إدوارد برانزفيلد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إدوارد برانزفيلد
Edward Bransfield
معلومات شخصية
الميلاد 1785
بالينكرا، مقاطعة كورك، أيرلندا
الوفاة 31 أكتوبر 1852 (عن عمر 67 سنة)
برايتون، إنجلترا
مكان الدفن برايتون  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية أيرلندي
الحياة العملية
المهنة مستكشف  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1803–1820
الولاء  المملكة المتحدة
الفرع
Naval Ensign of the United Kingdom.svg
 
البحرية الملكية البريطانية
المعارك والحروب قصف الجزائر

إدوارد برانزفيلد (حوالي 1785 – 31 أكتوبر 1852) هو بحَّار أيرلندي ترقى ليصبح ضابطاً في البحرية الملكية البريطانية حيث ألتحق بالبحرية الملكية حين كان سن الثامنة عشر من العمر في أيرلندا. يعود إلى برانزفيلد الفضل في استكشاف أجزاء من القارة القطبية الجنوبية فهو من كان قد لمح شبه جزيرة ترينيتي في شهر يناير من عام 1820.[1]

مطلع حياته[عدل]

ولد إدوارد برانزفيلد في قرية بالينكرا بمقاطعة كورك الأيرلندية حوالي عام 1785. لا يعرف الكثير عن حياة عائلة إدوارد أو عن مطلع حياته ولكن يسود الاعتقاد عن أن آل برانزفيلد كانوا من العائلات الكاثوليكية المرموقة.[2] فربما كان بحوزة آل برانزفيلد ما يكفي من المال حتى استطاعوا تسديد المصاريف التي تطلبها تعليم إدوارد ولكن ما قد يكون أكثر ترجيحاً للحصول هو حضور إدوارد لمدرسة محلية غير مرخصة بسبب قوانين العقوبات المفروضة آنذاك. قام البحَّارة البريطانيون بإزالة برانزفيلد والذي كان حينها في الثامنة عشر من عمره من قارب الصيد الخاص بوالده وقاموا بإلحاقه بالبحرية الملكية البريطانية بتاريخ 2 يونيو عام 1803.[2]

بدأ برانزفيلد العمل كبحّار على متن السفينة الخطية الكبيرة «إتش إم إس فيل دو باريس» المزودة بمئة وعشرة مدفع، وتشارك السكن على متنها مع ويليام إدوارد باري الذي كان حينها في الثانية عشر من عمره والذي اشتهر فيما أبعد كرائد آخر من رواد الاستكشاف القطبي.[3] خضع برانزفيلد للتقييم كبحّار قادر عام 1805. وتم تعيينه للعمل على متن السفينة الكبيرة المزودة بمئة وعشرة مدافع «إتش إم إس ويال سوفرين» (والتي شاركت في معركة طرف الغار عام 1805). ولقد تمت ترقيته على التتالي حيث رُفِّع عام 1806 إلى رتبة بحّار قادر، ومن ثم تمت ترقيته إلى رتبة أعلى منها عام 1808، ومجدداً عام 1808، ومن ثم في عام 1809، وتمت ترقيته مجدداً عام 1811. وبحلول عام فقد كان قد بلغ برانزفيلد رتبة "سيد ثاني"، وتمت ترقيته خلال نفس العام مجدداً إلى رتبة أعلى للخدمة على متن الحراقة «إتش إم إس غولدفينتش» المزودة بعشرة مدافع.

خدم برانزفيلد كسيد على عدة سفن من الرتبة الخامسة لمدة وجيزة خلال الفترة ما بين عام 1814 وعام 1816. وعُيّن سيداً على سفينة «إتش إم إس سيفرن» من الرتبة الرابعة والمزودة بخمسين مدفعاً بتاريخ 21 فبراير عام 1816، والتي قادها في مواجهة قصف الجزائر.

عُيّن خلال شهر سبتمبر من عام 1817 سيداً على سفينة «إتش إم إس أندروماش» التي قادها الكابتن ويليام هنري شيريف. وكان خلال أدائه للخدمة في هذه الجولة قد وُضِعَ للعمل في محطة المحيط الهادئ التابعة للبحرية الملكية بالقرب من مدينة فالبارايسو بتشيلي.

الاستكشاف في القارة القطبية الجنوبية[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Hanessian، John (1963). Antarctica. New Zealand: Antarctica. صفحة 23. It was in this period that Edward Bransfield surveyed the South Shetlands in 1819–20 and may have been the first to sight the Antarctic Continent 
  2. أ ب Michael Smith, Great Endeavour: Ireland's Antarctic Explorers, Dublin: The Collins Press, 2010, p. 10.
  3. ^ Michael Smith, Great Endeavour: Ireland's Antarctic Explorers, Dublin: The Collins Press, 2010, p. 12.
George bernard shaw.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية أيرلندية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.