إرفين شرودنغر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إرفين شرودنجر
صورة معبرة عن إرفين شرودنغر

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة إرفين رودولف جوزيف ألكسندر شرودنجر
الميلاد 12 أغسطس 1887(1887-08-12)
فيينا, النمسا-المجر
الوفاة 4 يناير 1961 (73 سنة)
فيينا، النمسا
سبب الوفاة سل   تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن Alpbach   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية النمسا، فيما بعد أيرلندي
عضو في الجمعية الملكية، وGerman Academy of Sciences at Berlin، وBavarian Academy of Sciences and Humanities، وأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفياتي، والأكاديمية البابوية للعلوم، وAustrian Academy of Sciences، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، والأكاديمية الروسية للعلوم، والأكاديمية البروسية للعلوم   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
مشكلة صحية سل   تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الزوجة انماري برتل (1920-1965)
الحياة العملية
المؤسسات جامعة فراتسلاف
جامعة زيورخ
جامعة هومبولدت في برلين

جامعة أكسفورد
جامعة غراتس
معهد دبلن للدراسات المتقدمة
جامعة غنت

المدرسة الأم جامعة فيينا
مشرف الدكتوراه فريدريش هازنورل
تعلم لدى فرانتس اكسنر
فريدريش هازنورل
طلاب لينوس بولينغ
فيلكس بلوك
برندان سكايف
المهنة فيزيائي، وفيزيائي نظري، وأكاديمي، وبروفسور، وكاتب غير روائي، ورياضياتي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل الفيزياء
سبب الشهرة معادلة شرودنغر
قط شرودنغر
طريقة شرودنغر
شرودنغر functional
شرودنغر picture
معادلات شرودنغر-نيوتن
حقل شرودنغر
Rayleigh-شرودنغر perturbation
شرودنغر logics
حالة القط
أعمال بارزة معادلة شرودنغر، وقطة شرودنغر   تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات
إدارة جامعة فيينا، وجامعة شتوتغارت، وجامعة يينا، وجامعة زيورخ، وMagdalen College، وجامعة غراتس، وجامعة هومبولت في برلين   تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة نوبل في الفيزياء (1933)
التوقيع
صورة معبرة عن إرفين شرودنغر
Alfred Nobel.png

إرفين شرودنجر (12 أغسطس 1887-4 يناير 1961م) هو فيزيائي نمساوي معروف بإسهاماته في ميكانيكا الكم وخصوصا معادلة شرودنجر والتي حاز من أجلها على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1933م [1] [2].

أشهر أعماله تتعلق بصياغة معادلات تستطيع وصف حالات الإلكترون الكمومية في ذرة هيدروجين، وتسمى ميكانيكا الكم. استطاع شرودنجر تفسير طيف الهيدروجين عن تطبيق نتائج معادلته الشهيرة المسماة معادلة شرودنجر على ذرة الهيدروجين وذلك عام 1926 .

وقد حلت معادلة شرودنجر بنجاح معضلة تآثر جسيمان أساسيان كموميان هما الإلكترون السالب الشحنة والبروتون الموجب الشحنة والذي يكوّن نواة ذرة الهيدروجين، تلك المسألة التي لم تنجح في حلها النظريات الكلاسيكية، حتى استطاع شرودنجر حلها بأخذه الطبيعة الغريبة للإلكترون، وهي مثنوية موجة-جسيم حيث عبـّر عن الإلكترون في معادلته كموجة وليس كجسيم، ووضع بذلك أساس الميكانيكا الموجية، استطاع شرودنجر أيضا ً تفسير النشاط الإشعاعي وحسابه بدقة كبيرة. وإلي يومنا هذا لا تزال معادلة شرودنجر من الأعمدة الأساسية لدى الفيزيائيين لحل وفهم كثير من الظواهر الطبيعية الكمومية، في مجال الجسيمات الذرية وتحت الذرية، أي عالم المادة في أصغر صورها وأحوالها الكمومية. استطاع العلماء حديثا بواسطتها تفسير ظاهرة التوصيل الفائق.


سيرته[عدل]

سنواته الأولى[عدل]

تمثال نصفي لإرفين شرودنغر في مدخل جامعة فيينا

ولد إرفين شرودنغر في 12 أغسطس عام 1887 في مدينة إيربرج،فيينا،النمسا . وكان الإبن الوحيد لعالم النباتات[3] والرسام رودولف شرودنغر (مع أنه قد تدرب للعمل كصيدلي)[4]، وجورجيا إيميليا بيرندا شرودنغر (ني باور- إبنه الكيميائي إلكسندر باور)[5] [6] [7].

كانت والدته نصف نمساوية ونصف إنجليزية . وكان والده كاثوليكي ووالدته لوثريه . وبالرغم من تربيته في بيت متدين كلوثري إلا انه أصبح ملحدا [8] [9]. وعرف عنه إهتمامه الشديد بالديانات الشرقية وبالتوحيد وإستخدم رموز دينية في أغلب أعماله [10]. وأمن بأن أعماله العلمية تقربه إلى فكرة الإله إن جاز التعبير .

تعلم اللغة الإنجليزية بسهوله خارج المدرسة بمساعدة من جدته (من طرف الأم) الإنجليزية [11]. وفي الفتره ما بين 1906 و 1910 درس شرودنغر في فيينا من الفيزيائي فرانز سيرافين إكسنر (1849_1926) والفيزيائي فريدريك هايزنبور (1874_1915) . وأجرى أيضا العمل التجريبي مع كارل فيلهلم فريدريك "فريتز" كولراوش .

صورة للفيلسوف الألماني أرتور شوبنهاور عام 1852، والذي تأثر به بشدة شرودنغر

في عام 1911 اصبح شرودنغر مساعدا للفيزيائي إكسنر وهو ما زال في سن مبكرة ، وتأثر بشده بالفيلسوف الألماني أرتور شوبنهاور من خلال قراءة العديد من كتاباته ، وبذلك وقع في حب نظرية اللون والفسفورية . وفي محاضره له بعنوان "العقل والمادة" قال :
" إن تمدد العالم في الزمان والمكان ما هو إلا تمثيل لنا " وهذا ما كان يقوله أرتور شوبنهاور في أغلب أعماله .

شبابه[عدل]

إرفين شرودنغر في شبابه

في عام 1914 أستطاع إرفين شرودنغر أن ينال الهابلتيشن وهي شهادة التأهل للأستاذية (وهي أعلى درجة أكاديمية في العالم تلي درجة الدكتوراة في العديد من الدول مثل ألمانيا والنمسا وسويسرا. يتطلب في هذه الدرجة أن يقوم الشخص بكتابة أطروحة تعرف بأطروحة التأهيل يتم تقييم ومناقشة هذه الأطروحة بشكل أكثر تفصيلاً من درجة الدكتوراة) . وفي الفترة بين 1914 و 1918 إشترك في الحرب العالمية الأولى وعمل كضابط مفوض في الجيش النمساوي في غوريتسيا، دوينو، سيستانا،فيينا. وفي عام 1920 أصبح مساعد للفيزيائي الألماني ماكس وين (25 ديسمبر 1866 _ 22 فبراير 1938) رئيس جامعة ينا . وفي سبتمبر 1920 حصل على منصب أستاذ مساعد (يعادل منصب القارئ في المملكة المتحدة ، وأستاذ مساعد في الولايات المتحدة) . وفي عام 1921 أصبح أستاذا في جامعة فروتسواف ببولندا .

وفي عام 1921 إنتقل شرودنغر إلى جامعة زيورخ . ونجح في عام 1927 في مقابلة الفيزيائي الألماني وصاحب نظرية الكم ماكس بلانك في جامعة هومبولت في برلين . وفي عام 1934 قرر شرودنغر مغادرة ألمانيا لكرهه للنظام النازي العنصري وذهب إلى كلية ماغدالين، بجامعة أكسفورد . وبعد مرور وقت قصير من وصوله حصل على جائزة نوبل بالتقاسم مع الفيزيائي البريطاني بول ديراك .

ولكن عمله في أكسفورد لم يكن على ما يرام [12]، نتيجة علاقاته مع إمراتين والتي لم تلاقي القبول في الوسط الأكاديمي [13]. وفي عام 1934 قام شرودنغر بإلقاء محاضره في جامعة برنستون بولاية نيو جيرسي وعرض عليه منصب دائم فيها ولكنه رفض . وواجه مشاكل كثيرة بسبب تصميمه على إستمرار علاقته بكل من زوجته وعشيقته . وكان يوجد إحتمال بأن يشغل منصب في جامعة ادنبره ولكن مشاكل في إقامته منعته من ذلك . وفي النهاية قبل بنمصب في جامعة غراتس بالنمسا في عام 1936 . ونجح في الحصول على كرسي في قسم الفيزياء بجامعة الله أباد بالهند [14].

وفي منتصف هذة المشاكل وبالتحديد عام 1935 وبعد مراسلات مع ألبرت آينشتاين أعلن عما يطلق عليه الآن التجربة الفكرية لقطة شرودنغر .

سنواته الأخيرة[عدل]

بعد أن تخرج شرودنغر من جامعة فيينا في عام 1910 عين فيها معيدا . ورغم إهتماماته النظرية فقد كن عليه تحضير التجارب المختبرية للطلاب ولم يكن راضيا عن عمله لأنه كان يرى نفسه فيزيائيا نظريا، ولكنه لم يجد عملا كهذا لذلك فقد كان مكرها على إبتلاع غروره والقيام بعمله في المختبر على أكمل وجه . ولكنه لم يكن يرى في نفسه أكثر من مجرب متوسط المهارة .

أمضى شرودنغر سنوات الحرب العالمية الأولى ضابطا في المدفعية ثم إستأنف عمله الجامعي في عام 1920 مساعدا للفيزيائي فلهلم فيين الذي كان أول عالم تعرف به في عام 1905 (حين كان رئيس تحرير المجلة الفيزيائية Annalen der physik) وظهرت ألمعيتة بعد النشرات العلمية الثلاثة التي أرسلها أينشتاين عن الأثر الكهروضوئي والحركة البراونية ونظرية النسبية الخاصة . وقد قبل شرودنغر بعد ذلك تعيينه على التوالي في شتوتغارت وبرسلا قبل أن يخلف ماكس فون لو في منصب أستاذ الفيزياء في جامعة زوريخ حيث أمضى أكثر سنواته إنتاجا في كل مسيرته الأكاديمية ، إذ نشر بحوثا تقنيه عن الترموديناميك والميكانيك الإحصائي والحرارة النوعية للأجسام الصلبة والطيف الذري .

وفي عام 1927 دعي شرودنغر إلى برلين بعد إعتزال الفيزيائي الألماني ماكس بلانك العمل ليصبح خلفه . وإحتفظ بهذا المنصب ست سنوات وقد حفزه إتصاله اليومي مع الباحثين المتميزين هناك حافزا قويا. ولكن في عام 1933 قرر عند إستلام النازيين السلطة التخلي عن منصبه ومغادرة البلاد [15]. ولم يكن شرودنغر يهوديا كما أنه جنسيته النمساوية لم تمنعه من التمتع بحياة رغدة وافرة لو أنه إختار التعاون من الحكومة ولكنه شك في أن يستطيع العيش في ألمانيا الهتلرية ولا سيما حين أجبر العديد بما فيهم بورن على مغادرة البلاد بسبب قوانيين النازيين العنصرية، فإستلم شرودنغر منصب زمالة أكسفورد حيث ظل يعلم مدة عامين قبل أن ينتقل إلى جامعة غراتس (Graz) في عام 1936 [16].

وفي عام 1938 أرغمه إلحاق النمسا بألمانيا على الهرب إلى إيطاليا ومن ثم برنستون حيث أقام مؤقتا ثم أصبح بعدئذ مديرا لكلية الفيزياء النظرية في معهد الدراسات المتقدمة في دبلن في إيرلندا حيث ظل حتى إعتزاله العمل عام 1955 [17]. ومع أنه ثابر على البحث النظري في الفيزياء فإن أشهر أعماله في دبلن كان كتابا صغيرا نشر عام 1944 بعنوان ما هي الحياة؟[18] حاول فيه أن يبين هل يمكن أن تفسر القفزات الكمومية ظواهر بيولوجية كالوراثة مثلا [19]. ومع أن وجهات نظر شرودنغر البيولوجية كان قد إستبدل بها تطورات أحدث عهدا في مجالها كإكتشاف جزيء الحمض الريبي النووي المنقوص الأكسجين (الدي إن أيه DNA) فإن كتابه فاز بشعبية واسعة شجعت عددا من الفيزيائيين على دراسة البيولوجية الجزيئية .

وقد عاد شرودنغر بعد إعتزاله عام 1955 من دبلن إلى محبوبته فيينا حيث منح كثيرا من آيات التكريم ولم ينقطع عن التأمل في مشاكل الفيزياء والبيولوجية إلى أن وافته المنية عام 1961.

حياته الشخصية[عدل]

مقبرة آنا ماري وإرفين شرونغر، مكتوب على اللوحة نص لمعادلة شرودنغر المعتمدة على الزمن في شكلها العام :

ولد إرفين شرونغر في فيينا عندما كانت مركز أوروبا الثقافي وعاصمة الإمبراطورية النمساوية-المجرية التي تفككت . وكان أسرة شرودنغر في وضع مالي جيد جدا، فكان لديه الوقت والقدرة على التعرف على عراقه فيينا التاريخية وثروتها الثقافية، وعلم الوالدان إبنهما تقدير الفنون والتمتع بمتابعة المعرفة ذاتها، ولم يمض وقت طويل على إرفين في فيينا حتى نما لدية حب جارف للحياة والإهتمام بالبيولوجيا .

كان إرفين مغرما بالأدب ويستمتع بالشعر واللغات . وكان مثل آينشتاين لا يألف التعلم بطريقة الصم من دون فهم، ولكن لم ينم لدية مثلما فعل آينشتاين في سنوات دراسته كره للسلطة . وكان إرفين يفضل أن ينظم مقرراته وفق ذوقة الخاص ونال درجات عالية في دروسه. وفي عام 1906 دخل جامعة فيينا حيث درس الفيزياء التقليدية، وكان أحد موضوعات دراسته في فيينا فيزياء الأوساط المتصلة التي زودته بأداه فكرية لفهم نظرية الضوء الموجية . فكان فهمه هذا ذا أهمية حاسمة في صياغة معادلة الموجة (موجة دي بروي) التي أنجزها فيما بعد.

تزوج إرفين شرودنغر من أنى ماري بيرتل (آني) في 6 إبريل عام 1920، وكانت بجانبه عندما أصيب بالسل في بداية العشرينيات وعاشت معه فترة كبيرة من حياته في مصحه بأروسا في كانتون غراوبوندن أحد أقاليم سويسرا وفي ذلك الوقت إستطاع صياغة معادلته الموجية [20].

إمتلك شرودنغر حياة غير تقليدية، فعندما هاجر إلى ايرلندا عام 1938 حصل على تأشيرة سفر لنفسه ولزوجته ولسيدة أخرى تسمى هيلد مارش والتي كانت زوجة أحد زملائة النمساوين وأنجب منها بنت في عام 1934 [21]. كتب شرودنغر رسالة بنفسه إلى تاوسيتشش رئيس وزراء دولة إيرلندا، وإلى إيمون دي فاليرا رئيس إيرلندا في ذلك الوقت ليستطيع الحصول على تأشيرة سفر لمارش . وأنجب شرودنغر العديد من البنات من إمراتين مختلفتين أثناء إقامته في إيرلندا . ويخطو حفيده البروفيسور تيري رودلف خطاه في مجال ميكانيكا الكم، ويقوم بالتدريس في كلية امبريال بلندن [22].

توفي إرفين شرودنغر في 4 يناير عام 1961 بعد صراع كبير مع مرض السل عن عمر يناهز 73 عاما في فيينا، ودفن في كنيسة كاثوليكية بمدينة ألباخ (Alpbach) بولاية تيرول بالنمسا، بالرغم من كونه ملحدا . فقد وافق القس المسئول عن الكنيسة على مراسم دفنه بعدما علم بأنه عضو في الأكاديمية البابوية للعلوم [23].
وتوفيت زوجته آني (والتي ولدت في 3 ديسمبر عام 1896) في 3 أكتوبر عام 1965 أي بعده بأربع سنوات .

إسهاماته[عدل]

جاء إكتشاف شرودنغر لمعادلتة الموجية نتيجة دمجة عمل دي بروي[24]، المتعلق بطبيعة الإلكترون الموجية بالهيكل الرياضي الذي إبتكره وليم هاملتون ليمكانيك نيوتن ، وأدت مهارته في التوفيق بين عملي هذين الفيزيائيين إلى صياغة معادلة ذات شأن عزين عند الفيزيائيين في العصر الحديث [25]، وقد أقر بذلك عام 1933 عندما تقاسم هو وبول ديراك جائزة نوبل للفيزياء [26]. ولم يمكن شرونغر ينظر إلى الإلكترون كجسيم وإنما كموجة حقيقية تنتشر في الفضاء بمختلف التوضعات ، لذلك رفض تأويل بورن الإحصائي لميكانيكا الكم ، كما رفض المثنوية للمادة. وقد أثارت معارضته لتفسير ميكانيك الكم على النحو الذي إقترحه بورن حوارا وديا ولكنه طويل الأمد مع بورن إمتد إلى كل ما بقى لهما من مسيرتهما العلمية . كما صاغ أيضا معادلته الموجية لأنه كان يكره فكرة القفزات الكمومية[27]، لذلك حاول أن يعود إلى نوع من الوصف التقليدي الإستمراري بأن عالج الطيف على أنه حل لمسأله القيمة الذاتية، وفكر أنه إذا كانت صيغ الإهتزاز المنفصلة في منظومة كلاسيكية (كوتر كمان مثلا) يمكن الحصول عليها بصفتها حلا لمسأله القيمة الذاتية .

كان شرودنغر عالما نظريا لامعا نأي بنفسه عن نظرية بور في الذرة، لأنه كان يمقت فكرة مدارات الإلكترون المميزة وقفزاته المنفصلة من مدار إلى آخر [28]. فكان ضليعا في ميدان المعادلات الموجية التقليدية وفي حلول المسائل التي تطرحها النظم المهتزة كالأوتار لدى نقرها مثلا، أو الصفائح المهتزة. وكان بتوجهه هذا إلى الفيزياء التقليدية ومخالفته نموذج ذرة بور محابيا جدا لنظرية دي برولي الموجية في المادة، لأنه كان يرى فيها طريقة جديرة بأن يستبدل بنموذج بور المنفصل وبالميكانيك المصفوفي معادلة موجية وحيدة للإلكترون يمكن أن نحصل منها على كل خواص نموذج بور .

إرثه[عدل]

قطة شرودنغر: هي تجربة ذهنية قدمها إرفين شرودنغر ليبين فيها المشاكل التي رآها بتفسير كوبنهاغن وتأثير الوعي الإنساني في عملية الرصد والقياس الفيزيائي خصوصا في الحالات الكمومية. العلبة تحتوي ذرة متفككة، في حال أصدرت الذرة جسيما باتجاه عداد غايغر ينطلق سم سيانيد قاتلا القطة، الاتجاه المعاكس لا يقتل القطة. بدون الاستعانة برصد بشري مباشر تكون حالة الذرة المتفككة عبارة عن دالة موجية باحتمال 50 % إطلاق جسيم بالاتجاه القاتل و 50 % بالاتجاه غير القاتل أي أن حالة القطة هي حالة مركبة من الموت والحياة.

أثار مفهوم قطة شرودنغر العديد من التساؤلات الفلسفية والفيزيائية من لحظة طرحه وحتى الآن ويعتبر هذا المفهوم من أهم ما قدمة شرودنغر في حياته العلمية . ولكن تعتبر معادلة شرودنغر هي أهم إسهاماته وبسبب هذة المعادلة التفاضلية جزئية سمى شرودنغر بوالد ميكانيكا الكم .

الوجة الأمامي لصورة شرودنغر على ورقة 1000 شلن
الوجة الخلفي لصورة شرودنغر على ورقة 1000 شلن

في الفترة ما بين عامي 1983 و 1997، كانت صورة إرفين شرودنغر على ثاني أكبر فئة عملة في النمسا وهي ورقة 1000 شلن

فوهة شرودنغر على الجانب البعيد من سطح القمر

كما أطلق إسم شرودنغر على إحدى الفوهات التي تقع في الجانب البعيد من القمر . وفي عام 1993 أنشيء معهد إرفين شرودنغر الدولي للفيزياء الرياضية في فيينا .وسمى أحد المباني في جامعة ليمريك بأيرلندا على إسمه [29]، وكذلك الحال في أدلرشولف ببرلين [30]. كما إحتفلت جوجل دودل بالذكرى 126 لوفاته[31] [32].

التكريمات والجوائز[عدل]

أطلق إسم شرودنغر على العديد من النظريات والمفاهيم مثل

كما تلقى شرودنغر العديد من التكريمات والجوائز في حياته منها [34]:

مؤلفاته[عدل]

  • أربع محاضرات على الميكانيكا الموجية في عام 1928.
  • الديناميكا الحرارية الاحصائية في عام 1945
  • ما هي الحياة؟ ونشر عام 1944 .
  • الزمكان ونشر عام 1950 [35].

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Erwin Schrödinger
  2. ^ The Erwin Schroedinger Paradox : Documentary Lecture on Quantum Physics (Full Documentary)
  3. ^ "The International Plant Names Index"
  4. ^ "Rudolf Schrödinger"
  5. ^ "Alexander Emil Anton Bauer"
  6. ^ "Josefa Bauer"
  7. ^ "Alexander Josef Bauer"
  8. ^ Schrödinger: Life and Thought
  9. ^ Walter J. Moore (1994). A Life of Erwin Schrödinger. Cambridge University Press. pp. 289–290. ISBN 978-0-521-46934-0. In one respect, however, he is not a romantic: he does not idealize the person of the beloved, his highest praise is to consider her his equal. "When you feel your own equal in the body of a beautiful woman, just as ready to forget the world for you as you for her – oh my good Lord – who can describe what happiness then. You can live it, now and again – you cannot speak of it." Of course, he does speak of it, and almost always with religious imagery. Yet at this time he also wrote, "By the way, I never realized that to be nonbelieving, to be an atheist, was a thing to be proud of. It went without saying as it were." And in another place at about this same time: "Our creed is indeed a queer creed. You others, Christians (and similar people), consider our ethics much inferior, indeed abominable. There is that little difference. We adhere to ours in practice, you don't."
  10. ^ Andrea Diem-Lane (2008). Spooky Physics. MSAC Philosophy Group. p. 42
  11. ^ Hoffman, D. (1987). Эрвин Шрёдингер. Мир. pp. 13–17
  12. ^ "Schrödinger, Erwin Rudolf Josef Alexander"
  13. ^ Moore, Walter J (1992). Schrödinger Life
  14. ^ "Bombay University Names Refugee Scientist to Faculty"
  15. ^ Models and Modelers of Hydrogen: Thales, Thomson, Rutherford, Bohr, Sommerfeld, Goudsmit, Heisenberg, Schrödinger, Dirac, Sallhofer
  16. ^ "Erwin Rudolf Josef Alexander Schrödinger"
  17. ^ "Brief Chronology". Erwin Schrödinger
  18. ^  ?Schrödinger, Erwin. My View of the World, chapter iv, and What Is life
  19. ^ 'Quantum humour' beams back after absence
  20. ^ Moore, p. 194
  21. ^ Moore discusses Schrödinger's unconventional relationships, including his affair with Hildegunde March, in chapters seven and eight, "Berlin" and "Exile in Oxford"
  22. ^ Ronan Fanning, Eamon de Valera: A Will to Power, Faber & Faber, 2015
  23. ^ Moore, p. 482: "There was some problem about burial in the churchyard since Erwin was not a Catholic, but the priest relented when informed that he was a member in good standing of the Papal Academy, and a plot was made available at the edge of the Friedhof."
  24. ^ "Quantisierung als Eigenwertproblem"
  25. ^ The Conceptual Development of Quantum Mechanics. New York: McGraw-Hill, 1966; 2nd ed: New York: American Institute of Physics, 1989.
  26. ^ Halpern, Paul, Battle of the Nobel Laureates
  27. ^ "A Quantum Sampler"
  28. ^ ? Erwin Schrödinger - "Do Electrons Think"
  29. ^ "Buildings at A Glance"
  30. ^ "EYCN Delegates Assembly"
  31. ^ "Physicist Erwin Schrödinger's Google doodle marks quantum mechanics work"
  32. ^ "Google Doodle honours quantum physicist Erwin Schrödinger (and his theoretical cat)"
  33. ^ Schrödinger's cat: A thought experiment in quantum mechanics - Chad Orzel
  34. ^ Erwin Schrödinger - A brief history of the father of quantum mechanics
  35. ^ Space-Time Structure

المراجع[عدل]

اقرأ أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]