إدواردو سافرين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إدواردو لويز سافرين
سافرين في مؤتمر (CHINICT) في 25 مايو، 2012
سافرين في مؤتمر (CHINICT) في 25 مايو، 2012

معلومات شخصية
الميلاد 19 مارس 1982 (العمر 35 سنة)
البرازيل
الإقامة سنغافورة
الجنسية برازيلي[1][2]
الأمريكية (1998-2011)
الزوجة إلين أندريجانسن (من عام 2015)
الحياة العملية
التعلّم حصل على بكالوريوس في الإقتصاد في عام 2006، جامعة هارفرد
المدرسة الأم درسة جاليفر الإعدادية بميامي
المهنة رجل أعمال، رائد أعمال انترنت، مبرمج
سبب الشهرة أحد المؤسسين الخمسة لشبكة التواصل الاجتماعية فيس بوك
أعمال بارزة فيس بوك، أيورتا
الثروة Green Arrow Up Darker.svg دولار أمريكي $9.3 مليار (يوليو 2017)[3]

إدواردو لويز سافرين[4][5][6] (بالبرتغالية: Eduardo Saverin‏) مواليد 19 مارس 1982 في البرازيل، رجل أعمال، رائد أعمال انترنت ومبرمج برازيلي ومن أوائل مستثمري فيس بوك.[7] كما يعتبر سافرين هو أحد المؤسسين الخمسة لشبكة التواصل الاجتماعية فيس بوك مع مارك زوكربيرغ، داستن موسكوفيتز، كريس هيوز وأندرو ماكولوم.[8] وصلت عدد أسهمه في شركة فيس بوك في عام 2015 إلى ما بقرب من 53 مليون سهم[9] (تقريبا 0.4% من جمله الأسهم الخارجية المعروضه للبيع).

وفقا لمجلة فوربس وصلت صافي ثروته إلى حوالي 7.2 مليار دولار،[10] كما إستثمر في شركات جديدة مثل كيو ويكي (Qwiki)[11] وجوميو (jumio: بمعنى أنت باللغة الليتوانية).[12]

في حركة منه للهروب من ضرائب الولايات المتحدة المتراكمه قدم سافرين طلبا للتنازل عن الجنسية الأمريكية، وتنازل عنها في سبتمبر 2011.[13][14] علق سافرين على تنازله عن الجنسية بأنه مهتم بالعمل والعيش في سنغافوره حيث كان يعيش منذ عام 2009.[15] وبذلك تهرب سافرين من ضرائب قدرت بحوالي 700 مليون دولار. الأمر الذي جذب إنتباه وسائل الإعلام ونظريات المؤامره.[16][17] مما جعل سافرين يؤكد أن سبب تنازله عن الجنسية لم يكن بسبب الضرائب وإنما بسبب عشقه لنمط الحياة السنغافوري.[13]

السيرة الذاتية[عدل]

العائلة[عدل]

ولد إدوارد سافرين في مدينة ساو باولو، البرازيل في 19 مارس 1982 لعائلة يهودية ثريه،[18][19][20] إنتقلت عائلته فيما بعد إلى ريو دي جانيرو. كان والده، روبرتو سافرين رجل أعمال ومستثمر في مختلف المجالات مثل الملابس، الشحن، العقارات.[21] بينما كانت زوجته بولا طبيبة نفسية ولديها إثنين من الأشقاء.[22] أما جده من ناحية الأب إيجرنو سافرين فكان رومانيا فهو مؤسس سلسلة ملابس الأطفال تيب توب (Tip Top).[22] في عام 1993، هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة وإستقرت في ميامي.[23]

التعليم[عدل]

إلتحق سافرين بمدرسة جاليفر الإعدادية بميامي، ثم إلتحق بجامعة هارفرد. أقام فيها في منزل إليوث (كلية هارفرد). أصبح إدوارد عضوا في نادي فونكس إس كيه، تزامنا مع كونه رئيسا لمنظمة هارفرد للإستثمار. قبل تخرجة من هارفرد، إستفاد سافرين من ميزه التداول الداخلي بين البرازيل والولايات المتحدة ونجح في كسب ما يقرب من 300,00 دولار بعد إستثماره في صناعه البترول.[21][24][25] في عام 2006، تخرج إدوارد من الجامعة بعد حصوله على درجة بكالوريوس الإقتصاد،[26] كما إنضم سافرين إلى أخويه ألفا إيبسون فاي.[27]

الحياة العملية[عدل]

فيس بوك[عدل]

عندما كان سافرين في سنته الأولى في جامعة هارفرد قابل سافرين زميل له في سنته الثانية يدعى مارك زوكربيرج. لاحظ الثنائي عدم إهتمام شريحة كبيرة من تلاميذ الجامعة بمواقع التواصل الإجتماعي، قررا بعدها في عام 2004 البدء في إنشاء موقع تواصل اجتماعي أسموه "ذا فيس بوك" (تم تغيير الاسم بعد ذلك ليصبح فيس بوك بعد إقتراح شون باركر). كمؤسس مساعد، إهتم سافرين بالجانب المالي للمشروع وإدارة الأعمال.[18]

في 15 مايو 2012، إستقبل مكتب الأعمال الداخلي رسالة إليكترونية من مارك زوكربيرج يعفي فيها سافرين من منصبه طاردا له من الشركة. لتبدأ معركة قانونية بين محاميين موقع فيس بوك ومحامين سافرين. انهى المحاميين النزاع قبل وصولها إلى المحكمة. لم يتم الإعلان عن شروط التسوية أو المبلغ الذي تقاضاه سافرين بعد سنوات عمله في الشركة،[28] ولم يتحدث سافرين عن التسوية في وسائل الإعلام بسبب توقيعه على إتفاقية توجب بسرية التسوية.[29]

ما بعد فيس بوك[عدل]

في عام 2016، أعلنت منظمة سافرين عن نجاحها في إتمام إتفاقية في آسيا بمبلغ 140 مليون دولار، شملت الإتفاقية على 30 مليون دولار للتجارة في مناطق لوجستية لتجاره عربات النينجا.[30]

أيورتا[عدل]

في عام 2010، أسس كلا من إدوارد سافرين ورجل الأعمال المكسيكي ألدو ألفرينز شركة أيورتا، وهي عبارة عن موقع إجتماعي للأعمال الخيرية.[23][31]

الإعلام[عدل]

في عام 2010، صدر فيلم الشبكة الإجتماعية "ذا سوشيال نت ورك" من إخراج ديفيد فينشر يوضع العلاقة بين مارك وسافرين ومشكلتهم القضائية. قام فيها الممثل جيسي آيزينبيرغ بتجسيد دور مارك زوكربيرج، بينما قام الممثل أندرو غارفيلد بتجسيد شخصية سافرين.

عارض سافرين الفيلم وعلق ناقضا الفيلم بالرغم من حصوله على ترشيح لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل مساعد - فيلم. وجائزة البافتا لأفضل ممثل في دور ثانوي.[32]

الحياة الشخصية[عدل]

قابل سافرين إلين أندريجانسن إمراة صينية إندونيسية تعلمت في مدرسة رافلن للبنات. تنحدر من عائله معروفة بإسهاماتها العديده في مختلف الأعمال في اندونسيا.[33]

أعلن الثنائي عن خطوبتها في 27 مارس 2014، وتزوجوا في 25 يوليو 2015 في الريفييرا الفرنسية.[34][35]

تخلية عن الجنسية[عدل]

يعيش سافرين في سنغافوره منذ عام 2009.[36][37] في عام 1998، حصل سافرين على الجنسية الأمريكية، وتخلى عنها في عام 2011. معلنا عن إهتمامه بالعمل في سنغافوره وعشقة لمنط العيشه بها. وبذلك قام بتخفيض الضرائب على أسهم حصصه في شركة فيس بوك. قامت صحيفة ذا وول ستريت بتقدير ما وفره سافرين بعد تخيله عن الجنسية ووصل التقدير إلى حوالي 700 مليون دولار.[38]

أنظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Kucera، Danielle؛ Harper، Christine؛ Drucker، Jesse (12 May 2015). "Facebook Co-Founder May Gain Choosing Singapore Over U.S.". Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2015. Saverin still does hold Brazilian citizenship, Goodman said. 
  2. ^ "Saverin 'has no plans to become S'pore citizen'" (PDF). Today. 2012-05-17. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في May 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-17. 
  3. ^ "Eduardo Saverin Net Worth". فوربس (مجلة). 
  4. ^ Internal Revenue Service (2012). "Quarterly Publication of Individuals, Who Have Chosen to Expatriate, as Required by Section 6039G". السجل الفدرالي الأمريكي. 
  5. ^ Feeney، Kevin J. (25 February 2005). "Business, Casual". The Harvard Crimson. اطلع عليه بتاريخ 11 May 2011. 
  6. ^ "America's Youngest Billionaires". فوربس (مجلة). October 6, 2010. 
  7. ^ Facebook Co-Founder Saverin Gives Up U.S. Citizenship - Bloomberg Business
  8. ^ Mezrich, Ben. The Accidental Billionaires: The Founding of Facebook: A Tale of Sex, Money, Genius and Betrayal, 2009.
  9. ^ Eduardo Saverin (17 May 2012). "UNITED STATES SECURITIES AND EXCHANGE COMMISSION INITIAL STATEMENT OF BENEFICIAL OWNERSHIP OF SECURITIES - Eduardo Saverin". U.S. Securities and Exchange Commission. 
  10. ^ "The World's Billionaires 2017". Forbes. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-06. 
  11. ^ Bosker, Bianca, "Facebook Co-Founder Eduardo Saverin Invests In Qwiki"
  12. ^ Wauters, Robin, "Exclusive: Facebook Co-Founder Eduardo Saverin Leads $6.5M Round For Jumio", تك كرانش, Thursday, March 17, 2011
  13. ^ أ ب Mathews، Merrill (23 May 2012). "In Praise Of Eduardo Saverin's Tax Avoidance". فوربس (مجلة). اطلع عليه بتاريخ 9 February 2016. 
  14. ^ "So How Much Did He Really Save?". وول ستريت جورنال. 18 May 2012. اطلع عليه بتاريخ 9 February 2016. 
  15. ^ David Benoit (17 May 2012). "Facebook Co-Founder Saverin Fires Back At 'Misinformation'". 
  16. ^ "IPO Will Increase, Not Reduce, His Tax Bill"
  17. ^ "5 citizens who left the United States to avoid paying tax"
  18. ^ أ ب Mezrich، Ben. The Accidental Billionaires. Doubleday (publisher). ISBN 978-0-385-52937-2. 
  19. ^ The Social Network: How Jewish is Facebook?, The Jewish Chronicle], Jennifer Lipman, October 14, 2010
  20. ^ Amormim، Lucas (2009). "Zuckerberg: jovem, bilionário e... trapaceiro?" [Zuckerberg: young billionaire ... cheater?]. Exame (باللغة Portuguese). Editora Abril. اطلع عليه بتاريخ 23 May 2016. 
  21. ^ أ ب Tagiaroli، Guilherme؛ Ikeda، Ana (October 22, 2010). "Conheça Eduardo Saverin, o brasileiro que ajudou a fundar o Facebook" [Meet Eduardo Saverin, the Brazilian who helped found Facebook]. UOL (باللغة Portuguese). اطلع عليه بتاريخ May 12, 2012. 
  22. ^ أ ب Antunes، Anderson (27 May 2012). "Eduardo Saverin Finally Opens Up: 'No Hard Feelings Between Me And Mark Zuckerberg". فوربس (مجلة) (باللغة English). اطلع عليه بتاريخ 26 May 2016. 
  23. ^ أ ب "Eduardo Saverin, o brasileiro do Facebook, conta sua história" [Eduardo Saverin, the Brazilian of Facebook, tells his story]. Veja (باللغة Portuguese). Grupo Abril. 26 May 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 May 2016. 
  24. ^ The Truth Behind Facebook's Founding is Finally Revealed
  25. ^ "A Facebook Tale: Founder Unfriends Pals on Way Up", NPR
  26. ^ "Facebook Founders Bios". فيسبوك (باللغة English). 
  27. ^ "Eduardo Saverin: 10 Things To Know About The Facebook Co-Founder". International Business Times. 2012-05-04. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-28. 
  28. ^ Carlson، Nicholas (15 May 2012). "EXCLUSIVE: Here's The Email Zuckerberg Sent To Cut His Cofounder Out Of Facebook". Business Insider. Business Insider Inc. اطلع عليه بتاريخ 9 February 2016. 
  29. ^ Carvalho dos Santos، Alexandre؛ Marcelo Rainho (October 2009). "A misteriosa história do brasileiro que fundou o Facebook" ["The mysterious story of the Brazilian who founded Facebook."]. Superinteressante (باللغة Portuguese). São Paulo: Editora Abril (270): 94–97. ISSN 0104-1789. OCLC 60743498. 
  30. ^ Russell، Jon (19 May 2016). "Facebook co-founder Eduardo Saverin's new fund closes initial $140 Million for deals in Asia". تك كرانش (باللغة English). اطلع عليه بتاريخ 23 May 2016. 
  31. ^ "Eduardo Saverin - CrunchBase". CrunchBase (باللغة English). اطلع عليه بتاريخ 26 May 2016. 
  32. ^ Singh، Anita (2011-01-18). "Andrew Garfield: Famous? I just don't have the time ...". The Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-12. 
  33. ^ Chia، Stacey (20 June 2015). "Eduardo Saverin's fiancee studied at Raffles Girls' School, Indonesian family runs several businesses". AsiaOne. Singapore Press Holdings Ltd. اطلع عليه بتاريخ 30 July 2015. 
  34. ^ Iyengar، Rishi (26 July 2015). "Facebook Co-Founder Eduardo Saverin Confirms News of Wedding in Facebook Post". TIME. Time Inc. اطلع عليه بتاريخ 9 February 2016. 
  35. ^ Karmali، Naazneen (25 June 2015). "Secret Wedding Celebration Of Facebook Co-Founder Eduardo Saverin Kicks Off". Forbes. اطلع عليه بتاريخ 30 July 2015. 
  36. ^ Miguel Helft (January 20, 2011). "Facebook Co-Founder Backs Start-Up". New York Times. اطلع عليه بتاريخ August 10, 2011. 
  37. ^ Lacy, Sarah, "Where in the World Is Eduardo Saverin? In Singapore Funding Facebook Games", TechCrunch, Thursday, October 28, 2010
  38. ^ "So How Much Did He Really Save?". Wall Street Journal. 2012-05-18. based on financial filings, experts say, it was likely tens of millions in income tax and far more in estate tax—at least $700 million at current values and tax rates. 

لمزيد من القراءة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]