أو كي" لأنها ظهرت مخالفة للمعايير.[13]

المملكة المتحدة[عدل]

أقامت كل من الحفلة الخضراء في إنجلترا وويلز وحملة الغضب فعاليات ضمن حملة اوقفوا موسيقى القتل شملت تقديم بعض الالتماسات لوزير الداخليّة للمملكة المتحدة عام 2004. [14]

الحجج المؤيدة والمعارضة[عدل]

نادى تاتشيل بقوانين معارضة للموسيقى المتسمة برهاب المثليّة ونظَّم حملات للمشاركة في الاحتجاجات خارج الحفلات. عارضت الحملة كلمات الأغنيات التي ادعوا أنها تُحِّرض على العنف، أو تشجِّع على القتل كما يقولون، تجاه الرجال المثليّين. جادل دينيس كارني، رئيس مجموعة الرجال السود المثليّين، أن جوائز موبو يقع على عاتقها مسئوليّة استثناء الفنانين المعاديين للمثليّة لأن "الموسيقى المتسمة برهاب المثليّة تُنمِّط الكراهية الموجهة ضد الرجال السود المثليّين". [15]

جادل وزير التطوير الدوليّ بالمملكة المتحدة غاريث توماس في حديث بقوله "يساهم عدد من الفنانين [مثل سيزلا وبوجو بانتون] في نشر فيروس نقص المناعة المكتسبة بإنتاج أغنيات الراب والريغي المشجعة على التمييز ضد مرضى الإيدز من الأقليات من الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال... نعم، نؤمن بحرية الحديث، لكن لا يمكن السماح لأي شخص بالتحريض على العنف ضد الأقليات في الديمقراطيّة."[16][17] ثم استشهد بمايتي غابي وجون كينغ كأمثلة إيجابيّة على الموسيقيّين ضد العنف والتمييز. [18]

النقد[عدل]

انتقد مجلس الموسيقى السوداء تاتشيل وحملة اوقفوا موسيقى القتل. مجلس الموسيقى السوداء هو منظَّمة شُكلت عام 2004 كرد فعل على حملة أطلقها رئيس تسجيلات بلاكر دريد من أجل "حماية حقوق الفنانين الثمانية الواقعين تحت قائمة حملة [الغضب]".[19]

المراجع[عدل]

  1. ^ Silencing Jamaican musicians fuels censorship debate نسخة محفوظة 2012-12-01 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Pride and prejudice نسخة محفوظة 07 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Archive copy of "Can music incite murder?", The Black Music Council Site at the أرشيف الإنترنت. Report Date:15 Dec 2004.
  4. ^ Alexis Petridis (Friday 10 December 2004). "Pride and prejudice", Guardian.co.uk. نسخة محفوظة 07 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Burrell, Ian (2005)."'Murder music' silenced by a tough operator", Independent, The (London), Mar 7, 2005. نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Colin (2007). "Reggae Stars Sign On To Cut Out Homophobic Lyrics", LOGOonline.com: NewNowNext, at the أرشيف الإنترنت. June 13, 2007.
  7. ^ Andy (2007). "Reggae Stars Renounce Homophobia, Condemn Anti-gay Violence", Towelroad.com. 13 June 2007. نسخة محفوظة 28 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Reggae Compassionate Act needs revision", ttgapers.com. نسخة محفوظة 30 أغسطس 2008 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Keril Wright (July 22, 2007). Archive copy of "Beenie Man Denies Signing Deal with Gay Group", Jamaican Observer at the أرشيف الإنترنت.
  10. ^ Reggae tips نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ (Jenna Wakani photo) (2008-04-07). "iTunes Canada pulls anti-gay dancehall songs". Xtra.ca. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2012. 
  12. ^ "Stop Murder Music (Canada) (SMMC) | Egale Canada's". Mygsa.ca. مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2012. 
  13. ^ Krishna Rau / Toronto / Thursday, October 11, 2007 (2007-10-11). "Koolhaus cancels concerts amid queer outrage". Xtra.ca. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2012. 
  14. ^ Reggae star barred from Britain. "Sizzla Denied Visa". Peter Tatchell. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2011. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2012. 
  15. ^ Graver, Mark (2004). "Why homophobic lyrics in reggae music are a health issue for black gay men", MedicalNewsToday.com. Article Date: 10 Sep 2004 - 9:00 PDT. نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ (22 November 2004). "HIV warning over reggae lyrics", BBC News. نسخة محفوظة 02 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Boseley, Sarah (22 November 2004). "Reggae stars 'fuel spread of HIV'", Guardian.co.uk. نسخة محفوظة 08 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Gareth Thomas. "Speech" نسخة محفوظة 2013-10-29 على موقع واي باك مشين., UK/CARICOM Champions For Change Conference.
  19. ^ Alicia Roache, Staff Reporter. "Black Music Council Defends DJ’s" نسخة محفوظة 2011-07-28 على موقع واي باك مشين., The Sunday Gleaner (sosjamaica.org). 13 December 2004. glapn.org.