هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إبرة الراعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

إبرة الراعي

التصنيف العلمي
المملكة: نبات
غير مصنف: كاسيات البذور
غير مصنف: ثنائيات الفلقة الحقيقية
الرتبة: غرنوقيات
الفصيلة: غرنوقية
الجنس: نبات الغرنوقي

عشبة ابرة الراعي (بالإنجليزية: Robert Herb) عشبه من فصيلة الغرنوقيات , وهي عشبه حوليه تثمر كل عامين , وتمتاز عشبة ابرة الراعي برائحة قوية. كما أن عشبة ابرة الراعي غنية بكميات من الفيتامينات الهامة[1]

الوصف[عدل]

ساقها دقيقه , حمراء منتفخه عند العقده , الاوراق خضراء فاتحه. مفصصه , الازهار ورديه بنفسجيه.

وقت ازدهار عشبة ابرة الراعي : مايو إلى أكتوبر , و البذور تنضج من يوليو إلى أكتوبر.

طول العشبة : من 10 إلى 50 سنتيمتر.

الموطن[عدل]

الغابات الصخرية و الغابات الرطبة, المنحدرات, الشواطىء و على النتوآت الصخرية. الجافة , و بطول جوانب الطريق و في المناطق السكنية.

التوزع[عدل]

يُوجَد خلال أوروبا, آسيا و شمال أفريقيا حيث ينمو على تشكيلة من الترب , الصخور , جذوع الشجرة. الان يزرع في أمريكا وقد أحضِرَ ربّما من قبل المستوطنين المبكرين لخواصه العلاجيّة.

المكونات[عدل]

يحتوي عشب روبرت أو ابرة الراعي على كميات من الفيتامينات الهامة , مثل بي و سي بالإضافة إلى هذه المعادن : الكالسيوم,البوتاسيوم,المغنيسيوم, الحديد, الفوسفور, الجرمانيوم.

الاستعمال[عدل]

داخلي وخارجي.

الاستخدامات العلاجية[عدل]

يُستَخدَم أحيانًا كدواء قابض لوقف النزيف، مضاده للتشنج , مدر للبول , مضاد حيوي , مقوي , هضمي , مسكن , أمراض المعدة , للقرحة في الجهاز الهضمي , الإسهال البسيط و النزيف الداخلي , إصابات الكلية , الصفراء , مهدئ و قابض. للأنسجة وكمحسن لجهاز المناعة.

يزودنا الجرمانيوم بمضاد حيوي نشيط , مضاد للفيروس و ترسانة مقاومه للتأكسد , و كمحسن لجهاز المناعة ,أيضا استخدم الجيرانيوم

الجيرانيوم معروف أنه يساعد في تقليل الأورام السرطانية , لكن لم يكن هناك الكثير من البحث العلمي في ذلك , و معظم قصص النجاح المبلغة. قصصية فقط

أظهرت الابحاث الحديثة أن الأوراق يمكن أن تخفض مستويات سكر الدم و لذا يمكن أن يكون مفيد في علاج السكر.

خارجيًّا[عدل]

غسل أو كمادة يستعمِلَ في معالجة الصدور المؤلمة، المفاصل الروماتزمية , الجروح, النزيف , التهاب اللوزتين والبلعوم والقلاع والحمو والجروح والتهاب الغدد اللنفاويه في الحلق

غالبًا استخدم خارجيًّا لعلاج طفح الجلد , الكدمات و الالتهاب الجلدي.

الأوراق قد تُمضَغ أو تُستَخدَم كغرغرة في التهابات الفم و الحلق , أيضًا استخدم كغسول للعين , وقد اُعتِيدَ أن يعالج الالتهابات تحت الأظفار.

مصادر[عدل]