أون ثرو ذا نايت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أون ثرو ذا نايت
ديف ليبارد - أون ثرو ذا نايت.jpg

ألبوم إستوديو لـديف ليبارد
الفنان ديف ليبارد
تاريخ الإصدار 14 مارس 1980
التسجيل ديسمبر 1979
النوع هارد روك، هيفي ميتال
المدة 43:47
اللغة الإنجليزية
العلامة التجارية فيرتيغو (المملكة المتحدة وأوروبا)
ميركري (الولايات المتحدة)
المنتج (كولونيل) توم ألوم
المراجعات المحترفة
التسلسل الزمني لـديف ليبارد
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ذا ديف ليبارد إي.بي.
(1979)
هاي 'ن' دراي
(1981)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من أون ثرو ذا نايت
  1. "غيتشا روكس أوف"
    الإصدار: سبتمبر 1979 (المملكة المتحدة فقط)
  2. "ويستد" / "هيلو أميريكا"
    الإصدار: 17 نوفمبر 1979 (أوروبا فقط)
  3. "هيلو أميريكا" / "غود مورنينغ فريدوم"
    الإصدار: فبراير 1980
  4. "روك بريغيد" / "وين ذا وولز كيم تامبلينغ داون"
    الإصدار: مايو 1980 (الولايات المتحدة فقط)

أون ثرو ذا نايت (بالإنجليزية: On Through The Night) هو الألبوم الأول لفرقة الروك البريطانية ديف ليبارد والذي صدر في 1980. كان الألبوم من إنتاج توم ألوم. وصل الألبوم للمرتبة 15 على لائحة الألبومات في المملكة المتحدة[5] والمرتبة 51 على بيلبورد 200.[6] يبرز الألبوم نسخاً أعيد تسجيلها من "روكس أوف" و"أوفرتشر"، وهما أغنيتان من الاسطوانة المطولة الأصلية المصدرة بشكل مستقل من قبل الفرقة، ذا ديف ليبارد إي.بي.. الأغاني الأخرى هي نسخ معاد تسجيلها من أولى الأغاني التجريبية، التي ظهرت بعضها في الإصدارين غير الرسميين فيرست سترايك ووورتشايلد. حصل الألبوم على شهادة "ذهبي" من رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية في 18 نوفمبر 1983 و"بلاتيني" في 9 مايو 1989.[7]

أُصدرت الأغاني "روكس أوف"، و"ويستد"، و"هيلو أميريكا"، و"روك بريغيد" كأغانٍ منفردة. مع ذلك، فإن نسختي "روكس أوف" (بعنوان "غيتشا روكس أوف") و"ويستد" اللتان تظهران في الأغاني المنفردة تسجيلان مختلفان قليلاً عن الإصدارين الموجودين في الاسطوانة الطويلة، وكذلك الأغنية من الوجه الثاني، "هيلو أميريكا". الأغنية المنفردة، "غيتشا روكس أوف" تضمنت الأغنيتين "رايد إنتو ذا سان" و"أوفرتشر".

الاستقبال[عدل]

تلقى الألبوم انتقادات إيجابية بالأغلب. نوه ستيف هيوي من أول ميوزيك أن أون ثرو ذا نايت "أنشأ الفرقة كواحدة من الأضواء القائدة للموجة الجديدة لموسيقى الهيفي ميتال البريطانية". بالرغم من ذكره بأن الألبوم "قد يفتقد الإنتاج دقيق التفاصيل وكتابة الأغاني المائلة للبوب لأعمالها اللاحقة، (...) لكن بعض معجبي ليبارد يفضلون هذا الصوت".[1] أشاد الصحفي الكندي مارتن بوبوف بالألبوم لكونه "أحد أذكى وألمع ألبومات الموجة الجديدة لموسيقى الهيفي ميتال البريطانية"، باستحضاره أصوات "أعلام أمثال ثين ليزي، ويو إف أو، وحتى كوين وموت ذا هوبل." بالنسبة له، كان أون ثرو ذا نايت "نفساً ترحيبياً من الهواء الطلق" من بين الموسيقى المظلمة، و"الثراش"، و"البانك" القادمة من المملكة المتحدة ذلك الوقت.[2] انتقد ديفيد فريك من رولينغ ستون الألبوم بشكل إيجابي في نفس المسار، موضحاً بأنه "لا يظهر فقط احترام الفرقة لكبرائها، بل حذوها لنظائرها من الموجة الجديدة أيضاً." ذكر أيضاً بأن "عزف بيت ويليس وستيف كلارك صريح وواضح، بتمسكهما بترتيبات بوب محكمة ذات ثلاث دقائق"، وأن ذلك يقود المغني جو إليوت "للعويل بروعة بفحوى رنانة، محصناً بانسجامات مساعدة وإنتاج توم ألوم الساحق"، وختم كلامه بأن الفرقة "عرضت حكمة تفوق عمرها" بمزجها اللحن بالثقل، وابتكارها ألبوماً "مبهراً للغاية بالنسبة لفرقة تطلق إصدارها الأول".[3] نوه نقد طاقم سبوتنيك ميوزك على أن "صورة الرجل العادي من الطبقة المتوسطة" لحركة "الموجة الجديدة لموسيقى الهيفي ميتال البريطانية لعبت دوراً جزئياً في جعل ديف ليبارد واحدة من قادتها". ذُكر أيضاً أن طموح الفرقة "لن يسمح [لها] بأن تضيق نظرتها"، لكن النقد خُتم بأن أون ثرو ذا نايت "يمكن تصنيفه كنامٍ من ألبوم حيث أن العناصر الأكثر سطحية التي قد تتقرب للجو السائد ستشتت بادئ الأمر بعض المستمعين عما هو واقعاً أداء موسيقي محكم وصوتي بشكل مدهش".[4]

قائمة الأغاني[عدل]

الوجه أ
# عنوان تأليف المدة
1. "روك بريغيد"   ريك سافج، ستيف كلارك، جو إليوت 3:09
2. "هيلو أميريكا"   سافج، كلارك، إليوت 3:27
3. "سورو إز أ وومان"   سافج، كلارك، بيت ويليس، إليوت 3:54
4. "إت كود بي يو"   ويليس، إليوت 2:33
5. "ساتيلايت"   سافج، كلارك، ويليس، إليوت 4:28
6. "وين ذا وولز كيم تاملينغ داون"   كلارك، إليوت، أندرو سميث 4:44
الوجه ب
# عنوان تأليف المدة
7. "ويستد"   كلارك، إليوت 3:45
8. "روكس أوف"   ويليس، سافج، كلارك، إليوت 3:42
9. "إت دونت ماتر"   ويليس، إليوت، كلارك 3:21
10. "أنسر تو ذا ماستر"   ويليس، كلارك، سافج، إليوت 3:13
11. "أوفرتشر"   سافج، كلارك، ويليس، إليوت 7:44


طاقم العمل[عدل]

ديف ليبارد[عدل]

موسيقيون إضافيون[عدل]

  • كريس م. هيوز - سنثسيزر في "هيلو أميريكا"
  • ديف كوزنز - الغناء في "وين ذا وولز كيم تامبلينغ داون"

الإنتاج[عدل]

  • (كولونيل) توم ألوم - منتج
  • لويس "سنوك" أوستن - مهندس الصوت
  • ديك بلانت - مهندس الصوت
  • ألان شميدت - العمل الفني

اللوائح[عدل]

الشهادات[عدل]

البلد المنظمة العام المبيعات
الولايات المتحدة ر.ص.ت.أ. 1989 بلاتيني (+ 1,000,000)[7]
كندا ر.ص.ت.ك 1991 بلاتيني (+ 100,000)[8]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب هيوي، ستيف. "Def Leppard - On Through the Night review". أول ميوزيك. أول ميديا نتورك. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2015. 
  2. ^ أ ب بوبوف، مارتن (1 نوفمبر 2005). The Collector's Guide to Heavy Metal: Volume 2: The Eighties. بيرلينجتون (أونتاريو)، كندا: كوليكترز غايد بابلشنغ. ISBN 978-1-894959-31-5. 
  3. ^ أ ب فريك، ديفيد (26 يونيو 1980). "On through the Night - Def Leppard". رولينغ ستون. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2015. 
  4. ^ أ ب "Def Leppard - On Through the Night (staff review)". Sputnikmusic.com. 22 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 4 أغسطس 2011. 
  5. ^ أ ب ت ث "Def Leppard Official Charts". أوفيشال تشارتس كومباني. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2015. 
  6. ^ أ ب "On through the Night Billboard Albums". أول ميوزيك. أول ميديا نتورك. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2015. 
  7. ^ أ ب "RIAA Searchable Database: search for "Def Leppard"". رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2015. 
  8. ^ "Gold Platinum Search for Def Leppard". ميوزك كندا. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2015.