إبراهيم شاه السوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فيروز شاه السوري
Fleche-defaut-droite.png محمد عادل شاه السوري
محمد عادل شاه السوري Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 975هـ / 1568م
الديانة الإسلام
الأب غازي خان السوري
عائلة آل سور

إبراهيم شاه بن غازي خان السوري. هو خامس حكام سلالة آل سور. ثار على محمد عادل شاه السوري واستولى على أغرة ودلهي، وفر محمد عادل شاه نحو الشرق ليلحق بوزيره الذي ذهب ليقمع ثورة البنغال. أثارت هذه الاضطرابات إسكندر خان السوري حاكم لاهور، فنهض لحرب إبراهيم شاه وانتزع منه دلهي وأغرة وجلس على العرش، وسيطر على المنطقة الواقعة بين نهري السند والغانج. وما غدا هيمو البقال أن استرد أغرة لسيده محمد عادل شاه، فأضحت الهند تحت حكم ثلاثة سلاطين هم: محمد عادل شاه في أغرة ومالوة وجونفور، وإسكندر خان في دلهي والبنجاب، وإبراهيم خان في رقعة تمتد من بيانة إلى حدود غواليور. في وقت لاحق زينت له بعض القبائل الأفغانية الاستيلاء على ولاية مالوة، حتى إذا فشل في اقتحامها تحول إلى ولاية «أوريسَّة» في إقليم البنغال فبقي فيها حتى سنة 975هـ المُوافقة لِسنة 1568م حيث لقي مصرعه على يد القائد المغولي «سليمان كراني».[1][2][3]

مراجع[عدل]

  1. ^ طقُّوش، مُحمَّد سُهيل (1428هـ - 2007م). تاريخ مغول القبيلة الذهبيَّة والهند (الطبعة الأولى). بيروت - لُبنان: دار النفائس. صفحة 204-205. ISBN 9789953184364. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  2. ^ النمر، عبد المنعم (1401هـ - 1981م). تاريخ الإسلام في الهند (الطبعة الأولى). بيروت - لُبنان: المُؤسسة الجامعيَّة لِلدراسات والنشر والتوزيع. صفحة 258. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  3. ^ الساداتي، أحمد محمود (1957). تاريخ المُسلمين في شبه القارَّة الهنديَّة وحضارتهم (PDF). الجزء الثاني. القاهرة: مكتبة الآداب. صفحة 102. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
سبقه
محمد عادل شاه السوري
سلطان آل سور


تبعه
إسكندر شاه السوري
Harun Al-Rashid and the World of the Thousand and One Nights.jpg
هذه بذرة مقالة عن شخصية تاريخية إسلامية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.