إري حور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إري حور
علامات مدرجة على سفينة كبيرة من قبر إري حور، متحف أشموليان
فرعون مصر
الحقبة نحو 3200 ق.م, عصر ما قبل الأسرات
سبقه عقرب الأول
تبعه كا (فرعون)

إري حور (بالإنجليزية: Iry-Hor) ، أو رو ، هو فرعون من فراعنة عصر ما قبل الأسرات في مصر القديمة خلال القرن 32قبل الميلاد[1] ، وذلك بالرغم من شك علماء المصريات في وجوده. ويعتقد أنه كان الملك السابق للملك كا. وقد حكم مصر من أبيدوس ودفن في منطقة أم الجعاب بالقرب من ملوك الأسرة الأولى.[1]

تم اكتشاف نقش لإسم إري حور في أبيدوس في عام 2012م وربما أقرب شخص معروف بالإسم.[2][3][4][5]

الإسم[عدل]

وجد ان اسم الملك إري حور مكتوب مع الصقر حورس بالغة الهيروغليفية فوق رمز الفم بالغة الهيروغليفية في حين ان القراءة الحديثة من الاسم هو إري حور ، فقام المكتشف فلندرز بيتري الذي إكتشف وحفر قبر الملك إري حور في نهاية القرن ال19 وقام بقراءة الاسم "رو" والتي كانت القراءة المعتادة للفم بالغة الهيروغليفية في هذا الوقت[6][7]، ونظرٱ للطبيعة القديمة من الاسم ، أثبتت الترجمة الصعبة في حالة عدم وجود بديل أفضل ، تم الإقتراح ان الترجمة الحرفية الإيقاء إعطاء "حورس الفم"[8] ، فقام بعض العلماء بترجمة اسم إري حور "رفيق حورس" [4]،والبعض يقول ان المتنازع إري حور كان ملكٱ ، وترجمت علامات الاسم "الملكية للملك".[9]

بعد وجود الحفريات التي تم اكتشافها عام 2012م في أبيدوس التي توجد في سيناء نقش عليها اسم إري حور ، تم رفض فرضية "الملكية للملك" من قبل معظم علماء المصريات ، وان إري حور مقبول على نطاق واسع كملك قبل الاسرات في مصر .[1][10][11]

كما رفض علماء المصريات يورغن فون و بيتر كابلوني في البداية تحديد إري حور كملك ، و أقترح بدلٱ من ذلك ان النقوش المعروفة تشير إلى اسم شخص عادي إسمه يقراء ور-رع" WR-R3" (عظيم الفم) ، أي قراءة الطيور فوق الفم تقراء بالإبتلاع الهيروغليفية بدلٱ من الصقر حورس ، لقد ترجموا الاسم إلى "المتحدث بإسم" أو "الرئيس"[12] ومع ذلك ، انشأت الحفريات المستمرة لضريح إري حور التي كانت في أبيدوس وكان القبر من ابعاد وتخطيط مثل مقابر الملك كا و نارمر كانت مماثلة ، وبالتالي يجب ان تكون المقبرة تنتمي إلى ملك.[13]

هوية[عدل]

جدال[عدل]

في عام 2012م ، لم يتم العثور على اسم إري حور بجانب سيريخ ، وبالتالي فإن تحديد إري حور كملك أثار الجدل بين علماء المصريات مثل فلندرز بيتري [1] و غيرهم ، ومع ذلك ،[8] يعتقد انه كان في الواقع حاكم حقيقي ، واشاروا إلى إملائي مميزة من اسم إري حور ل:الصقر حورس يحمل الفم بالغة الهيروغليفية في مخالبه في العديد من الأختام الطينية تم العثور عليها في مجموعة من الشخصيات من قبل الاسرة الثانية ، كقائمة بذاتها فالفم بالغة الهيروغليفية وهذه الرموز تذكر العديد من المعاني المجهولة التي عقدت من قبل الصقر حورس مع الكتابة الهيروغليفية الفردية ، التي وضعت على مقربة منه بدلٱ من ضمن السيريخ ، كما هو متوقع ، واخيرٱ ، فإن السيريخ بدء بالملك كا ، وتم العثور على حد سواء و بدون اسم سيريخ [8][14]، ولذلك فقد خلصوا إلى ان الحجة التي لم يكن الملك إري حور ملكٱ لأن إسمه لم يوجد في السيريخ .

ختم من الطين مع علامات إري حور

اشار بعض العلماء لتحديد إري حور كملك ، مثل داريل بيكر عالم المصريات ، وايضٱ لحجم ومكان قبره ، وهو قبر مزدوج ، مثل تلك المقابر التي للملكان كا و نارمر ، وتقع ضمن ترتيب تسلسلي ربط مقابر ما قبل الاسرات بمقابر الاسرة الأولى[15] ، علاوة على ذلك ، أدرج اسم إري حور على جرة كبيرة وأظهار حورس الصقر الملكي ومشابه لتلك التي وجدت في مقابر الملوك الأخرى لهذه الفترة .

المقابل، شكك بعض علماء المصريات ان إري حور لم يكن حتى موجودٱ، وتحديدا لأن اسمه لم يظهر في سيريخ، الصقر حورس وضعه ببساطة فوق علامة الفم. يشك بعض علماء المصريات من قراءة اسم إري حور، وبالتالي أنه كان ملكا، على سبيل المثال، يشتبه في أن علامة الفم قد تكون مجرد تكملة لفظي إلى الصقر حورس،[8] فهم مجموعة من الأحرف تشكيل اسم إري حور باعتبارها دلالة المنشأ (من محتوى جرة وغيرها من السلع التي كانت تعلق الأختام الطينية عادة عليها)، رفض توبي ويلكنسون ان القبر ينسب إلى إري حور كما حفرة تخزين واسم كعلامة الخزانة. في الواقع، قد يعني الاسم ببساطة "ملكٱ للملك"،[9][16] فدعم فرضيته، لاحظ توبي ويلكنسون أيضا أن إري حور كان شهد سيء، وحتى عام 2012، وجد نقش وحيد عليه اسم إري حور خارج أبيدوس كانت تقع في مصر السفلى، بينما كا و نارمر دينا العديد من النقوش تقع إلى أقصى حد الشمال في كنعان.

القرار[عدل]

كشفت حفريات دراير التي كانت في أبيدوس أن إري حور كان في الواقع يشهد أيضٱ هناك مع أكثر من 27 شيء من الأشياء التي تحمل اسمه والتي كان قبره من النسب الملكي.[17] وعلاوة على ذلك، في عام 2012 تم اكتشاف نقش بذكر إري حور في سيناء ، والنقش يضم علاوة على سيريخ فارغ قديم على يمين اسم إري حور .[1] ليذكر النقش في مدينة ممفيس ، دحر تأسيسها إلى ما قبل نارمر وينص على أن إري حور كان حامل لقب بالفعل أكثر من ذلك. وبعد هذا الاكتشاف، فإن معظم علماء المصريات، بما في ذلك . دراير والمكتشفين من النقش، ونعتقد الآن أن إري حور كان في الواقع ملكٱ.[1]

الحكم[عدل]

اسم إري حور كما وجدت في أبيدوس.[18]

كان إري حور على الأرجح سلف للملك كا مباشرتٱ وبالتالي كان سيحكم خلال أوائل القرن 32 قبل الميلاد. ربما كان يحكم من هيراكونبوليس إلي أبيدوس ومنطقة ثينيت الأوسع ويتحكم في مصر على الأقل إلى الشمال كما في ممفيس ، نقش الصخور يتعلق بزيارة إري حور إلى مدينة سيناء .[1][19] ويقترح علماء المصريات أن سيطر إري حور أيضا على أجزاء من دلتا النيل.[1]

وقد دفن في مقبرة أم القرى بالقرب من كا و نارمر وملوك الأسرة الأولى. يظهر اسم إري حور على سفن من الطين من قبره في أبيدوس وختم الطين مع الهيروغليفية تم العثور عليه في قبر نارمر وربما تشير إلى ٱري حور. في المجموع ما لا يقل عن 22 جرار من الفخار المنقوش مع اسم إري حور كانت في أبيدوس ، فضلٱ عن ما لا يقل عن 5 حبر منقوش على الحبر وختم اسطوانة. كما تم العثور على ختم مماثل في الشمال في المقبرة Z 401 من زاوية العريان في مصر السفلى.[4] شق على درابزين المغزل وجدت في هيراكونبوليس. وحفر بيتري هناك في عام 1900 قد يشير إليه.[20] وأخيرا، فإن اكتشاف نقش صخري من إري حور في سيناء يشكل شهادة له في أقصى الشمال. يظهر النقش اسم إري حور على متن قارب، بجوار كلمة إينب-حاج تعني "الجدران البيضاء"، الاسم القديم لممفيس.[1]

قبر[عدل]

قبر إري حور في أم الجعاب يضم غرفتين منفصلتين B1 و B2، كما هو موضح في أقحم. تقع مقبرة إري حور بالقرب من كا (B7، B8، B9) ومقابر نارمر (B17، B18).

قبر إري حور هو أقدم مقبرة في أبيدوس في أم الجعاب.[21] يتكون من غرفتين منفصلتين تحت الأرض تم حفرها من قبل بيتري في عام 1899 وبعدها من قبل فيرنر كايزر.[3][22] تم الكشف عن غرفة أخرى، تعرف الآن باسم "B0"، أثناء عمليات التنقيب عن قبر إري حور في التسعينيات. هذه الغرف لها حجم مماثل لتلك الموجودة في مقابر كا و نارمر. لا البنية الفوقية، إذا كان هناك من أي وقت مضى، البقاء على قيد الحياة حتى يومنا هذا. أعطت الغرفة B1 شظايا جرة محفورة باسمه. وأنتجت الغرفة B2 شظايا جرة منقوشة أخرى، وانطباعٱ من الختم، ونقوش حبر عديدة، ومثيرة للاهتمام، وشظايا السفينة تحمل أسماء كا و نارمر. كما تم العثور على أجزاء من السرير في الموقع.[2]

[4]
سبقه:
عقرب الأول
فرعون
مصر العليا
نقادة الثالثة
لحقه:
كا (فرعون)

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ فلندرز بيتري: إن المقابر الملكية من أقدم السلالات، 1900، ص 29 و 30.
  2. ^ أ ب ويكيبديا الإنجليزية [الإنجليزية]
  3. ^ أ ب فيرنر كايزر، غونتر دراير: ام Qa'ab. المتابعة في المقبرة الملكية عصور ما قبل التاريخ: تقرير أولي 2ND، في: بيانات الألماني الأثري معهد القاهرة (MDAIK)، الطبعة 38TH. معهد الآثار الألماني، وزارة الشرقية (محرر). دي Gruyter، برلين 1982، ص. 211-246.
  4. ^ أ ب ت ث فيرنر كايزر، غونتر دراير: ام Qa'ab. المتابعة في عصور ما قبل التاريخ المقبرة الملكية 5/6. تقرير أولي، في: بيانات الألماني الأثري معهد القاهرة (MDAIK)، 49، 1993، ص. 56
  5. ^ فيرنر كايزر، غونتر دراير: ام Qa'ab. المتابعة في عصور ما قبل التاريخ المقبرة الملكية 7-8. تقرير أولي، في: بيانات الألماني الأثري معهد القاهرة (MDAIK)، 52، 1996، ص. 48-57 وانعقاد الملتقى. 9
  6. ^ الغار Bestock: تطور الملكية الجنائزية عبادة في أبيدوس، ص 16، 17، 21 و 28.
  7. ^ W.M.F. بيتري: أبيدوس الأول، ص 4-6.
  8. ^ أ ب ت ث لودفيغ D. Morenz: الأحرف صورة وشخصيات رمزية، ص. 88
  9. ^ أ ب توبي ويلكنسون: إن تحديد قبر B1 في أبيدوس: تفنيد وجود الملك رو / إري حور ". في: مجلة علم الآثار المصرية (نقابة المهندسين الأردنيين)، 79، جمعية استكشاف مصر، لندن، 1993، ISSN 0307-5133، ص. 91-93.
  10. ^ إدوين م فان دن برينك: علامات سيريخ قطعي من السلالات 0-1. الجزء الأول: سفن كاملة، في: طبعات J. سبنسر، جوانب من مصر في وقت مبكر (1996)، ص. 140-158، pl.s 24-32، لندن، المتحف البريطاني الصحافة، ISBN 978-0714109992.
  11. ^ E.C.M فان دن برينك: علامات سيريخ قطعي من السلالات 0-1. الجزء الثاني: شظايا وسفن كاملة إضافية، على شبكة الإنترنت.
  12. ^ بيتر Kaplony: نقوش الأيام الأولى المصري، المجلد. 1، ص. 468
  13. ^ يورغن فون Beckerath: دليل أسماء المالكة المصرية، ميونيخ الدراسات المصريات، العدد 49، ماينز: P. فون Zabern، 1999، ISBN 3-8053-2591-6، متاح على الانترنت انظر ص. 9 و36-37
  14. ^ يوكيم كال: نظام الهيروغليفية المصرية في 0TH-3 اسرة، pp.96-101.
  15. ^ داريل د. بيكر: موسوعة الفراعنة: المجلد الأول - قبل الأسرات إلى الأسرة العشرين 3300-1069 قبل الميلاد، ستايسي الدولية، ISBN 978-1-905299-37-9، 2008، ص. 156
  16. ^ توبي ويلكنسون: في وقت مبكر الأسرات مصر، ص 19، 55 و 234.
  17. ^ ادوين سم فان دن برينك: علبتين الفخار محزوز مع اسم إري حور من قبر B1 في ام Ga'ab، أبيدوس، على شبكة الإنترنت، في: رسائل من الرمال، ويبرز من مصر التاريخ تكريما لغونتر دراير، إيفا ماريا الملاك، فيرا مولر وأولريش هارتونغ المحررين، Harrassowitz دار نشر، فيسبادن، 2008 ISBN 978-3-447-05816-2
  18. ^ Werner Kaiser, Günter Dreyer: Umm el-Qaab. Nachuntersuchungen im frühzeitlichen Königsfriedhof : 2. Vorbericht, in: Mitteilungen des Deutschen Archäologischen Instituts Kairo (MDAIK), 38. Ausgabe. Deutsches Archäologisches Institut, Orient-Abteilung (Hrsg.). de Gruyter, Berlin 1982, pp. 211–246.
  19. ^ أوين جاروس، العلوم الحية، كشفت الملكة المصرية المبكرة في هيروغليفية عمرها 5000 سنة، [1] [2]
  20. ^ جيمس E. كويبيل، فليندرس بيتري: هيراكونبوليس. الجزء الأول: لوحات الاكتشافات في عام 1898 من قبل ج. إ. كويبيل، مع ملاحظات من دبليو إم. ف. [إتري]، لندن 1900، متوفرة على الإنترنت
  21. ^ رافايلي، فرانشيسكو. (بدف) http://xoomer.virgilio.it/francescoraf/hesyra/Dynasty0-Raffaele_AH17.pdf. ميسينغ أور إمبتي | تيتل = (هيلب)؛ | مساهمة = تجاهل (مساعدة)
  22. ^ فيرنر كايزر: بعض الملاحظات على وقت الإفطار المصري. في: مجلة اللغة المصرية والآثار، المجلد .. 91، 1964، ص. 86-124.

وصلات خارجية[عدل]