إسحاق بن راهويه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إسحاق بن راهويه الحنظلي التميمي (161 هـ- 238 هـ / 778 - 853 م)، الإمام الكبير، شيخ المشرق، سيد الحفاظ، أحد أئمة المسلمين، وعلماء الدين، اجتمع له الحديث والفقه والحفظ والصدق والورع والزهد.

نسبه[عدل]

  • هو: أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن إبراهيم بن عبد الله بن مطر بن عبيد الله بن غالب بن الوارث بن عبيد الله بن عطية بن مرة بن كعب بن همام بن أسد بن مرة بن عمرو بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن إد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، [1] الحنظلي التميمي المرزوي.

سيرته[عدل]

نزل نيسابور، ورحل إلى العراق والحجاز واليمن والشام وعاد إلى خراسان وتوفي في نيسابور.

قال الإمام أحمد عنه: إسحاق إمام من أئمة المسلمين. وقال نعيم بن حماد: إذا رأيت الخراساني يتكلم في إسحاق بن راهويه فاتهمه في دينه. وقال الدارمي: ساد إسحاق أهل المشرق والمغرب بصدقه. وقد حكى إجماع الصحابة في كفر تارك الصلاة.

سمع عن كثيرين منهم الفضيل بن عياض ومعتمر بن سليمان وسفيان بن عيينة ووكيع بن الجراح والنضر بن شميل .

روى عن ابن عُليَّة، وابن عيينة، وابن مهدي، وعبدالرزاق، وغيرهم، وروت عنه الجماعة سوى ابن ماجة.

وله مصنفات منها؛ المُسْند، والتفسير. وقد أملى المسند والتفسير من حفظه، وما كان يُحدث إلا حفظاً. وعبارته الشهيرة: مضت السنة في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في ... ثم يسوق المسألة.

وهو الذي اقترح أن تُجمع أحاديث الرسول، فوقع ذلك في قلب البخاري، فجمع أصح كتب الحديث النبوي عند اهل السنة، والمسمى بـ"صحيح البخاري"[2]

من تلاميذه[عدل]

بكر بن حماد الإمام البخاري

المصادر[عدل]

  1. ^ الأنساب - السمعاني - ج ٣ - الصفحة ٣٤
  2. ^ http://www.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=a&id=16729
MirSyedAliHamdani.jpg
هذه بذرة مقالة عن عالم من علماء الدين الإسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.