أولغا (أميرة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الأميرة اولغا
صورة معبرة عن أولغا (أميرة)
أميرة كييف
في المنصب
945962
خلفه سفياتوسلاف الأول
سبقه إيغور بن روريك
معلومات شخصية
الميلاد 879 تعديل القيمة في ويكي بيانات
بسكوف تعديل القيمة في ويكي بيانات
الوفاة 969
كييف تعديل القيمة في ويكي بيانات
الديانة المسيحية
الزوج إيغور بن روريك تعديل القيمة في ويكي بيانات
أبناء سفياتوسلاف الأول تعديل القيمة في ويكي بيانات

الأميرة اولغا هي أميرة روسيا الكييفية. بدأت تحكم في سنة 945 بعد موت زوجها إيغور.

سيرتها وابان حكمها[عدل]

تولت الأميرة أولغا زمام السلطة في كييف بعد اغتيال زوجها إيغور بن روريك عام 945 وصيةً على ابنها سفياتوسلاف الوريث الشرعي البالغ من العمر 3 سنوات. ولم يهتم سفياتوسلاف لدى بلوغه سن الرشد بتسيير شؤون الدولة في كييف ، حيث ظل منشغلاً بحملات عسكرية خارج البلاد. لذلك بقي الحكم الفعلي في يد الأميرة أولغا.

لم يعرف أحد من اين تنحدر الأميرة أولغا، كما لم يعرف تاريخ ولادتها. ويقول بعض الأسفار التاريخية ان الأمير إيغور عثر عن زوجته أولغا في مدينة بسكوف (شمال غرب روسيا). فيما تشير بعض المصادر البلغارية انه جاء بزوجته اولغا من مدينة بليسكوف البلغارية. في حين ان اسمها يدل على أصلها الاسكندينافي.

اتصف حكم اولغا بانتقامها من افراد قبيلة الدريفليان لقتلهم زوجها ايغور.

وتذكر أسفار الازمنة الغابرة الروسية ان أولغا انتقمت من الدريفليان 4 مرات، حين أمرت أولا بدفن سفرائهم أحياءً،وثانياً بحرق رجلين منهم في نار الحمام كانا يعتزمان الزواج منها، وثالثاً بحرق عاصمتهم مدينة اسكوروستين. ويعتبر نظام جنى الضرائب الذي طبقته الأميرة اولغا من أبرز انجازات حكمها.

ويعتقد المؤرخ الروسي البارز سيرجي سولوفيوف (القرن التاسع عشر) ان آثار نشاطها الاداري والاقتصادي لم تتجل في امارتي نوفغورود وكييف فحسب ، بل وفي كافة الإمارات الروسية الاخرى.

توفيت الأميرة اولغا عام 969.

تبنيها للمسيحية[عدل]

واشتهرت اولغا بكونها أميرة حكيمة اعتنقت عام 955 المسيحية. وتم تعميدها في القسطنطينية وحملت اسم "يلينا" المسيحي، الامر الذي أثر فيما بعد على خيار حفيدها فلاديمير الذي تقبل المذهب الشرقي الأرثوذكسي للدين المسيحي وقام في عهده بتعميد الشعب الروسي كله وباعتناقه الأرثوذكسية .

حب امبراطور اليونان لها[عدل]

كانت الأميرة اولغا ارمله ووقع امبراطور اليونان بحبها كثيرا وطلب منها الزواج ولكنها لم تعجب بالامبراطور وتحبه ولم ترغب بالبقاء والعيش في اليونان، فهي تريد العود لروسيا لذلك كانت تحتال عليه فقالت له " انا سوف اتزوجك بعد ان أصبح مسيحية اولا لانك مسيحي وانا لا ازال وثنيه " وكان الامبراطور أحد اباء المعمدين لذلك قالت له " انا ساكون جدا سعيدة ان تزوجتك وأصبحت زوجتك لكن انته بمثابة ابي الذي عمدني وانت لا تستطيع اخذ اختك كزوجة لك " وبذلك لم يستطع الزواج منها رغم حبه الكبير لها.

مراجع[عدل]

تاريخ أوكرانيا - عمار علي الصافي التاريخ الأوكراني - محمد عامر المصري روسيا اليوم