هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إساءة أثناء الولادة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اساءة أثناء الولادة أو عنف الولادة هو الاهمال، أو الاعتداء الجسدي أو عدم الاحترام الحامل أثناء الولادة. هذه المعاملة تُعد انتهاكاً لحقوق المرأة، وينتج عنها امتناع النساء عن البحث عن الرعاية الطبية قبل الولادة مستقبلاً.[1] تُعدّ الاساءة أثناء الولادة أحد صور العنف ضد المرأة .

قامت منظمة الصحة العالمية بالبحث في احتمالات حدوث مثل هذه الممارسات، وأثبتت الدراسات أن هذه مشكلة عالمية. النساء تعاني من اساءة أو معاملة مهينة أو اهمال أثناء ولادتهم في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية.

تخلق هذه العلاقة المسيئة بين النساء وطاقم العناية الصحية ترددا في طلب المساعدة الطبية أثناء الولادةً. الاساءة والاهانة أيضاً يمكن أن يحدثوا أثناء الحمل. أثناء الولادة تكون النساء ضعيفات ولا يقدرن على حماية أنفسهن، ونتيجة هذه الاساءات سيئة علي الطفل والأم.[2]

وجدت منظمة الصحة العالمية أحداثا ساهمت فيها مراكز الرعاية الصحية في الاعتداء الجسدي، مثل الحرمان من مسكنات الألم، عدم الاحترام، الاهانة، انعدام الخصوصية، عدم التوعية بالحقوق، التعقيم الاجباري، رفض المنشأة الطبية ايداع الحالة، الاهمال أثناء الولادة، عمليات طبية لا ارادية، طرد النساء من المؤسسة الطبية بسبب عدم قدرتهن على دفع التكاليف. علاوة على ذلك فالإهمال أثناء الولادة أدي إلي عواقب تهدد الحياة والتي احتاجت لتدخل طبي.

بعض النساء أكثر عرضة للتعرض للاساءة أثناء الولادة مثل المراهقات، النساء المهاجرات، النساء المصابات بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، والأقليات العرقية[2][3][4][5][6][7]

مصطلح "عنف الولادة" يُستخدم تحديداً في دول أمريكا اللاتينية، حيث يمنع القانون هذه الممارسات، مثل في الأرجنتين وفنزويلا وبورتوريكو.[8]

البلدان[عدل]

تشير بعض المصادر إلى أطباء التوليد وأمراض النساء في أمريكا الشمالية، وخاصة بين الخمسينيات والثمانينيات، يمارسون ما يسمى غرزة الزوج: وضع غرز إضافية في مهبل المرأة بعد بضع الفرج أو تمزيق طبيعي، من المفترض أن تزيد من المتعة الجنسية للزوج في المستقبل وغالبًا ما تسبب ألم طويل الأجل وعدم الراحة للمرأة. ومع ذلك، لا يوجد دليل على أن مثل هذه الممارسة كانت منتشرة في أمريكا الشمالية [9][9]، ولكن تم الإشارة لها في الكثير من الدراسات حول بضع الفرج، وكذلك في بلدان أمريكية أخرى مثل البرازيل[10]. تم تسليط الضوء أكثر على أنماط علاج الأطباء في أمريكا الشمالية الأخيرة مع النساء الحوامل. تتعرض فكرة وجود "جبر" لعنف التوليد وحق المرأة في الاختيار في بعض الحالات. على الرغم من تعريض حياة المرأة والجنين للخطر، إلا أن للمرأة الحق في رفض الرعاية؛ العملية القيصرية، بضع الفرج، الولادة بمساعدة الفراغ والقائمة تطول. تبين أن الإكراه على وجود هذه الإجراءات الغازية يسبب.أضرارًا طويلة الأمد؛ تقارن العديد من النساء هذه التجربة بتجربة الإغتصاب.[11]

المكسيك بلد توجد فيه بعض الأبحاث حول عنف التوليد. في عام 2012 ، نظرت روزاريو سانتياغو وآخرون إلى مستشفيين حكوميين في المكسيك، وقاموا بتحليل تجارب الولادة لمدة شهر. ما وجد هو أنه كان هناك اعتداء جسدي ولفظي وتمييز يحدث علانية. كانت النساء اللائي لديهن تأمين بمساعدة الحكومة أكثر تعرضًا للتمييز من أخصائيي الرعاية الصحية.[12]

تنزانيا بلد مهتم بالاعتداء على النساء أثناء الولادة. في عام 2011، استكشف شانون مكماهون وآخرون ما إذا كانت التدخلات المفترضة للحد من الإيذاء أثناء الولادة سارية أم لا. عند إجراء مقابلات مع النساء، أشاروا إلى تجاربهم على أنها محايدة أو أفضل. ومع ذلك ، بعد أن أظهرت جوانب مختلفة من سوء المعاملة، فإن الغالبية العظمى من النساء بدورهن تعرضن بالفعل لسوء المعاملة أثناء الولادة[13]. في عام 2014 ، أجرت هانا راتكليف وآخرون دراسة لاستكشاف التدخلات الممكنة لتحسين تجارب عدم الاحترام وسوء المعاملة أثناء الولادة. أجريت هذه الدراسة بين عامي 2013 و2014. وقد نفذوا "يوم الولادة المفتوح" الذي كان يهدف إلى تسهيل التواصل بين المرضى ومقدمي الخدمات والتثقيف بشأن الإجراءات المحيطة بالولادة. بصرف النظر عن يوم الولادة المفتوح، قاموا أيضًا بتنفيذ "ورشة عمل محترمة لرعاية الأمومة" تهدف إلى المساعدة في خلق محادثة تحيط بالاحترام بين الموظفين والمرضى. ما وجدوه هو أن هذا النهج كان ناجحًا في المساعدة على إعادة بناء النظم دون أن تكون عالية التكلفة. كانت هناك زيادة بنسبة 60٪ في الرضا عن تجربة الولادة للمرأة.[14] خلال نفس الوقت الذي أجرت فيه راتكليف دراستها، أجرت ستيفاني كواجاواكي وآخرون دراسة مقارنة قبل التدخل للحد من الاعتداء على الولادة وما بعدها. أُجري خط الأساس للدراسة في الفترة 2011-2012، وأُجري النصف الأخير من الدراسة في عام 2015. ما وجدوه هو أنه كان هناك انخفاض بنسبة 66٪ في التعرض للإيذاء وعدم الاحترام أثناء الولادة. توضح هذه الدراسة أنه مع إصلاح المجتمع والنظام الصحي يمكن أن تتغير وتعيد تشكيل المعايير التي تتعرض فيها النساء لسوء المعاملة أثناء الولادة.[15]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Prevention and elimination of disrespect and abuse during childbirth" World Health Organization. Retrieved 3 August 2017. نسخة محفوظة 13 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب "The prevention and elimination of disrespect and abuse during facility-based childbirth" World Health organization. Retrieved 3 August 2017. نسخة محفوظة 05 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Sando, David; Kendall, Tamil; Lyatuu, Goodluck; Ratcliffe, Hannah; McDonald, Kathleen; Mwanyika-Sando, Mary; Emil, Faida; Chalamilla, Guerino; Langer, Ana (1 December 2014). "Disrespect and Abuse During Childbirth in Tanzania: Are Women Living With HIV More Vulnerable?" Journal of Acquired Immune Deficiency Syndromes. 67 (Suppl 4): S228–S234. . 10.1097/QAI.0000000000000378
  4. ^ Okafor, Innocent I.; Ugwu, Emmanuel O.; Obi, Samuel N. (1 February 2015). "Disrespect and abuse during facility-based childbirth in a low-income country". International Journal of Gynaecology and Obstetrics. 128 (2): 110–113.
  5. ^ Kujawski, Stephanie; Mbaruku, Godfrey; Freedman, Lynn P.; Ramsey, Kate; Moyo, Wema; Kruk, Margaret E. (1 October 2015). "Association Between Disrespect and Abuse During Childbirth and Women's Confidence in Health Facilities in Tanzania". Maternal and Child Health Journal. 19 (10): 2243–2250.
  6. ^ Kujawski, Stephanie A.; Freedman, Lynn P.; Ramsey, Kate; Mbaruku, Godfrey; Mbuyita, Selemani; Moyo, Wema; Kruk, Margaret E. (1 July 2017). "Community and health system intervention to reduce disrespect and abuse during childbirth in Tanga Region, Tanzania: A comparative before-and-after study"
  7. ^ Bohren, Meghan A. "Continuous support for women during childbirth". Cochrane Database of Systematic Reviews.
  8. ^ WHO 2015 "Sexual and reproductive health: Prevention and elimination of disrespect and abuse during childbirth" نسخة محفوظة 20 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Dobbeleir, Julie M.L.C.L.; Landuyt, Koenraad Van; Monstrey, Stan J. (May 2011). "Aesthetic surgery of the female genitalia". Seminars in Plastic Surgery. Thieme. 25 (2): 130–141. doi:10.1055/s-0031-1281482. PMC 3312147. PMID 22547970.
  10. ^ Diniz, Simone G.; Chacham, Alessandra S. (2004). ""The Cut Above" and "the Cut Below'": abuse of caesareans and episiotomy in São Paulo, Brazil". Reproductive Health Matters. Taylor and Francis. 12 (23): 100–110. doi:10.1016/S0968-8080(04)23112-3.
  11. ^ Borges, Maria T. R. (2018). "A Violent Birth: Reframing Coerced Procedures During Childbirth as Obstetric Violence". Duke Law Journal. 67 (4): 827–862.
  12. ^ Santiago, Rosario Valdez; Monreal, Luz Arenas; Rojas Carmona, Anabel; Domínguez, Mario Sánchez (18 June 2018). ""If we're here, it's only because we have no money…" discrimination and violence in Mexican maternity wards". BMC Pregnancy and Childbirth. 18 (1): N.PAG. doi:10.1186/s12884-018-1897-8. PMC 6006746. PMID 29914421.
  13. ^ McMahon, Shannon A; George, Asha S; Chebet, Joy J; Mosha, Idda H; Mpembeni, Rose NM; Winch, Peter J (12 August 2014). "Experiences of and responses to disrespectful maternity care and abuse during childbirth; a qualitative study with women and men in Morogoro Region, Tanzania". BMC Pregnancy and Childbirth. 14 (1): 268. doi:10.1186/1471-2393-14-268. ISSN 1471-2393. PMC 4261577. PMID 25112432
  14. ^ Ratcliffe, Hannah L.; Sando, David; Lyatuu, Goodluck Willey; Emil, Faida; Mwanyika-Sando, Mary; Chalamilla, Guerino; Langer, Ana; McDonald, Kathleen P. (18 July 2016). "Mitigating disrespect and abuse during childbirth in Tanzania: an exploratory study of the effects of two facility-based interventions in a large public hospital". Reproductive Health. 13(1): 79. doi:10.1186/s12978-016-0187-z. ISSN 1742-4755. PMC 4948096. PMID 27424608.
  15. ^ Kujawski, Stephanie A.; Freedman, Lynn P.; Ramsey, Kate; Mbaruku, Godfrey; Mbuyita, Selemani; Moyo, Wema; Kruk, Margaret E. (11 July 2017). "Community and health system intervention to reduce disrespect and abuse during childbirth in Tanga Region, Tanzania: A comparative before-and-after study". PLOS Medicine. 14 (7): e1002341. doi:10.1371/journal.pmed.1002341. ISSN 1549-1676. PMC 5507413. PMID 28700587.