أي إم-1

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
 
IM-1
أي إم-1
أي إم-1
Nova-C Class IM-1 Odysseus in preparation for launch

طبيعة المهمة الهبوط على القمر
المشغل Intuitive Machines
رمز التعريف الفلكي 2024-030A
رقم دليل القمر الصناعي 58963
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
مدة المهمة 50 أيام، و12 ساعات، و54 دقائق
(in progress)
42 أيام، و19 ساعات، و36 دقائق (since landing)
خصائص المركبات الفضائية
مركبة الفضاء إنتويتيف ماشينز نوفا-سي
المصنع Intuitive Machines
وزن الإطلاق 1,900 كيلوغرام (4,200 رطل)
الطاقم ؟؟؟
بداية المهمة
تاريخ الإطلاق February 15, 2024, 06:05:00 (2024-02-15UTC06:05Z) UTC
(1:05 a.m. EST)
الصاروخ فالكون 9 بلوك 5 (B1060.18)
موقع الإطلاق Kennedy منصة إطلاق 39a  [لغات أخرى]
نهاية المهمة
تاريخ الهبوط February 22, 2024, 23:23:00 (2024-02-22UTC23:24Z) UTC
موقع الهبوط Malapert A  [لغات أخرى]
Nova-C landers
ترتيب الرحلات
 

أي إم-1 (بالإنجليزيةIM-1)، وتسمى أيضًا TO2-IM،[1] هي مهمة تابعة لبرنامج الخدمات التجارية للحمولة القمرية التابع لوكالة الفضاء ناسا هبطت على سطح القمر في 22 فبراير 2024، والتي تُعد أول هبوط تجاري ناجح على سطح القمر.[2] بالرغم من أن مركبة الهبوط انقلبت على جانبها عند الهبوط. وهذا لا يؤثر على إكمال المهمة حيث أن جميع الأدوات تعمل، وبالتالي كانت هذه مهمة ناجحة. يجري حاليًا مراجعة البيانات الواردة من مركبة الهبوط.[3] صممت شركة الطيران الأمريكية Intuitive Machines مركبات الهبوط على القمر من الفئة نوفا-سي Nova-C، وطورت مركبة الهبوط القمرية IM-1 Odysseus التي هبطت على سطح القمر.

تحمل أوديسيوس ست حمولات طورتها وكالة ناسا بالإضافة إلى حمولات أخرى من عملاء تجاريين وتعليميين.

الخلفية[عدل]

في ديسمبر 2017، أشار التوقيع على توجيه سياسة الفضاء رقم 1 إلى نية إعادة إرسال رواد فضاء إلى القمر.[4] وتشير مقتطفات من وثائق ناسا التي حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الوكالة ستعطي الأولوية لقطاع رحلات الفضاء الخاصة.[5][6] في نوفمبر 2018، أعلنت ناسا عن برنامج الخدمات التجارية للحمولة القمرية، حيث اختارت تسع شركات لحمل الحمولات للوكالة.[7] في مايو 2019، أعلنت وكالة ناسا أن شركة Astrobotic Technology وشركة Intuitive Machines وشركة Orbit Beyond ستطور مركبات هبوط على سطح القمر، ومنحت شركة Intuitive Machines مبلغ قدره 77 مليون دولار أمريكي.[8] دُفع 118 مليون دولار أمريكي لشركة Intuitive Machines لتطوير مركبة الهبوط القمرية Odysseus المستخدمة في مهمة IM-1.

جاءت مهمة IM-1 في فبراير 2024 في أعقاب مهمة Peregrine التي قامت بها شركة Astrobotic Technology، والتي جرى إطلاقها في يناير 2024.[9][10] أُلغي هبوط Peregrine في Gruithuisen Domes عندما لوحظ تسرب للوقود الدافع بعد الإطلاق، وجرى توجيه المركبة الفضائية للعودة إلى الغلاف الجوي للأرض.[11]

أجهزة المهمة[عدل]

جُهزت أوديسيوس بستة أدوات طورتها وكالة ناسا، بما في ذلك مصفوفة عاكس الليزر، وجهاز ليدار، وكاميرا ستيريو، وجهاز استقبال راديو منخفض التردد، ومنارة Lunar Node-1، وأداة لمراقبة مستويات الوقود. بالإضافة إلى ذلك، كان على متنها كاميرا صنعها الطلاب في جامعة إمبري ريدل للطيران في دايتونا بيتش، ومقراب قمري مخطط له، ومشروع فني لجيف كونز.[12] تشتمل الحمولات في المجمل على ستة أدوات علمية تابعة لناسا وستة أدوات تجارية (خمسة منها علمية وواحدة ثقافية).[13]

هبطت أوديسيوس في حفرة Malapert-A وستبقى نشطة هناك لمدة أسبوع تقريبًا، قبل غروب الشمس في موقع الهبوط.[14] مركبة الهبوط أوديسيوس ليست مصممة للعمل في الليلة القمرية التي تستمر حوالي أسبوعين.[15]

تحتوي مركبة الهبوط على شريحة تحتوي على أعمال 200 فنان، بما في ذلك أعمال بابلو بيكاسو ومايكل أنجلو وجيف كونز وبرام ريندرز.[16][17] تحمل مركبة الهبوط منحوتة مراحل القمر لجيف كونز ضمن حمولتها. وهذا هو أول عمل نحت يصل إلى القمر منذ أن وُضع تمثال رائد الفضاء الفقيد لبول فان هويدونك على القمر بواسطة ديفيد سكوت في رحلة أبولو 15 عام 1971.[18][19] يصف كونز مراحل القمر بأنها "125 منحوتة قمرية مصغرة، يبلغ قطر كل منها حوالي بوصة واحدة."[20]

تحمل مركبة الهبوط أيضًا المكتبة القمرية[21] من مؤسسة Arch Mission Foundation، والتي تحتوي على ويكيبيديا الإنجليزية، ومحتوى مهمة GLL Lunaprise.[22] شعار المهمة Adtigo Planitia Lunae يعني "وصلت إلى سهول القمر".

جرى أيضًا تضمين حمولة مقياس كتلة التردد الراديوي (RFMG) لتقدير كمية الوقود الدافع المتوفرة أثناء مهمة IM-1. وهذا هو أول اختبار طويل الأمد لمقياس RFMG على مركبة فضائية مستقلة.[23][24]

اسم الوكالة/الشركة النوع تفاصيل
نوفا-سي أوديسيوس Intuitive Machines الهبوط القمري هو عنصر الهبوط للمهمة. ويوفر أيضا الدعم للمعدات.
ILO-X[25] International Lunar Observatory أداة
مصفوفة عاكس الليزر الرجعية[26] ناسا أداة مجموعة من ثمانية عاكسات رجعية تتيح تحديد المدى بالليزر الدقيق، وهو قياس المسافة بين المركبة الفضائية التي تدور أو تهبط إلى العاكس الموجود على مركبة الهبوط. المصفوفة هي أداة بصرية سلبية وستعمل كعلامة موقع دائمة على القمر لعقود قادمة.[27]
ملاحة دوبلر ليدار للسرعة الدقيقة واستشعار المدى[26] ناسا أداة
العقدة القمرية 1 موضِّح الملاحة[26] ناسا أداة تجربة صغيرة بحجم CubeSat ستُظهر الملاحة المستقلة التي يمكن أن تستخدمها مركبات الهبوط المستقبلية، والبنية التحتية السطحية، ورواد الفضاء، مما يؤكد رقميًا مواقعهم على القمر مقارنة بالمركبات الفضائية الأخرى أو المحطات الأرضية أو المركبات الجوالة أثناء التنقل.[24]
كاميرات ستيريو لدراسات سطح القمر[26] ناسا أداة مجموعة من أربع كاميرات صغيرة لالتقاط صور توضح كيف يتغير سطح القمر من التفاعلات مع عمود محرك المركبة الفضائية أثناء الهبوط وبعده.[24]
عمليات رصد الموجات الراديوية على سطح القمر للغلاف الإلكتروني الضوئي (ROLSES)[28] ناسا / جامعة كولورادو بولدر أداة ستقوم الأداة بمراقبة بيئة سطح القمر في الترددات الراديوية، لتحديد كيفية تفاعل النشاط الطبيعي والنشاط البشري بالقرب من السطح مع العلوم التي تجري هناك ويمكن أن تتداخل معها.[24]
Tiger Eye 1
عين النمر 1[29]
جامعة ولاية لويزيانا أداة
EagleCam
إيجل كام[30]
جامعة إمبري ريدل للطيران كيوبسات هو عن قمر صناعي مكعب جرى التخطيط له لتسجيل الهبوط بعد أن يقفز من IM-1 قبل الهبوط بحوالي 30 مترًا.[24]
لونابرايز[31] Galactic Legacy Labs أعمال تذكارية
مكعب أطوار القمر[32] بيس فيرسو / 4سبيس / NFMoon منحوتة

أحداث المهمة[عدل]

قبل الانطلاق[عدل]

في 31 يناير 2024، جرى تغليف المركبة الفضائية أوديسيوس في هيكل الحمولة لمركبة الإطلاق فالكون 9 بلوك 5.[33] وفي 13 فبراير، نجحت مهمتان تدريبيتان على تحميل أوديسيوس بالوقود الدافع، وأعلن أن آي إم جاهزة للإطلاق.[34][35]

الإطلاق[عدل]

إطلاق فالكون 9 بلوك 5 من مجمع إطلاق مركز كينيدي للفضاء 39A.

انطلقت مركبة الإطلاق فالكون 9 بلوك 5 التي تحمل أوديسيوس من مجمع الإطلاق 39A بمركز كينيدي للفضاء في الساعة 06:05 بالتوقيت العالمي المنسق في 15 فبراير 2024. كان من المقرر إطلاقها في الأصل في 13 فبراير، لكن مؤسسة سبيس إكس SpaceX أجلت الإطلاق بعد الإبلاغ عن مشكلة فنية في الوقود الدافع المحمل على مركبة الهبوط.[36][37]

العمليات الأولى[عدل]

بعد الانفصال عن مركبة الإطلاق، أجرى مركز عمليات Nova Control اتصالات مع مركبة الهبوط وأجرى فحوصات أولية. وقد جرى نشر الصور التي التقطتها المركبة الفضائية بعد انفصالها عن مركبة الإطلاق في 17 فبراير[38]

المناورة[عدل]

كان من المقرر أن تقوم مركبة الهبوط بإجراء "الحرق التجريبي" للمحرك الرئيسي في 15 فبراير. ووصف ترينت مارتن، نائب رئيس شركة IM لأنظمة الفضاء، ذلك بأنه "خطوة حاسمة" للمهمة.[39] بعد الإبلاغ عن المشكلات المتعلقة بجهاز تعقب النجوم وضبط وقت تبريد خط الأكسجين السائل، أبلغت IM عن عملية حرق ناجحة في 16 فبراير[40][41] وأسفرت المناورة عن تغير في سرعة مركبة الهبوط قدره 21 م/ث (47 ميل/س).[42]

مناورات تصحيح المسار[عدل]

خططت IM لما يصل إلى ثلاث مناورات لتعديل المسار خلال مرحلة ما بعد القمر من المهمة.[40] انتهت المناورة الأولى في 18 فبراير،[43] وبعد المناورة الثانية في 20 فبراير، لم تكن هناك حاجة للمناورة الثالثة.[44]

في 20 فبراير، ذكرت آي إم أن مركبة أوديسيوس أكملت حوالي 72% من رحلتها إلى سطح القمر.[45]

Animations of IM-1 trajectories
Around the Earth
Around the Moon
   IM-1 ·   الأرض ·   القمر

المدار القمري[عدل]

أجرت أوديسيوس مناورة لدخول مدار القمر (lunar orbit insertion LOI) في 21 فبراير، مما أدى إلى تغيير سرعتها بمقدار 800 م/ث (1,800 ميل/س). ذكرت IM أن مناورة دخول القمر للمحرك الرئيسي لمدة 408 ثانية قد وضعت مركبة الهبوط في مدار قمري بطول 92 كم (57 ميلاً).[46][47] وفي 22 فبراير، أشارت IM إلى أن "مناورة التصحيح القمري" قد رفعت المدار.[48]

ثم أمضت مركبة الهبوط ما يقرب من 24 ساعة في الدوران حول القمر قبل هبوطها على سطح القمر في 22 فبراير[47][49][50] وبينما كانت أوديسيوس لا تزال في المدار في 21 فبراير، أرسلت صورًا عالية الدقة لسطح القمر.

قامت IM بتعديل معلمات حرق الهبوط بناءً على البيانات الواردة من حرق الدخول للمدار القمري. وأشارت IM إلى أن المخاطر التي حدثت خلال مرحلة الهبوط على سطح القمر للمهمة ستشكل "تحديًا".[47] أشار تقرير لاحق إلى أنه أثناء تحضير مركبة الهبوط للهبوط إلى السطح، قرر مراقبو المهمة أن مفتاح الأمان في نظام محدد المدى بالليزر الأساسي لم يجري تشغيله أثناء الاستعدادات السابقة للإطلاق.[51] عملت الفرق على الأرض على حل هذه المشكلة عن طريق إعادة برمجة أوديسيوس لاستخدام البيانات من حمولة ناسا التجريبية، نظام ملاحة دوبلر ليدار للسرعة الدقيقة واستشعار المدى.[52]

EagleCam لتسجيل الهبوط على سطح القمر[عدل]

قبل الهبوط مباشرة، على ارتفاع قرابة 30 م (98 قدم) فوق سطح القمر، كان من المقرر أن تقوم مركبة الهبوط أوديسيوس بإخراج CubeSat المجهز بكاميرا EagleCam، والذي كان من المفترض أن يسقط على سطح القمر بالقرب من مركبة الهبوط بسرعة اصطدام تبلغ حوالي 10 م/ث (22 ميل/س). وكان من المخطط أن تحاول كاميرا EagleCam من السطح التقاط أول صور من منظور الشخص الثالث للهبوط على سطح القمر.[53][54] كان من المفترض أن تستخدم كاميرا EagleCam اتصال Wi-Fi بمركبة الهبوط Odysseus لنقل صورها إلى الأرض.[55]

أُعلن لاحقًا، أنه نظرًا لتعقيدات نظام الملاحة الداخلي لـ Odysseus، اتُخذ قرار بإيقاف تشغيل EagleCam أثناء الهبوط وعدم إخراج الجهاز أثناء نزول Odysseus النهائي. أفاد فريقا IM وEagleCam أنهما ما زالا يخططان لإخراج EagleCam والتقاط صور لمركبة الهبوط على سطح القمر مع استمرار المهمة.[56]

الهبوط على سطح القمر[عدل]

خريطة توضح موقع "حفر الأقمار الصناعية" في مالابرت

كان موقع الهبوط المفضل في عام 2020 بين بحر الصفاء (Mare Serenitatis) وبحر الشدائد (Mare Crisium).[57][58] بحار القمر هي سهول كبيرة تشكلت عندما تدفقت الحمم البركانية إلى أحواض الاصطدام القديمة. لاحقًا، جرى اختيار موقع المرتفعات القمرية بالقرب من القطب الجنوبي للقمر للهبوط، حيث يُعتقد أن تلك المنطقة بها مصدر للمياه لقاعدة قمرية مستقبلية.[59]

اختيرت منطقة الحفرة Malapert-A على مسافة 300 كـم (190 ميل) من القطب الجنوبي للقمر لأنها تبدو مكانًا مسطحًا وآمنًا نسبيًا بالقرب من القطب للهبوط، وهناك أسبابًا أخرى لاختيارها.[59][60]

بعد إجراء اختبارات ما قبل الهبوط، بدأت أوديسيوس تسلسل هبوطها في الساعة 23:11 بالتوقيت العالمي (6:11 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة) في 22 فبراير وهبطت بالقرب من مالابيرت أ -وهي منطقة من القمر يُشار إلى أنها تحتوي على جليد مائي- في الساعة 23:23 بالتوقيت العالمي (6:23 بالتوقيت العالمي). 23 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة).[61] وأكد المراقبون أنهم كانوا يتلقون اتصالات خافتة من مركبة الهبوط.[62] كان يُعتقد في البداية أن مركبة الهبوط في وضع مستقيم،[52][63] بناءً على القياس عن بعد؛ ولكن تبين لاحقًا أنها انقلبت أثناء الهبوط، لكن الألواح الشمسية والأجهزة موجهة بطريقة تسمح لها بالقيام بوظيفتها.[64][65] (كانت الحمولة الوحيدة غير العاملة هي مشروع فني ثابت، لأنه كان مواجهًا لسطح القمر.)[66] استهدف الهبوط فوهة Malapert-A، على بعد حوالي 300 كـم (190 ميل) من القطب الجنوبي للقمر.[67] أصبحت أوديسيوس أول مركبة فضائية أمريكية تهبط على سطح القمر منذ مهمة أبولو 17 في عام 1972، وأول مركبة هبوط تجارية ناجحة على سطح القمر وأول مهمة تفعل ذلك باستخدام الوقود الدافع المبرد.[68] قام القمر الصناعي لرصد واستشعار الحفرة القمرية بهبوط قاسي متعمد في عام 2009 بعد خروجه من المدار.

العمليات السطحية[عدل]

تصوير فني لكيفية هبوط IM-1 في وضع مستقيم

في صباح يوم 23 فبراير، قدمت IM "تحديثًا لليوم الأول لسطح القمر". أفاد التحديث أن مركبة الهبوط IM-1 Odysseus لا تزال "على قيد الحياة وبحالة جيدة"، وأن IM تواصل معرفة المزيد حول المعلومات المحددة للمركبة.[69] كانت شركة Intuitive Machines تعمل مع وكالة ناسا لمعرفة ما إذا كان لا يزال من الممكن عمل جميع الحمولات العلمية.[70][71]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "TO2-IM - NASA". مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  2. ^ Chang، Kenneth (22 فبراير 2024). "A U.S.-Built Spacecraft Lands on the Moon for the First Time Since 1972". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23. {{استشهاد بخبر}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  3. ^ "IM-1 lunar lander tipped over on its side". اطلع عليه بتاريخ 2024-02-25. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= requires |archive-url= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: url-status (link)
  4. ^ Chang، Kenneth (11 ديسمبر 2017). "Trump Announces That the Moon Is Astronauts' Next Destination". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2023-04-04. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  5. ^ Chang، Kenneth (11 فبراير 2018). "NASA Budgets for a Trip to the Moon, but Not While Trump Is President". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2023-12-25. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  6. ^ Davenport، Christian (11 فبراير 2018). "The Trump administration wants to turn the International Space Station into a commercially run venture, NASA document shows". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 2023-11-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  7. ^ Chang، Kenneth (29 نوفمبر 2018). "NASA Chooses Private Companies for Future Moon Landings". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2018-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  8. ^ Chang، Kenneth (31 مايو 2019). "NASA Hires 3 Companies for Moon Science Deliveries". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-01-17. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  9. ^ McCrea، Aaron (8 يناير 2024). "Vulcan successfully launches Peregrine lunar lander on inaugural flight". NASASpaceFlight. مؤرشف من الأصل في 2024-01-08. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-08.
  10. ^ Foust، Jeff (2 فبراير 2023). "NASA changes landing site for Peregrine lunar lander". مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2023-02-05.
  11. ^ Fisher, Jackie Wattles, Kristin (8 Jan 2024). "Peregrine mission abandons Moon landing attempt after suffering 'critical' fuel loss". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-01-08. Retrieved 2024-01-09.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  12. ^ Chang، Kenneth (13 فبراير 2024). "SpaceX Postpones Launch of Intuitive Machines Moon Mission". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  13. ^ updated، Andrew Jones last (22 فبراير 2024). "Here's what just landed on the moon aboard Intuitive Machines' Odysseus lander". Space.com. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  14. ^ "Houston company aims to return America to moon's surface with robot lander". سي بي إس نيوز. 14 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  15. ^ "SpaceX launches private-sector lunar lander on trail-blazing flight to the moon". سي بي إس نيوز. 15 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  16. ^ "Werk van Limburgse kunstenaar is met Amerikaanse lander Odysseus mee naar maan". Algemeen Dagblad (بالهولندية). 22 Feb 2024. Archived from the original on 2024-02-23. Retrieved 2024-02-23.
  17. ^ "Het werk van deze Nederlander staat vanaf nu ook op de maan". نيديرلاندز أومروب ستيكتينغ  [لغات أخرى] (بالهولندية). 22 Feb 2024. Archived from the original on 2024-02-23. Retrieved 2024-02-23.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link)
  18. ^ Ozturk, Selen (12 Apr 2022). "Jeff Koons to Launch First NFT Project to the Moon". Whitewall (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2024-02-07. Retrieved 2024-02-07.
  19. ^ "Sculpture, Fallen Astronaut". Smithsonian National Air and Space Museum. مؤرشف من الأصل في 2014-07-28. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-17.
  20. ^ "Jeff Koons - Moon Phases". Pace. 12 مايو 2023. مؤرشف من الأصل في 2024-02-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  21. ^ "Lunar Library". مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  22. ^ updated, Andrew Jones last (22 Feb 2024). "Here's what just landed on the moon aboard Intuitive Machines' Odysseus lander". Space.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-02-23. Retrieved 2024-02-23.
  23. ^ Bausback، Ellen (6 فبراير 2024). "NASA Tests New Spacecraft Propellant Gauge on Lunar Lander". NASA. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  24. ^ أ ب ت ث ج "NASA Tech Contributes to Soft Moon Landing, Agency Science Underway - NASA" (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2024-02-27. Retrieved 2024-02-25.
  25. ^ "International Lunar Observatory Association, ILO-X Precursor Mission Details". International Lunar Observatory Association. 21 سبتمبر 2023. مؤرشف من الأصل في 2021-06-23. اطلع عليه بتاريخ 2020-11-12.
  26. ^ أ ب ت ث "Six NASA Instruments Will Fly to Moon on Intuitive Machines Lander". nasa.gov. 13 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  27. ^ "NASA Tech Contributes to Soft Moon Landing, Agency Science Underway - NASA" (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2024-02-27. Retrieved 2024-02-25."NASA Tech Contributes to Soft Moon Landing, Agency Science Underway - NASA". Retrieved February 25, 2024.
  28. ^ "Radiowave Observations at the Lunar Surface of the photoElectron Sheath (ROLSES)". 18 يوليو 2019. مؤرشف من الأصل في 2024-01-11. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  29. ^ "LSU Goes to the Moon". Louisiana State University. مؤرشف من الأصل في 2022-07-06. اطلع عليه بتاريخ 2022-11-08.
  30. ^ "EagleCam CubeSat Camera System". erau.edu. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  31. ^ "Galactic Legacy Labs – About Us". مؤرشف من الأصل في 2022-12-10. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  32. ^ "Jeff Koons: Moon Phases | Pace Gallery". www.pacegallery.com (بالإنجليزية). 21 Jun 2022. Archived from the original on 2024-02-07. Retrieved 2024-02-07.
  33. ^ Wall، Mike (31 يناير 2024). "SpaceX gearing up to launch private moon lander in February". Space.com. مؤرشف من الأصل في 2024-02-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  34. ^ Robinson-Smith، Will (27 أكتوبر 2023). "Intuitive Machines targets launch to the Moon in mid-January". Spaceflight Now. مؤرشف من الأصل في 2023-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  35. ^ Foust، Jeff (13 فبراير 2024). "Intuitive Machines ready for launch of its first lunar lander". SpaceNews. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-14.
  36. ^ Chang، Kenneth (13 فبراير 2024). "SpaceX Postpones Launch of Intuitive Machines Moon Mission". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.Chang, Kenneth (February 13, 2024). "SpaceX Postpones Launch of Intuitive Machines Moon Mission". The New York Times. Archived from the original on February 22, 2024. Retrieved February 22, 2024.
  37. ^ Chang، Kenneth (14 فبراير 2024). "Odysseus, a Private Lunar Lander, Launches Toward the Moon". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  38. ^ Intuitive Machines Transmits First IM-1 Mission Images In Space نسخة محفوظة February 23, 2024, على موقع واي باك مشين. Intuitivemachines.com. February 17, 2024. Retrieved February 17, 2024.
  39. ^ Robinson-Smith، Will (13 فبراير 2024). "SpaceX, Intuitive Machines launches robotic lander to the Moon". Spaceflight Now. مؤرشف من الأصل في 2024-02-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  40. ^ أ ب Intuitive Machines flight controllers successfully fired the first liquid methane and liquid oxygen engine in space نسخة محفوظة February 21, 2024, على موقع واي باك مشين. Intuitive Machines/ Twitter/ X. February 16, 2024. Retrieved February 17, 2024.
  41. ^ "IM-1 Mission Vehicle Health Update" (PDF). intuitivemachines.com. مؤرشف (PDF) من الأصل في 2024-02-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-16.
  42. ^ "IM-1 Engine Maneuvers Update" (PDF). Intuitive Machines. 19 فبراير 2024. مؤرشف (PDF) من الأصل في 2024-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  43. ^ "IM-1 Engine Maneuvers Update" (PDF). Intuitive Machines. 19 فبراير 2024. مؤرشف (PDF) من الأصل في 2024-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22."IM-1 Engine Maneuvers Update" (PDF). Intuitive Machines. February 19, 2024. Archived (PDF) from the original on February 21, 2024. Retrieved February 22, 2024.
  44. ^ "A Lunar Odyssey: "Odie" Lander Touches Down on the Moon". skyandtelescope.org. 22 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  45. ^ Planned Trajectory Correction Maneuvers Complete Ahead of Lunar Orbit Insertion نسخة محفوظة February 22, 2024, على موقع واي باك مشين. Intuitivemachines.com. February 20, 2024. Retrieved February 20, 2024.
  46. ^ "space.com". Space.com. 21 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  47. ^ أ ب ت IM-1 Mission Completes Lunar Orbit Insertion and Enters Lunar Orbit نسخة محفوظة February 22, 2024, على موقع واي باك مشين. Intuitivemachines.com. February 21, 2024. Retrieved February 21, 2024.
  48. ^ "Intuitive Machines Updates IM-1 Landing Time, Carrying NASA Science". nasa.gov. 22 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  49. ^ How to watch SpaceX launch the private Intuitive Machines moon lander IM-1 on Feb. 14 live online نسخة محفوظة February 16, 2024, على موقع واي باك مشين. By Tariq Malik. Space.com. February 11, 2024. Retrieved February 11, 2024.
  50. ^ First Intuitive Machines lunar lander ready for launch نسخة محفوظة February 23, 2024, على موقع واي باك مشين. By Jeff Foust. SpaceNews.com. October 3, 2023. Retrieved February 11, 2024.
  51. ^ "The laser rangefinder did not work, Altemus said, because a safety switch was not flipped before flight (the equivalent of forgetting a "remove before flight" tag.)". X (Formerly Twitter). مؤرشف من الأصل في 2024-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-24.
  52. ^ أ ب Odysseus mission aims to make historic moon landing نسخة محفوظة February 22, 2024, على موقع واي باك مشين. CNN Live Updates. February 22, 2024. Retrieved February 22, 2024.
  53. ^ "Historic Odysseus moon mission marks a milestone in reaching the lunar surface". CNN. 22 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  54. ^ Second Private U.S. Moon Lander Readies for Launch نسخة محفوظة February 21, 2024, على موقع واي باك مشين. Scientific American. By Michael Greshko. February 9, 2024. Retrieved February 9, 2024.
  55. ^ "EagleCam". Embry-Riddle Aeronautical University, Daytona Beach, Florida. مؤرشف من الأصل في 2024-01-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  56. ^ "EagleCam Updates: Camera System Deployment Forthcoming". مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  57. ^ "First Commercial Moon Delivery Assignments to Advance Artemis". NASA. 22 يناير 2020. مؤرشف من الأصل في 2023-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  58. ^ "Intuitive Machines-1 Orbital Debris Assessment Report (ODAR) Revision 1.1" (PDF). Federal Communications Commission. 22 أبريل 2021. مؤرشف (PDF) من الأصل في 2021-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2021-04-24. ملكية عامة تتضمّنُ هذه المقالة نصوصًا مأخوذة من هذا المصدر، وهي في الملكية العامة.
  59. ^ أ ب Intuitive Machines Lunar Landing Site Moves to South Pole نسخة محفوظة February 22, 2024, على موقع واي باك مشين. NASA.gov. May 25, 2023. Retrieved February 17, 2024.
  60. ^ Foust، Jeff (7 فبراير 2023). "Intuitive Machines moves landing site of first mission to lunar south pole". SpaceNews. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2023-02-08.
  61. ^ Chang، Kenneth (22 فبراير 2024). "The Spacecraft Odysseus Has Landed on the Moon". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  62. ^ "Intuitive Machines-1 Lunar Landing (Official NASA Broadcast)". YouTube. NASA. وقع ذلك في 1:39:25. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  63. ^ "Historic Odysseus moon mission marks a milestone in reaching the lunar surface". CNN. 22 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23."Historic Odysseus moon mission marks a milestone in reaching the lunar surface". CNN. February 22, 2024. Archived from the original on February 23, 2024. Retrieved February 23, 2024.
  64. ^ "Lunar Lander Feared to Have Tipped While Reaching the Moon". Yahoo Finance. Bloomberg. 23 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23.
  65. ^ The Launch Pad (23 فبراير 2024)، LIVE! IM-1 Mission Update Press Conference، YouTube، مؤرشف من الأصل في 2024-02-23، اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23
  66. ^ "Intuitive Machines: Odysseus Moon lander 'tipped over on touchdown'". 23 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-24 – عبر www.bbc.com.
  67. ^ "Intuitive Machines lands on the moon in historic first for a U.S. company". سي إن بي سي. 22 فبراير 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-22.
  68. ^ Nova-C lander, referred to as Odysseus, hoping to become first American spacecraft to make a soft landing on the Moon since the 1970s نسخة محفوظة February 15, 2024, على موقع واي باك مشين. Foxbusiness.com. By Greg Norman. February 15, 2024. Retrieved February 15, 2024.
  69. ^ Lunar Surface Day One Update نسخة محفوظة February 22, 2024, على موقع واي باك مشين. Intuitivemachines.com. February 23, 2024. Retrieved February 23, 2024.
  70. ^ Wattles, Jackie (23 Feb 2024). "Odysseus lunar lander is sideways on the moon after historic touchdown". سي إن إن (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-02-24. Retrieved 2024-02-24.
  71. ^ The Launch Pad (23 فبراير 2024)، LIVE! IM-1 Mission Update Press Conference، YouTube، مؤرشف من الأصل في 2024-02-23، اطلع عليه بتاريخ 2024-02-23The Launch Pad (February 23, 2024), LIVE! IM-1 Mission Update Press Conference, YouTube, archived from the original on February 23, 2024, retrieved February 23, 2024

روابط خارجية[عدل]