إدوارد الثاني ملك إنجلترا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إدوارد الثاني ملك إنجلترا
(بالإنجليزية: Edward II)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Edward II - British Library Royal 20 A ii f10 (detail).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 25 أبريل 1284(1284-04-25)
الوفاة 21 سبتمبر 1327 (43 سنة)
مواطنة Flag of England.svg مملكة إنجلترا
Flag of Wales (1959–present).svg ويلز  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسيحية
الزوجة إيزابيلا من فرنسا[1]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء إدوارد الثالث ملك إنجلترا[1]،  وجون من إلثام، إيرل كورنوال  [لغات أخرى]،  وإليانور من وودستوك  [لغات أخرى]،  وجوان البرج  [لغات أخرى][1]،  وآدم فيتزروي  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب إدوارد الأول ملك إنجلترا[1]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم إليانور من قشتالة، ملكة إنجلترا[1]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة بلانتاجينيه  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
مناصب
ملك إنجلترا   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
7 يوليو 1307  – 25 يناير 1327 
الحياة العملية
المهنة أرستقراطي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
إدوارد الثاني من إنكلترا، صورة تخيلية

إدوارد الثاني (Edward II) (عاش 1284-1327 م) هو ملك إنكلترا (1307-1327 م)، وابن الملك السابق إدوارد الأول. استعادت اسكتلندا استقلالها أثناء عهده. كان أول من حمل لقب أمير ويلز (أثناء حكم والده).

كانت طباعه ومؤهلاته تتناقض مع خصال والده، المحارب المتمرس، لم يكن إدوارد الثاني في مستوى المسؤولية، وتسبب في مواجهات مع النبلاء الإنكليز، أسفرت على اندلاع حرب أهلية. قام عام 1314 م، وعلى الرغم من عدم جاهزيته للقتال، بغزو اسكتلندا، فتلقى هزيمة قاسية على يد روبرت بروس في معركة بانيكبرن (Bannockburn). عام 1326 م قامت زوجته إيزابيلا من فرنسا بخيانته مع عشيقها اللورد روجر مورتيمر (Roger de Mortimer)، دبر الاثنان خطة لغزو البلاد -كان الملك عاجزا وضعيفا-، قاما بعدها بخلعه من العرش ونُصب ابنه إدوارد الثالث مكانه، ليقتل الملك بعدها غِيلة في قصر بركلي، غلوسترشير (Gloucestershire).

خلفية[عدل]

إدوارد الثاني هو الابن الرابع[2] لكل من إدوارد الأول، ملك إنجلترا ولورد أيرلندا وحاكم محافظة غشكونية الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من فرنسا (التي احتُفظ بها بصفتها إقطاعية تابعة لملك فرنسا[3] وإليانور كونتيسة بونتيو في شمال فرنسا. انحدرت إليانور من عائلة قشتالة الملكية.  أثبت إدوارد الأول نجاحه بصفته قائدًا عسكريًا، وذلك بعد قضائه على تمرد البارونات في ستينيات القرن الثالث عشر وانضمامه إلى الحملة الصليبية التاسعة.[4] استولى إدوارد الأول على شمال ويلز خلال ثمانينيات القرن الثالث عشر وأزاح الأمراء الويلزيين عن مواقع السلطة، وتدخل في الحرب الأهلية الاسكتلندية خلال تسعينيات القرن الثالث عشر، مُعلنًا الولاية على البلاد.[5] اعتُبر إدوارد الأول من أكثر الحكام نجاحًا من قبل معاصريه الذين شغلوا رتبَا عليا بين النبلاء الإنجليز[6]، وكان له قدرة كبيرة على التحكم بالإيرادات. يصف المؤرخ مايكل بريستويتش الملك إدوارد الأول بأنه «ملك مثير للخوف والاحترام»، ووُصف من قبل جون جيلينغهام على أنه متنمر كفوء.[7]

خلّف الملك إدوارد الأول -على الرغم من نجاحاته الكثيرة- مجموعة من التحديات غير المحلولة على عاتق ولده،[8] وذلك بعد أن توفي في 1307. مثلت مشكلة حكم إنجلترا في اسكتلندا أكثر هذه التحديات أهمية، إذ توفي إدوارد الأول قبل انتهاء حملته العسكرية الطويلة غير الحاسمة على اسكتلندا.[9] شكلت سيطرته على محافظة غشكونية الفرنسية مصدرًا للتوتر مع الملوك الفرنسيين. أصر الملوك الفرنسيون على دفع الملوك الإنجليز لإعلان البيعة لهم مقابل سيطرتهم على هذه الأراضي، لكن اعتبر الملوك الإنجليز هذا مهينًا لمكانتهم الملكية، وظلت المشكلة دون حل.[10] واجه إدوارد الأول معارضة متزايد من باروناته حول الضرائب وطلبات الشراء اللازمة لتمويل حروبه، وترك ابنه مع ديون وصلت إلى نحو 200,000 جنيه بعد وفاته.[11]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج العنوان : Kindred Britain
  2. ^ Haines 2003، صفحة 3
  3. ^ Prestwich 1988، صفحات 13–14
  4. ^ Prestwich 2003، صفحة 33
  5. ^ Prestwich 2003، صفحات 5–6
  6. ^ Prestwich 2003، صفحة 38; Phillips 2011، صفحة 5; Given-Wilson 1996، صفحات 29–30
  7. ^ Prestwich 2003، صفحة 38; Phillips 2011، صفحة 5; Gillingham, John (11 July 2008), "Hard on Wales", Times Literary Supplement, Times Literary Supplement, مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020, اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2014 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Haines 2003، صفحة 25
  9. ^ Haines 2003، صفحة 241
  10. ^ Brown 1988، صفحة 575
  11. ^ Phillips 2011، صفحة 129; Prestwich 2003، صفحات 30–31, 93–94