المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

إدوارد مورديك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2016)

إدوارد مورديك (بالإنجليزية: Edward Mordake) ولد في القرن التاسع عشر و تشير القصة إلى أنه كان يعاني من ثنائية الوجه و بحسب القصة المعروفة فقد كان له وجه اضافى خلف رأسه.

حالة ادوارد الفريدة من نوعها[عدل]

الوجه الاضافى الموجود في الجهة الخلفية من رأس إدوارد مورديك يقال و حسب القصة المعروفة أنه كان لا يأكل و لا يتحدث و لكن يستطيع الضحك و البكاء. طلب إدوارد من الأطباء إزالة هذا الوجه الذي كان يسبب مشكلة له في حياته و يسمع همسات في الليل أثناء نومه و لكن الأطباء تخوفوا من إزالته.

انتحار إدوارد مورديك[عدل]

تشير القصة إلى أن إدوارد هو أحد النبلاء الإنجليز و بعد معاناته من هذه الحالة الطبية الغريبة من نوعها انتحر في سن 23 عام. ذو الوجهين .. القصه المعروفه (أدوارد موردراك) يملك وجهين حقيقيين أحدهما في الجانب الأمامي مثل كل البشر و الآخر في الجزء الخلفي وكان يتسم بذكاء الحاد وشاب يعشق الموسيقى ولكنه أنعزل عن المجتمع بسبب وجود الوجه الآخر خلف رأسه وكان الطبيب يصف الوجه الآخر بوجه رجل بشع أما ادوارد فكان يقول أنه وجه الشيطان كان الوجه يضحك عندما يبكي أدوارد وتلاحق عينا هذا الوجه زوار أدوارد وتتحرك الشفتان دون أن تصدر أي صوت ولم يكن أحد يستطيع أن يسمع الصوت غير أدوارد وكان يقول اقسم لكم ان هذا الوجه يمنعني من النوم الآن ذلك الشيطان يهمس طوال الليل وكان يقول مستحيل على أحد من الناس تصديق مايقوله هذا الوجه لي باستمرار سمم أدوارد نفسه و هو يبلغ من العمر 23 عاماً فقط و ترك رسالة لطبيب يطلب منه تحطيم هذا الوجه وأن لا يدفن معه (لا أريد أن يعيش هذا الشيطان معي في قبري كما عاش معي في حياتي ) و انها قصة حقيقية.

Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.